2020- 01 - 27   |   بحث في الموقع  
logo روس يحذر من فرض رسوما إضافية على ضريبة الكربون logo هل يحق للحكومة أن تناقش الموازنة قبل نيلها الثقة؟… غسان ريفي logo بالفيديو والصور.. الاعتداءات على منشآت النفط في عكار قنابل موقوتة!… نجلة حمود logo أبرز العناوين التي تصدّرت صفحات الصحف logo لا موقف دولياً قاطعاً ضد الحكومة.. ماذا في أسرار الصحف؟ logo جلسة الموازنة في مهب الإحتقان.. وتدابير أمنية مشدّدة في محيط المجلس logo الحكومة حسمت أمرها بقرار منع اقفال الطرق وبعدم السماح لأي مجموعات بعرقلة جلسة اليوم logo جلسات الموازنة تحت المعاينة شعبياً وسياسياً…
قاووق: رئيس الجمهورية يُتّهم ظلمًا بالفساد
2019-12-09 13:26:28

شدد عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق على "أن الخطوة الأولى اللازمة لإنقاذ البلد تكمن في تشكيل حكومة موثوقة قادرة على إنقاذ البلد من الأزمة الاقتصادية والمالية والاجتماعية، وتنال ثقة الناس قبل ثقة المجلس النيابي، ولا تستجيب لإملاءات "ديفيد شينكر" ولا "لدونالد ترمب"، لأن إملاءات أميركا هي وصفة للفتنة.ورأى قاووق في لقاء سياسي أقيم في مجمع الإمام الحسين في مدينة صور، "أن البلد لا يحتمل إلغاء ولا كسر أحد، وإنما يحتمل الذهاب إلى تكليف رئيس حكومة يحظى بموافقة الكتل النيابية الأساسية، لأنه لا يمكن الذهاب برئيس ترفضه أكبر كتلة سنية أو مسيحية، وهذا غير واقع، وهو وصفة تؤدي إلى وقوع المشاكل".وأكد قاووق "أن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لم يخالف الدستور أبدًا في تأخير الاستشارات النيابية الملزمة، وإنما كان يمارس أعلى مستوى من الحرص على الوحدة الوطنية لإنقاذ البلد من خلال حصول التوافق بين الجميع، وهو يتّهم ظلما بالفساد، وصحيح أنه يترأس جلسة مجلس الوزراء ولكن ليس لديه صلاحيات الحكومة".واعتبر الشيخ قاووق "أن إطالة أمد الأزمة ليست لصالح الوطن أو لأي أحد في لبنان، ونحن حريصون جدا على تسريع تشكيل حكومة تنقذ الوطن، ولكن لا نريد أن نحل مشكلة ونوجد مشكلة أكبر، لأن الخلافات والانقسامات السياسية عميقة جدا، ومعوقات تشكيل الحكومة بأسباب داخلية ليست أقلّ أهميّة من أي سبب خارجي".ولفت إلى "أن المقاومة رغم كل ما حصل على مدى خمسين يوما في لبنان، لم تنشغل لحظة واحدة عن الجهوزية والاستعداد في مواجهة أي خطر إسرائيلي، وهذا إنجاز للوطن والمقاومة".وختم قاووق بالقول:" أما الذين يراهنون على عزل حزب الله داخليًا، فيجب أن يعلموا أن حزب الله أكبر من أن يعزل، وهو أقوى من أن يحاصر، وما زلنا في موقع القوة والاقتدار أمام العدو الخارجي، وفي موقع متقدم في حماية الوطن من مشاريع الفتنة، والموقع المساعد لإنقاذ الوطن إلى جانب جميع الشرفاء".


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top