2020- 04 - 02   |   بحث في الموقع  
logo “العناية الإلهية” تنقذ نجل راغب علامة من حادث سير logo الإتحاد الأوروبي يعتذر من إيطاليا logo ماذا جاء في التقرير اليومي لغرفة إدارة الكوارث؟ logo نوفاك يؤكّد أن روسيا لا تعتزم زيادة إنتاج النفط بسبب فائض المعروض في السوق logo بوتين: خطر كورونا لا يزال قائماً وذروته لم تأت بعد logo مستشفى "المعونات" يوفرُ فحص "كورونا" من السيارة! logo مصانع أدوية "حيّة" لإنتاج الأنسولين داخل جسم مرضى السكّري logo نبات استخدمه البشر منذ قرون يمكن أن يساعد في وقف تساقط الشعر
نجمة الشاشة السورية إغراء تقول لإن ليبانون :سأفدي السيد حسن نصر الله بدمي لو طلب ذلك - ذكاء إغراء حاد كشفرة سيف عربي قديم
2010-10-17 00:00:00

(دمشق- إن ليبانون – محمد أنور المصري ) أكثر ما يمكن أن توصف به النجمة السورية " إغراء " هو ذكاؤها ووفاؤها وأفكارها المستنيرة وثقافتها وعمق تجربتها الفنية والإنسانية والحضارية هي جميلة حتماً شكلاً وموضوعا .. وهي متألقة دائما بفنها ومؤلفاتها وأفكارها ومبادئها .. وإن احتجبت فترة عن تقديم الأعمال الفنية فهذا حال النجوم الكبار المبدعين والمتميزين اللذين صنعوا الفن الجميل ، والذين غالباً ما يعتصمون في أبراجهم العالية بشموخ وكبرياء عندما تتلوث الساحة الفنية بالزيف والفشل والإدعاءات والغرور وسط ابتذال فني وأخلاقي ومهني يطبق علينا من جميع الجهات ..

إغراء صنعت تاريخاً سينمائيا في سورية وهذا الأمر لا يقبل الجدل كما أنها ممثلة وأديبة ومخرجة لها وزنها وجمهورها الواسع ، ولها رصيد من الحب والإعجاب والاحترام بين أصدقائها وفي وسطها وكل من يعرفها .. كل ذلك صحيح .. لكن ذكاء إغراء يبقى أساساً متفوقاُ على كل المداخل المثيرة في شخصيتها المتميزة .. وهذا الذكاء أحببت أن أضعه أمام جملة أسئلة دفعة واحدة .. حاولت إرباكها .. لكنه ظل متألقاً .. وظل حاداً كشفرة سيف عربي قديم .

ما هي خليفة الإشكالات والتحريف الكمال لحديثك في صحيفة نيويورك تايمز الأميركية ؟
في الواقع هي إشكالية مزدوجة بين التحريف والأجوبة العاربة عن الحقيقة من قبل الصحافي الأميركي ومن قبل مترجم موقع ( MBC ) الذي تلاعب بالترجمة على هواه وحذف وأضاف بشكل مسيء ومغلوط وبعبارات خالية من التهذيب والمصداقية ، باختصار وقعت ضحية بين نارين من التضليل والكذب كلاهما مر ولا ينتمي إلى مهنة الصحافة وشرف الكلمة .

من المعروف أن صحيفة نيويورك تايمز لها أهميتها وصيتها ومن المستغرب أن يحصل أمر كهذا إلا إذا كانت هناك نوايا غير بريئة مبيتة سلفاً من قبل الصحافي الأميركي ؟
فعلاً نيويورك تايمز لها شهرتها كما ذكرت ،ومن أجل ذلك وافقت على إجراء لقاء معها ، وفي الموعد المحدد حضر من بيروت خصيصاً الصحافي الذي أجرى الحوار ومعه مصور ومترجمة .. واستغرق الحوار ساعتين ونصف تحدثنا فيها بمضامين مختلفة فنياً واجتماعياً وإنسانياً وأغلبها حول مسيرتي الفنية والأديبة والإخراجية ، وكان واضحاُ أن استقى غالبية أسئلته من المقابلة التلفزيونية الطويلة والشهيرة التي أجريتها مع محطة ( المشرق ) العام الماضي وكان متأثراُ بها ومعجباً بالطريقة التي ظهرت بها .

