2020- 04 - 04   |   بحث في الموقع  
logo ماذا في أسرار الصحف؟ logo أبرز العناوين التي تصدّرت صحف اليوم logo الطبيب العام الأميركي يتحدث عن "أدلة جديدة" بشأن انتقال كورونا من شخص إلى آخر logo أبوالعطا يؤكد لم يثبت أن ارتفاع درجات الحرارة يقضي على فيروس كورونا logo مصر تنفي صحة "أرقام كورونا" المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي logo وزير النفط العماني يكشف هدف السلطنة في الحفاظ على أسعار تخدم مصالح الجميع logo "الصحة المصرية" تكشف حقيقة الإحصائيات والبيانات المتداولة عن الإصابات بفيروس كورونا logo قرارات عاجلة بشأن مرضي وأطباء معهد الأورام بعد ظهور إصابات بكورونا
تحديد المصدر الحقيقي لفيروس "كورونا"
2020-02-18 01:45:46

أجرى مختصان صينيان في مجال البيولوجيا، تحقيقًا خاصًا لتحديد أسباب انتشار وباء فيروس "كورونا" في الصين مؤخرًا.
وتوصل الخبيران لي سياو وبوتاو سياو، إلى استنتاج يفيد بأن مصدر المرض كان مختبرات علمية توجد في مدينة ووهان، بالقرب من سوق المنتجات البحرية الذي أشارت الأخبار سابقا إلى أنه مصدر المرض الرئيسي، إلا أن الخبيرين، أكدا في تقريرهما، عدم بيع الخفافيش في هذه السوق، لأن هذه الثدييات الطائرة لا تدخل ضمن الوجبات الغذائية لسكان المدينة الصينية المذكورة.
ويشير المختصان، إلى وجود مختبر على بعد 280 مترًا فقط عن السوق. وفيه، تجري تجارب علمية على الخفافيش وهو يحمل اسم "مركز ووهان لمراقبة ومنع انتشار الأمراض".
ويقول الخبيران، إن "المختبر شهد حادثتين لانتقال الفيروس المميت. الأولى عندما هاجم خفاش أحد الموظفين وعضه وترك دمه على جلده. و الحالة الثانية، حين تبّول حيوان آخر على نفس الموظف، الذي كان يدرك مدى خطورة الحادث لذلك عزل نفسه طوعا عن الآخرين لمدة 14 يومًا، لكن ذلك على ما يبدو، لم يكن كافيًا".
وأشار التقرير، إلى وجود مختبر آخر في ووهان، على بعد 12 كيلومترًا من سوق المأكولات البحرية، وهو تابع لمعهد ووهان لعلم الفيروسات.
وذكر التقرير، أنه "تم في هذا المختبر تنفيذ تجارب واختبارات على فيروس SARS-CoV، الذي تسبب في وباء السارس في 2002-2003 - وتعتبر الخفافيش ناقلة له".
ووفقا للخبيرين، خلال التجارب تم الحصول على فيروس جديد، اعتمادًا على جينوم السارس وفيروسه. وهذا الفيروس الجديد يمثل الخطر الشديد على البشر. ويعتقد الرجلان، أن "الفيروس الجديد استطاع بطريقة ما الخروج من المختبر". 


M.BEA



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top