2020- 02 - 17   |   بحث في الموقع  
logo لاريجاني: لبنان يمر بمرحلة حساسة ومستعدون للتعاون مع الحكومة الجديدة في المجالات كافة logo الأسد: المكاسب على المعارضة لا تعني نهاية الصراع في سوريا logo الصين تدعو المتعافين من كورونا المستجدّ إلى "التبرّع بالبلازما" لاستخدامها كعلاج logo الصين: طوابير طويلة واختفاء سلع عن الرفوف... وشخصان قاموا بالسطو على ورق مراحيض logo نصر الله استقبل لاريجاني... وعلاض لآخر الأوضاع بالمنطقة logo خبراء صينيون يؤكدون فعالية عقار مضاد للملاريا في علاج «كورونا» logo ما حقيقة زيارة موفد رئيس الحكومة حسان دياب إلى الرياض؟ logo كوبيتش بعد لقائه وزني: سنبذل الجهود اللازمة لدعم لبنان
كوبيتش: إنْ كانت خطوات الحكومة تتوافق مع الناس فيساهم ذلك بالدعم الدولي
2020-01-24 23:31:43

أعلن مكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش في بيان ، أن "رئيس مجلس الوزراء حسان دياب، استقبل اليوم المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان ونائبه منسق الشؤون الإنسانية والمنسق المقيم لأنشطة الأمم المتحدة في لبنان فيليب لازاريني، وتسلم نسخة عن بيان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الذي رحب فيه بإعلان تشكيل حكومة جديدة، إضافة إلى البيانات الأخيرة لمجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة".
وأضاف البيان: "بعد الإجتماع، أشار المنسق الخاص للأمم المتحدة إلى أنه سمع من رئيس الحكومة رسائل إيجابية وقوية وجدية، بما في ذلك التطلع إلى أن يعكس البيان الحكومي مطالب الناس واحتياجاتهم، من أجل استعادة ثقتهم في الدولة، والالتزام بدعم التظاهرات السلمية وحمايتها، مع التصدي للذين يلجأون إلى العنف ويخرقون القانون والنظام العام".

 وأشار المنسق الخاص إلى أن "الحكومة عليها أن تطبق حزمة إصلاحات جادة، وأن تنأى عن ممارسات الفساد السابقة، وأن تعزز العدالة والشفافية والمحاسبة، باعتبار أن مثل هذا النهج هو وحده الكفيل باستعادة ثقة الناس وهو النهج المطلوب في الوقت الراهن. كما وأن من المهم إعطاء الحكومة فرصة لتحقيق ذلك".

وأضاف: "إذا كانت خطوات الحكومة تتوافق مع تفكير الناس ومطالبهم وتطلعاتهم، فسيساهم ذلك أيضا في تعبئة الدعم الدولي المطلوب". وتابع البيان: "وضع المنسق الخاص الرئيس دياب في أجواء البيانات الأخيرة لمجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان وقرار مجلس الأمن رقم 1701، إضافة إلى القرارات الأخرى ذات الصلة الصادرة عن مجلس الأمن، كونها تعكس توقعات المجتمع الدولي من لبنان، مثل تطبيق سياسة النأي بالنفس على نحو ملموس وضمان عدم وجود أسلحة أو سلطة في لبنان غير تلك التابعة للدولة اللبنانية".

وختم: "في سياق مناقشة جدول أعمال رئيس الحكومة وأولوياته، أشار المنسق الخاص ونائبه إلى إتاحة خبرات الأمم المتحدة للجانب اللبناني في مجالات متنوعة، مثل العمل الإنساني والتنموي، بما في ذلك الحكم الرشيد ومكافحة الفساد والانتخابات. وأعاد المنسق الخاص التأكيد على دعم الأمم المتحدة للحكومة في تطبيق الإصلاحات الضرورية والتزامها استقرار لبنان وأمنه وسيادته وسلامة اراضيه واستقلاله السياسي".


M.BEA



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top