ماذا كان شعورك عندما نشر الموضوع بهذه الطريقة المغايرة للواقع ؟
دهشت .. وفوجئت مفاجأة كبيرة فإن الحوار الذي استغرق طويلاً لم ينشر منه سوى فقرات تعد على الأصابع اليد وكانت بمجلها منقوصة أو مضاف إليها وبإساءة من بنات أفكاره ومحرفة بشكل فج وغير لائق ولا تخلو من هشاشة وخفة وسخافة لا تليق بصحافي يعمل في صحيفة معروفة .. أضف إلى مثل هذه المواضيع .. والأدهى من ذلك أنه أغفل وتجاهل المواضيع القيمة التي تحدثت عنها خلال ساعتين ونصف ولم يأتي على ذكرها بتاتاً وكان همه فقط في الحوار المنشور رأيه بمكياجي وباروكتي وبنطلوني الجينز والتحف الموجودة في منزلي وصوري المعلقة على الحائط ( وحزيرة ) حولها ، هل ما كتبه ذو مستوى راق ٍ يليق بهذه المقابلة التي استمات وأنتظر أكثر من شهرين للحصول عليها ؟؟ يالعجبي ؟؟!!!

هل فعل ذلك ربما لتوتره وانزعاجه الشديد واستغرابه كما زعم في مقالته حول إعجابك بشدة بالأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ؟
كثير من الناس خمنوا ذلك .. وأيضاً زور على لساني في هذا المقام قائلاً : أنها معجبة بالسيد حسن نصر الله لأنه صادق ومستعدة أن تفديه بدمها .. وغن كانت لا تشاركه مبادئه الإسلامية . والفقرة الأخيرة عارية عن الصحة ومن اختراعه .. وما هذا التخريف .. السيد حسن نصر الله مؤمن وأنا مسلمة مؤمنة فكيف يمكن أن لا أبادله مبادئه الإسلامية ؟!! وقد حذف من المقام الآتي .

سؤال للصحافي الأميركي .. لماذا أنت معجبة له إلى هذا الحد ومستعدة أن تفديه بدمك لو طلب ذلك ؟
لأنه صادق وأمين وشريف ومجاهد ووطني ضحى بأولاده وبالكثير من أجل الحرية والكرامة والعدالة والحق .. آلا يكفيك كل هذا ؟؟!! لأفديه بدمي لو طلب ذلك ؟؟!! وطبعا هذه الأوصاف حذفها من المقال .. على كل حال سأرتفع فوق كل هذا الكذب مهما المقصود منه وأقول بأسى : سلاماً على صحافي كأئناً من كان لا يؤتمن على الكلمة الصحية والرأي الحر والنزاهة في التعامل والبعد عن التطرف والحق والإساءة والكذب في حال كان الرأي الآخر لا ينسجم مع آرائه سلاماً وبؤس المصير ..

بعد أن تقدمت لنا بكل هذه المعطيات لصحيفة نيويورك تايمز ماذا كان موقفها ؟

طلبت مني الانتظار فترة من الوقت ريثما تدرس الأمر وتجد الحل المناسب.. على كل حال خير من أن يأتي الرد متأخراً على أن لا يأتي أبداً .. نقطة من أول السطر .

سأوجه لك أسئلة عديدة مختلفة وأرجو الإجابة عليها بسرعة وتلقائية مستعدة ؟ ..
طبعا أنا أصلا لا أحب التفكير والتلكؤ بالإجابة ..

