2020- 04 - 06   |   بحث في الموقع  
logo الهند تعيد النظر في تصدير "هيدروكسي كلوروكين" logo جامعة القاهرة تعلن تفاصيل جديدة حول البروتوكول العلاجي لكورونا logo السيد يرد على الحوت ... "افتراءات وادعاءات كاذبة" logo قضية أبو فخر تابع ... بيانٌ للفريق القانوني logo السعودية تدعو القطاع الخاص لتوريد 355 ألف طن من القمح logo النقد الدولي متفائل بالتعافي في الصين ولا يستبعد عودة ظهور "كوفيد-19" logo وزير الإقتصاد يتحدُثُ عن إعداد قانون المنافسة logo "أمل" و "حزب الله" يثنيان على الآداء الحكومي
وفاء الكيلاني: لا أحد يزايد على وطنيتي
2010-10-18 00:00:00

انتقلت بعد سنوات من النجاح المتواصل في قنوات "روتانا" و"ART" بكل هدوء بإطلالتها المميزة, وحضورها المتوهج إلى قناة "LBC" عبر برنامج "بدون رقابة" الذي تتقمص فيه دور وكيلة نيابة محبوبة من قبل المتهمين.
أسئلتها وإن كانت صادمة إلا أنها موضوعية ولا تفتش عن مكنون الضمائر ... صدرها يتسع الى ابعد مدى لكي تستوعب دفاع المتهمين ..وفي النهاية لا تصدر احكاما لأنها ببساطة فوضت الحكم للجمهور.
المذيعة المصرية وفاء الكيلانى هاجمها بعض الصحافيين على اعتبار أنها شوهت سمعة مصر من خلال تقديمها اخيراً لبعض الحلقات ضمن برنامجها عن الخيانة الزوجية وبيع الأطفال. "إخدى الوسائل الإعلامية" التقتها لترد على مثل هذه الاتهامات بعد أن كانت توجه لضيوفها عشرات الاتهامات فالى الحوار:

كيف تقيمين تجربتك مع "LBC" ومدى اختلافها عن تجربتك في "روتانا" موسيقى ?

قناة "LBC" مختلفة عن الكثير من القنوات الفضائية الأخرى, بحكم خبرة القائمين عليها ومن الممتع لأي إعلامي أن يتعامل مع إدارة مدركة لأهمية العمل الإعلامي, كما أن من مميزاتها أن سقف الحرية بها عال سواء من حيث طرح الأفكار أو التنفيذ, بالإضافة إلى أنها تناقش جميع الموضوعات سواء فنية أو رياضية أو سياسية, لذلك أرى أن تجربتي معها مختلفة تماما عن روتانا موسيقى.

معني كلامك أن فرصتك الآن أفضل من "روتانا"?

روتانا و"LBC" تتبعان الأمير الوليد بن طلال, وبالتالي فأنا مازلت منتمية لنفس العائلة وإن كان جمهور "LBC" اكبر لأنها قناة منوعات فمثلا أثناء العمل في "روتانا" لم أكن معروفة بشكل كاف في مصر رغم جماهيرتى العريضة خارجها وكان ذلك يحز في نفسي, ولكن بانتقالي الى "LBC" اختلف الوضع وأصبح لدي جمهور من بلدي يتابعني ويشيد بأدائي وهو ما كنت افتقده.

هل الموسم الثاني من برنامج "بدون رقابة" سيختلف عن الأول?
لا ..لأن طبيعة البرنامج واحدة ولكن سيكون هناك تنوع أكثر من حيث نوعية الموضوعات المثارة سواء في الفن أو الرياضة أو القضايا الاجتماعية.

ماذا أضاف لك عرض البرنامج على قناة "القاهرة والناس" ?

بالطبع أضاف لي شريحة كبيرة من الجمهور, خصوصاً أن الإعلانات التي نوهت عن البرنامج بدأت قبل عرضه في رمضان لدرجة أن الكثير من المشاهدين كان يعتقد أن البرنامج من إنتاج "القاهرة والناس" , والحقيقة انه تم شراؤه من "LBC".
ما ردك على اتهام بأنك شوهت سمعة مصر من خلال موضوعات الخيانة الزوجية وبيع الأطفال والانتحار?

لا أحد يزايد على وطنيتي لمصر فانا حريصة على سمعة بلدي , ولا اقبل الإساءة إليها في أي مكان, وأقول لهؤلاء: إذا نظرتم بقليل من العقل إلى الحالات الاجتماعية التى عرضتها في برنامج "بدون رقابة" فسوف تجدون أنها كانت من جميع البلاد العربية فموضوع بيع الأطفال استضفت فيه حالات من لبنان وسورية ومصر وكذلك الانتحار والخيانة الزوجية, فكل بلد تحوي نماذج من هذه المشكلات.

لماذا تحاولين استفزاز ضيوفك دائما ?

لست مستفزة بالمعنى الدارج ولكن احاول مواجهة الضيف بما لدي من معلومات, وأحيانا استند إلى شهادة البعض كنوع من التوثيق, وكل ذلك يأتي في إطار مهني, فالفنان مثلا لا اقوم بانتقاده إلا من خلال ناقد فني لديه وجهة نظر سواء كان هذا النقد ايجابيا أو سلبيا و كذلك الرياضي أوالسياسي..وعموماً لم يشكو أحد الضيوف أنني جرحته أو تطرقت معه لمواضيع شخصية لا علاقة لها بالقضية المثارة, كما احرص على أن يأخذ الضيف حقه الكامل في الرد حتى وإن هاجمني.

يرى البعض أن تقليدك للبنانيات شوه لهجتك فلم تعد مصرية ولا لبنانية فما ردك ?

لا أقلد أ حدا وإذا كان الله أعطاني ملامح أوروبية فهذا ليس ذنبى, وماكياجي لا يختلف عن ماكياج كل الإعلاميات, وملابسي عادية تريديها كل النساء, أما اللهجة فطبيعي أن تكون بها لكنة عربية لبنانية لأنني أعيش خارج مصر منذ سنوات كثيرة منها أكثر من خمس سنوات في لبنان حيث أنني متزوجة من لبناني وأعيش وسط هذا المجتمع .

هل حدث أن لامك أو هاجمك أحد الضيوف بعد انتهاء التصوير ?

ليس هجوما بالمعنى المعروف فبعض الضيوف وجهوا لي عتابا بعد التصوير من باب أنني كنت قاسية عليهم بعض الشيء وفي النهاية كانوا يتفهمون موقفي وطبيعة عملي وأن من واجبي أن أقدم الحقيقة.

ما حقيقة العروض التي تأتيك من بعض القنوات المصرية?

منذ ثلاث سنوات وأنا اتلقى مثل هذه العروض من قنوات لا أريد ذكر أسمائها, ولكن هذه الأيام زادت العروض بشكل أكثر, ولأنني مرتبطة بعقد مع قناة "LBC" ولدي إدارة احترمها فالقرار في يدها أولا, ثم بعد ذلك أفكر في نوعية البرامج التي سأقدمها, فقرار الظهور على القنوات المصرية يجب أن يكون مدروسا, حتى لا يؤثر على حب الجمهور.





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top