2020- 02 - 27   |   بحث في الموقع  
logo تطورٌ قضائي في قضية حاكم دبي والأميرة هيا logo Show Off بين الثوار! logo سفيرٌ عربيٌّ يتوقع سقوط حكومة دياب في الشارع logo حزب الله يجمِّد السفر إلى إيران logo الخارجية السعودية: تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف موقتاً logo أسعار المنازل في الولايات المتحدة تتجاوز التوقعات خلال كانون الأول الماضي logo انكماش اقتصاد المكسيك خلال الربع الرابع من العام الماضي بنسبة 0.1 بالمائة logo "كورونا" يعمّق خسائر بورصات الخليج مع تصاعد مخاوف تحوّله إلى وباء
بكم تقدر ثروة كوريا الشمالية للمستقبل؟
2020-01-21 07:56:28

ذكرت مجلة المصلحة الوطنية الأميركية، أن النظام في كوريا الشمالية يحتفظ بثروة تقدر بـ 10 تريليون دولار تنتظر رفع العقوبات ليتم الاستفادة منها.


ورأت المجلة أنه مع استحواذ الصين على ما يقدر بنحو 90% من التجارة الدولية مع كوريا الشمالية، ينتظر أن تضيق عقوبات جديدة الخناق على ما وصفته بآخر مصادر النقد المتبقية أمام بيونغ يانغ.

وقال في هذا الشأن تشوي كيونغ سو، رئيس معهد موارد كوريا الشمالية في سيئول: “هناك طرق محدودة للغاية لكوريا الشمالية لكسب المال منها بيع الأسلحة والتهريب والتعدين”.

ومع ذلك شددت المجلة الأميركية المختصة بالشؤون العسكرية والاستراتيجية على أن الوضع يمكن أن يتغير وذلك لوجود عدة دول تتطلع إلى الاستفادة من الثروات المعدنية في كوريا الشمالية.

وذكر في هذا السياق أن وزارة البنية التحتية في كوريا الجنوبية كانت قد دعت في ايار الماضي إلى تقديم عطاءات خاصة بمشاريع البنية التحتية المحتملة في الشمال، بما في ذلك الخاصة بقطاع الموارد الطبيعية، التي ترى سيئول أن مردوده سيغطي تكاليف إعادة بناء البنية التحتية في الشطر الكوري الشمالي إذا استعادت شبه الجزيرة الكورية وحدتها.

واستشهدت مجلة المصلحة الوطنية بقول صحيفة “الغارديان” البريطانية، إن الموارد المعدنية المتوفرة في كوريا الشمالية والمقدرة بـ 10 تريليون دولار يمكن أن تمول “عدة أجيال أخرى من قادة يطلق عليهم اسم كيم”، في حال قررت بيونغ يانغ مقايضة طموحاتها النوية بمساعدات اقتصادية دولية.

التقرير يرجح أن تظل موارد الطاقة والمعادن في كوريا الشمالية غير مستغلة في المستقبل المنظور، إلا إذا حدث تحول مفاجئ في سياسة بيونغ يانغ.




Saada Nehme



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top