2020- 01 - 21   |   بحث في الموقع  
logo مخاوف في بكين بعد انتشار فيروس غامض يشبه "السارس" بين البشر logo طريقة لإعداد شوربة الخضار بالجبن logo السلطة تستنزف الشعب… والحريري: البلاد نحو المجهول logo محاكمة ترامب تصل مجلس الشيوخ.. ماذا سيحدث الآن؟ logo بكم تقدر ثروة كوريا الشمالية للمستقبل؟ logo بري: إن شاء الله خير logo الجعفري: بدء عمليات التلاعب وتسييس عمل منظمة الاسلحة الكيميائية logo طريقة تحضير شوربة الجزر مع زبدة الفول السوداني
هل تصل "عربة" سمير الخطيب إلى محطّتها الأخيرة؟
2019-12-08 06:36:29

أشارت صحيفة "الرأي الكويتية"، إلى أن "أوساط سياسية توقفت عند "إشارات الفرْملة" الواضحة لمسار إيصال "عربة" دعْم الخطيب إلى محطّتها الأخيرة"، وأبرزها:- المعلومات عن أن التيار الوطني الحر أبلغ حزب الله أنه لم يعد متحمساً للسير بالخطيب لرئاسة الحكومة في ظل عدم الثقة بأن التشكيلة المفترضة، والتي سيغيب عنها رئيس التيار الوزير جبران باسيل، ستكون قادرة على الاضطلاع بعملية الإنقاذ المنتظرة".- النصاب السني الناقص في دعْم الخطيب، وهو ما عبّر عنه عدم صدور أي موقف حتى الساعة من دارالفتوى، في موازاة "الفيتو" الذي وضعه عليه رؤساء الحكومة السابقين وصولاً إلى إعلان تجمع العائلات البيروتية رفْضها لهذا الترشيح ودعوتها النواب لمقاطعة الاستشارات. اضافة الى عدم إعلان كتلة المستقبل بعد موقفها النهائي من تسمية الخطيب، وسط تسريباتٍ عن انه رغم إعطاء الحريري كلمته للأخير حول دعْمه فإنه قد لا يكون قادراً على إقناع كل أعضاء كتلته بهذا الخيار.- ربْط وزير "حزب الله" في حكومة تصريف الأعمال محمد فنيش ضمناً موقف الحزب من دعْم الخطيب بما ستقرره كتلة "المستقبل" (برئاسة الحريري) حيال مَن ستسمّي في الاستشارات، معلناً اننا "حريصون على عدم الاخلال بالتوازنات القائمة واحترام التمثيل النيابي لكتلة المستقبل كأكبر كتلة تُمثّل الشارع السنّي".- الإطلالات الدولية على مدى يومين متوالييْن للحريري عبر رسائل وجّهها إلى رؤساء وزراء ومسؤولي عدد من الدول الصديقة، وفيما فهم تحالف عون - "حزب الله" ، حركة الحريري، على أنها إشارة إلى عدم تخليه عن دوره ورغبة في الاستمرار به، فإن مجمل هذه المعطيات تفتح الباب أمام سيناريوهاتٍ عدة في ملاقاة يوم الغد، فإما يقرأها الخطيب على أنها "نفْض يد" من تسميته فيعمد إلى إعلان عدم رغبته في تحمل مثل هذه المسؤولية".


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top