2020- 01 - 21   |   بحث في الموقع  
logo المفاوضات الحكومية تكشف عورات 8 آذار.. والعين على المرده!… غسان ريفي logo ماذا في أسرار الصحف؟ logo اليكم أبرز العناوين التي تصدّرت صفحات الصحف logo مخاوف من الاختبار الذي ستتعرض له الحكومة في الشارع فورَ الإعلان عنها logo اجتماعٌ أمني في لبنان مهّد لـ «ردْع المجموعات التخريبية» logo العد العكسي لولادة الحكومة قد استعيد أمس logo منظّمة العمل الدولية تحذر من ارتفاع معدل البطالة مع تباطؤ الاقتصاد العالمي logo Bt100 يكرم أصحاب الإسهامات الكبرى في نمو الاقتصاد الوطني
خسائر بـ 400 مليون دولار منذ ١٧ تشرين الثاني
2019-12-08 06:36:21

تراجعت مداخيل الدولة اللبنانية بشكل كبير منذ انطلاق الحراك الشعبي في 17 تشرين الثاني كنتيجة مباشرة لأزمة شح الدولار وتدهور سعر صرف الليرة، ما انعكس تراجعاً في حركة الاستيراد وبالتالي في العائدات الجمركية.وفيما رجح خبراء اقتصاديون أن تكون خسائر الخزينة فاقت الـ400 مليون دولار خلال نحو 50 يوماً، نبهوا من إمكانية اتجاه المواطنين لعدم دفع ضرائبهم في إطار عصيان مدني يؤدي لمزيد من التدهور المالي والاقتصادية. وذلك بحسب مقال الكاتبة بولا أسطيح في صحيفة "الشرق الأوسط".وفي السياق، اعتبر الخبير الاقتصادي جاسم عجاقة أن "ما نقل عن وزير المالية علي حسن خليل لجهة أن مداخيل الدولة منذ 17 تشرين الثاني معدومة، يحتمل التشكيك، من منطلق أن النشاط الاقتصادي ورغم تراجعه بشكل كبير فإنه لم يتوقف كلياً وبالتحديد في قطاع الاتصالات، بحيث لم يتوقف اللبنانيون عن استخدام هواتفهم، كما في قطاع المواصلات حيث ظلوا يعتمدون على مادة البنزين للتنقل. وأشار عجاقة في تصريح لـ"الشرق الأوسط"، إلى "تقديرات أولية بخسائر فاقت الـ400 مليون دولار نتيجة تراجع النشاط الاقتصادي" ، موضحاً أن "الخسائر التي مني بها القطاع الخاص ستنعكس مباشرة على القطاع العام، بحيث تتجه شركات كثيرة لعدم دفع ضرائب الدخل، أضف أن الضريبة على القيمة المضافة ستنخفض أيضاً انسجاماً مع انخفاض النشاط الاقتصادي".


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top