2020- 02 - 17   |   بحث في الموقع  
logo العراق: نمتلك قاعدة بيانات كاملة لبقايا داعش logo فهمي والـ«300 قطبة»: لن أتساهل ولو قام والدي من القبر logo ما هي الشروط الروسية لتطبيع العلاقات مع أوروبا؟ logo كيف عاشت شابة أميركية بطريقة غير قانونية في بلادها لـ 19 عاماً؟ logo "النقد الدولي" يتوقع أن "كورونا" قد يقلص نمو الاقتصاد العالمي 0.2% عام 2020 logo لافروف عن صفقة القرن: واشنطن تتجاهل الإطار القانوني الدولي logo حصيلة ضحايا كورونا تتضاعف! logo فرنسا لحكومة دياب: لا مفرّ من صندوق النقد
من يلعب دور الوسيط بين واشنطن وطهران؟
2020-02-14 11:55:24

باتت إيران والولايات المتحدة على شفا الحرب في كانون الثاني الماضي، لكنهما يواصلان الاتصال الدبلوماسي عن طريق سويسرا بشأن إطلاق سراح مواطنين أميركيين تحتجزهم السلطات الإيرانية، حسبما أفادت قناة “أن بي سي نيوز” نقلا عن مصادر.


وتشير القناة إلى أنه تم إلقاء القبض على أربعة مواطنين أميركيين على الأقل في إيران وهم رهن الاحتجاز. وتعتبرهم منظمات حقوق الإنسان رهائن، وتشير إلى أنهم قُبض عليهم وأُدينوا بتهم غير عادلة ودون محاكمة عادلة. إيران ترفض هذا السيناريو من الأحداث.

وتمثل السفارة السويسرية في إيران المصالح الأميركية نظرا لعدم وجود علاقات دبلوماسية بين طهران وواشنطن. تجدر الإشارة إلى أن صلة الوصل بين البلدين بشأن قضية تحرير المحتجزين غير مباشرة، وعن طريق السفير السويسري لدى إيران، ماركوس لايتنير، غالبًا ما زار واشنطن لنقل معلومات حول وضع المحتجزين، كما أوصل رسائل من طهران. يشارك عدد من الأشخاص، بمن فيهم حاكم نيو مكسيكو السابق بيل ريتشاردسون ومساعديه، في مناقشات حول هذه القضية نيابة عن المواطنين الأميركيين الذين تم احتجازهم.

وقال ريتشاردسون للقناة: “نحن على اتصال دائم [مع إيران] ونحاول إيجاد طريقة لإعادة المواطنين الأميركيين إلى بلادهم”.

وتفاقم الوضع بعد استشهاد اللواء الإيراني، قاسم سليماني، وتصاعد التوتر في المنطقة، وقالت المصادر للقناة إن هذه الضربة زادت من خطر المواجهة وأثرت سلباً على محاولات تحرير المواطنين الأميركيين.




Saada Nehme



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top