2020- 08 - 14   |   بحث في الموقع  
logo ماذا كتبت “الأخبار” في إفتتاحيتها؟ logo إفتتاحية “اللواء”.. هذا ما تضمنته logo إليكم ما ورد في إفتتاحية “البناء” logo هذا ما جاء في إفتتاحية “النهار” logo مصادر للجريدة: ملف ترسيم الحدود سيكون على جدول أعمال ديفيد هيل في لبنان logo خارجية فرنسا ترحّب بقرار إسرائيل تعليق ضمّ أراض فلسطينية logo وهاب: في لبنان طاقم سياسي فاقد للكرامة logo الطقس الجمعة غائم جزئياً دون تعديل يذكر بدرجات الحرارة
السينمـا في عصر التجديد
2019-12-12 22:59:24

ثمة تحولات نوعية تجتاح هذا العالم المرئي الساحر الذي شكل مخيلاتنا ووجداننا، هناك تطور محتوم يجري اليوم في عالم السينما، رغم الرفض والمعارضة الشديدة لهذا التقدم التقني الكبير، ولكن التكنولوجيا الحديثة والمتطورة تتمكن يوما بعد آخر من تكريس وجودها وبرهنة قدرتها على الخلق والإبداع والتميز، والتمازج بينها وبين صناعة الأفلام والخلق فيها والابتكار، من خلال إنتاجها غير المسبوق في سوق السينما والذي لم يشهد العالم له مثيلا من قبل.

كما أن إضافة الشاشات الجديدة المحترفة التي تمتاز بتدريج الألوان في مرحلة ما بعد الإنتاج وضبط الجودة والتقييم والمراقبة في موقع التصوير وتعديل المشاهد المسجلة ومراقبة البث الحي واستخدامها في شاحنات البث الخارجي والصور المولدة بمساعدة الكمبيوتر والأفلام المتحركة ثلاثية الأبعاد والتصميم بمساعدة الكمبيوتر، كل ذلك كان له وقعه وبصمته المؤثرة في إحداث النقلة السينمائية الجديدة.

وكل ما نلمسه اليوم، وما يمر به عالم الأفلام السينمائية ما هو إلا مؤشر بداية لمستقبل باهر جديد كليا يأتي عشاقه ومتابعوه بالكثير من الإبداعات والمفاجآت والتطوير المستمر والمتواصل، بل والمتسارع.. وقد تمكن هذا التطور التقني من مساعدة المبدعين على عرض منتجات أكثر تنوعا وأعلى جودة، فسحت المجال لمزيد من الإبداع أمام المحترفين في مجال الفيديوهات والأفلام.

إنها السينما، إنها الخلق والابتكار، إنها الحياة، ولدت السينما نتيجة التلاقح بين العلم والفن وارتبطت بأبحاث علمية مرتكزة بشكل مباشر على علوم متعددة من الفيزياء والكيمياء والرياضيات، فكيف لمعارضي هذا التطور وهذا التقدم أن يتغافلوا عن أن السينما مولود أوجده التقدم والتطور العلمي؟ كيف يمكننا فصلها عن أصلها؟ إنها وجدت لتتجدد وتخلق وتبدع، فالسينما منذ أن ولدت لم تتوقف عن السير إلى الأمام وما بقيت عاثرة حيث وجدت، بل إنها منذ بدايتها وهي تحث الجميع على الخلق والإبداع، وتحفز المفكرين والشعراء والأدباء على الخوض في غمار الخيال وفضاء الفن الإبداع الفني الذي يسمو بالروح والخلق.



Tony Khazen



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top