2020- 08 - 11   |   بحث في الموقع  
logo انفراجة بسيطة في "أزمة الحوض المنجمي" فى تونس logo برنامج الأغذية يحذر الخبز قد ينفد من لبنان خلال أسبوعين logo رحيل احد ابطال "باب الحارة" بفيروس كورونا logo انخفاض قياسي لليرة التركية بتراجع 0.8 بالمئة مقابل الدولار logo اوساط المعارضة لـالأنباء: يجب تشكيل الحكومة المقبلة قبل صدور حكم المحكمة الدولية logo عودة الهدوء الى منطقة قصقص بعد اشكال واحراق قهوة في المحلة logo الصحة العراقية: تسجيل 3484 إصابة و72 وفاة جديدة بفيروس كورونا logo يمين: أتابع تصريف الأعمال شاكرةً كل من منحني الثقة ومن تعاون معي
العرق سوس يحمي من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء
2019-12-12 07:15:53


العرق سوس يحمي من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء


كشفت دراسة أميركية حديثة النقاب عن أن عرق السوس، الذي يستخدم كمشروب بنكهة احدى المواد التي يتم استخراجها من الجذور الخاصة بمصدره وهي شجرة Glycyrrhiza ربما يساعد بصورة فاعلة في الحماية من خطر الإصابة بمرض سرطان الأمعاء القاتل.



ومن المعروف أن هذا المرض السرطاني هو ثالث أشهر أنواع الأمراض السرطانية، وأكثرها انتشارًا بعد سرطان الثدي وسرطان الرئة.



وفي تلك الدراسة التي أجريت بمركز جامعة فاندربيلت الطبي في ناشفيل بولاية تنيسي الأميركية، استهدف العلماء أحد الإنزيمات الذي يعتقد أنه يلعب دورًا حاسمًا في نمو سرطان الأمعاء.



ونقلت صحيفة الميرور البريطانية عن دكتور رايموند هاريس، الذي ترأس الفريق البحثي قوله :" وجدنا من خلال دراستنا أن هناك مركب كيماوي بداخل عرق السوس ربما يقدم لنا طريقة جديدة تمكننا من منع الإصابة به، دون التعرض للآثار السلبية الجانبية الخاصة بباقي الطرق العلاجية الوقائية ". 



وبمساعدة حمض الجلاسيرازين (Glycyrrhizic acid) - الذي يشبه تأثيره تأثير الكورتيزون ولكنه لا يسبب التأثيرات الجانبية التي يسببها الكورتيزون وهو مضاد للالتهابات والمركب ذو المذاق الحلو الأساسي في عرق السوس -  تمكن الباحثون من وقف نشاط الإنزيم لدى مجموعة من فئران التجارب التي تميل للإصابة بهذا المرض الخبيث.



كما وجد الباحثون أن هذا يمنع تطور الأورام الحميدة كما أنه يوقف نمو المرض السرطاني.



وأشار الباحثون كذلك إلى أن عرق السوس هذا يتم اشتقاقه من جذور شجرة Glycyrrhiza التي تتواجد بجنوب أوروبا وكذلك القارة الآسيوية، هذا فضلا ً عن أنه يحظي منذ قرون زمنية طويلة بقدر كبير من الأهمية في الطب الصيني.



كما سبق وأن اتضح أن هناك مركبات أخرى يتم اشتقاقها من جذور هذه الشجرة، ذات فاعلية في محاربة الالتهابات ، والفيروسات ، والقرحة ، وتسوس الأسنان ، والأكزيما، وسرطان الكبد.



قد يهمك أيضا:



فائدة اليوسفي لبناء الكولاجين الضروري للجلد وتعويض الخلايا التالفة



عليك أن تدمن على تناول سمك السلمون



وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top