2019- 12 - 13   |   بحث في الموقع  
logo ساحة الثورة في طرابلس تستضيف مجموعات إغترابية logo تعميم من بلدية القلمون بشأن الأبنية المتصدعة logo غرفة طرابلس والشمال تسجل حضورها في المؤتمر العلمي الخامس عشر للجمعية العربية للبحوث الاقتصادية logo اكتشاف مرض نادر أصاب 7 أشخاص يتسبب في ارتفاع درجة حرارة الجسم logo الصّمد وفتفت يرعيان إعادة بناء محطة الشّحروق في بخعون logo بالفيديو: هيثم احرق نفسه في طرابلس logo إحدى الحالات الصحية النادرة تتسبب في "اختفاء" العظام من أصابع امرأة وانكماشها logo سامر كبارة: النفط والغاز ملك للأجيال القادمة فلا تضيعوه
750 مليون ليرة لترميم مبنى وزارة؟
2019-12-03 00:17:46

تعليقًا على ما ذكرته صفحة "ثورة 17 تشرين" عبر "فيسبوك" عن موضوع اعتماد 750 مليون ليرة لترميم مبنى وزارة العمل في المشرفية، صدر عن وزير العمل في حكومة تصريف الاعمال كميل ابو سليمان بيانٌ أكد فيه أن "طلب تأهيل وصيانة مبنى وزارة العمل مقدم من قبل وزير العمل السابق".وشدد في بيان على أن "تلزيم اشغال التأهيل والصيانة من خلال وزارة الاشغال العامة والنقل تمّ عبر ادارة المناقصات وليس بالتراضي. جرت المناقصة في وقت سابق والآن صدرت النتيجة ويأتي ذلك ضمن السياق الاداري الطبيعي من حيث التوقيت".وتابع البيان: " انني بالمبدأ مع هذا القرار لأن المطلوب بيئة صالحة للعمل بالحد الادنى، رغم ان المبنى في حالة يرثى لها.وربما وزارة العمل هي الوزارة الوحيدة حيث لا يوجد الا مصعد واحد وقديم ومعطل في معظم الوقت. لكنني في ظل الاوضاع المالية والاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد، لست مع الصرف في الوقت الراهن".وأضاف: "انني احرص ما يكون على المال العام، وعلى سبيل المثال رفضت اجراء اي اتفاقية بالتراضي اكان في وزارة العمل او في مجلس الوزارء. تكفلت بتكاليف السفر كوزير وبالمصاريف ولم اكبد الدولة اي اعباء. كما تمكنت بتاريخ 9 تشرين الاول 2019 من تخفيض ايجارات مبنيي وزارة العمل والمؤسسة الوطنية للاستخدام، مع العلم انها كانت ايجارات غير مرتفعة بالاساس".وأردف: "رغم انني مع تجميد الترميم في ظل الظروف الراهنة، لكنني ادعو القيمين على الصفحة التي نشرت الخبر الى زيارة وزارة العمل والاطلاع عن قرب على واقع المبنى من الخارج والداخل بحيث لا يليق بأن يكون مقراً لوزارة ولا يسهل حركة المواطنين وتقديم الخدمات لهم".


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2019
top