جميع الفنانين وكل من يعرفك يشيدون بذكائك الحاد .. ما رأيك ؟

لا أدري إن كنت كذلك أولاً .. على العموم الذكاء مثل أي موهبة أخرى يلزمه تنمية حتى يتغذى ويتطور ويستمر وأنا كنت أنمي ذكائي دوماً من خلال الآخرين اللذين يمتلكون الحكمة والثقافة والفكر والمعرفة والتميز والإبداع والجرأة والصدق والشرف .. هذه الفئة كنت ألوذ بها دوماً لتمدني بالطاقة الإنسانية والإبداعية الملهمة التي تحرضني دوماً للسعي الدؤوب لالتقاط العلم والمعرفة والفضيلة .. أضف إلى ذلك أعتقد أنني أملك سلاحا قوياً وفعالاً في وجه أي من المشكلات الكبيرة التي تواجهني ومن المواقف المحرجة والخطرة .. نظرتي الثاقبة للأمور وفكري التحليلي القادر على تحليل  الأمور بدقة .. إضافة لحدسي المتميز الذي غالباً لا يخيب والآتي من العناية الآلهية يجعلني دوماً في مركز قوة .. ومركز القوة للكثير من الناس يعني الذكاء ...

وقفة العز ماذا تعني بنظرك ؟
تعني النعيم ... المجد .. الشموخ .. تعني الكبرياء والإباء والصدق والإيمان .. تعني التضحية والكرامة والفضيلة والشرف .

آخر حكمة قرأتها وأعجبتك ؟
إذا لم تستعمله يصاب بالصدأ .. وصوتك إن لم ترفعه يصاب بالخرس والخضوع والذل .

كيف تواجهين صعاب الحياة ؟
بالإيمان والثقة الكبيرة بالنفس .. عندي إرادة قوية وصلبة كالفولاذ .. وقلب وأحاسيس كجناح فراش .

هل أنت مع اللذين يحلون مشاكلهم بالعنف ؟
إطلاقاً .. الرصاصة تقتل الإنسان ولكنها لا تحل المشكلة .

آخر ما كتبته إغراء في يومياتها ؟
لا تعاشر الكذاب فإنه يقرب إليك البعيد .. ويبعد عنك القريب .. ولا تعاشر الفاجر فإنه يبيعك بالتافه .

هل هيولود هي التي تصنع النجوم على هواها كما يقال ؟
النجوم يصنعهم الجمهور ..

الشهرة والمال ماذا يعنون لك ؟
بعد فترة طويلة من غنى التجارب وبعض المعرفة اكتشفت أن الشهرة والمال لا يساوون شيء في الحقيقة،واقتنعت بمقولة مفادها : إن الإنسان يضحي بأجمل سنوات عمره وشبابه وهو يكافح ويجتهد ويعاني للحصول على المال لتأمين مستقبله وحياته .. وعندما يتحقق هذا الشيء .. يدفع هذا المال في سبيل استرداد صحته التي قد لا تعود ..

هل تعتقدين أنك دوماً تسلكين الدرب المناسب ؟
هنالك فرق بين معرفة الدرب والسير فيه .

من الملاحظ أنك تتكتمين عن مشاريعك الفنية المقبلة لماذا ؟
لا يكفي أن أقول أنا وأنا سأفعل هذا أو ذاك بل كنت دوماً أنفذ ما أريد فعله .. فالأفعال التي هي تثبت صدقية الأقوال .

ما رأيك بموجة الغرور السائدة في الوسط الفني عموماً ؟
الفنان إما أن ينجح فينقلب في الغالب إلى مغرور وتاجر وإما أن يصبح ملتزماً ومتواضعاً ويقترب بمحبة ومسؤولية من الناس وإما أن يفشل فيصبح واعظاً وفيلسوفاً .

قول تحبين أن تردديه كثيراً ؟
في وقت المحن والشدائد يكفي أن لا يفعل شيئاً الناس الطيبون كي ينتصر الأشرار .

هل المعرفة أفضل الممتلكات ؟
بالتأكيد .. المعرفة تحمي الإنسان .. أما الممتلكات فيجيب على الإنسان أن يحميها ..

من أنت بسطر واحد ؟
أنا نهر مصفح بالاسمنت والبراءة والنزاهة والصدق وليس من السهل اكتشافه أو الغوص فيه ..
مرة أخرى أعترف ..أحببت أن أضع إغراء الذكية أمام جملة أسئلة دفعة واحدة .. حاولت إرباكها لكنها ظلت متألقة وطل ذكاؤها حاداً كشفرة سيف عربي قديم






ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top