2020- 04 - 04   |   بحث في الموقع  
logo الطبيب العام الأميركي يتحدث عن "أدلة جديدة" بشأن انتقال كورونا من شخص إلى آخر logo أبوالعطا يؤكد لم يثبت أن ارتفاع درجات الحرارة يقضي على فيروس كورونا logo مصر تنفي صحة "أرقام كورونا" المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي logo وزير النفط العماني يكشف هدف السلطنة في الحفاظ على أسعار تخدم مصالح الجميع logo "الصحة المصرية" تكشف حقيقة الإحصائيات والبيانات المتداولة عن الإصابات بفيروس كورونا logo قرارات عاجلة بشأن مرضي وأطباء معهد الأورام بعد ظهور إصابات بكورونا logo قرار عاجل من الصين تجاه الشعب المصري للمساعدة في القضاء على "كورونا" logo صناعة "التوابيت" تتحول إلى بضاعة ثمينة في فرنسا بسبب "كورونا"
المستقبل الواعد (بقلم ربيع مسعد)
2020-02-27 09:08:41



أعلن فخامة الرئيس العماد ميشال عون لبنان دولة نفطية. 
 
بعيداً عن المهاترات السياسية وغوغائية بعض من ما يسمى ثوار، أعلن فخامة الرئيس عن بدء دخولنا نادي الدول النفطية.
 لم يأتي هذا بالصدفة إنّما هو مسار طويل وجهد أطلقه فخامة الرئيس برؤيته وجرأته فور عودته من منفاه.
 
 رؤيته المسقبلية لهذا الوطن الصغير بإقتصاده، والذي رهنه بعض "الزعماء" المتعاقبين للخارج لغايةٍ في نفس البقاء في مواقعهم، وجرأته في كيف إخترق جميع المعارضين لهذا الملف الذي ينشل لبنان واللبنانيين من ريع الاقتصاد، فحاربوه لإبقاء هذا الملف طي الكتمان. 
 
وما إن وصل النائب جبران باسيل الى وزارة الطاقة، وبتوجيهات ودعم مطلق من فخامته، وضع هذا الملف على السكة الصحيحة، فبالرغم من كل محاولات العرقلة كان الهدف واضحاً ووصلنا لهذا اليوم التاريخي. 
 
فخامة العماد ليس صدفة وجودكم في الحكم مع انطلاق التنقيب، إنما أملٌ لنا ولأولادنا والأجيال القادمة، وضع الأسس للإستفادة من هذه الثروة الوطنية وإنشاء صندوق سيادي تشرف على إنشائه لنستفيد منه مستقبلاً في مشاريع إنتاجية.
 
ربما استطاعوا عرقلتكم في الكثير من الملفات التي أردتم إنهائها في عهدكم لكن نحن على يقين أنكم ستزيلون كل هذه العراقيل وستسلّم البلد كما وعدتنا دولة قوية قادرة. 
 
إستخراج النفط هو الثروة الحقيقية لدولةٍ كالدولة اللبنانية، على الأرجح هو أهم إنجاز وطني منذ إعلان دولة لبنان الكبير.
 
هو المستقبل الواعد للجميع، فلنضع الحسابات الضيقة للربح والخسارة في الحياة السياسية ونعيد الثقة للدولة وإمكاناتها ومقدراتها، فهي المكسب الوحيد للأجيال القادمة، ولنستفيد من فرصة وجود رئيس جمهورية بقدرة وقوة العماد عون على سدة الرئاسة. 
 
كلمة شكراً لا تفي جهد وتعب من تعاقبوا على الملف بدءاً من الوزير باسيل والوزير ابي خليل والوزيرة بستاني وجميع الموظفين والمستشارين اللذين عملوا على هذا الملف.


التيار الوطني الحر



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top