2020- 05 - 25   |   بحث في الموقع  
logo دراسة جديدة تؤكد أن مرضى كورونا أصبحوا لا يشكلون خطرًا على الأصحاء logo الصحة العالمية تنصح بالإجراءات التي حددتها معظم الحكومات لجهة التباعد الاجتماعي logo تعرف على فوائد "عصير الليمون" واحظى بجسم صحي logo اصابات جديدة بكورونا.. اليكم تقرير وزارة الصحة logo حادث سير مأساوي يودي بحياة طفلة وإصابة شقيقتها logo طريق M4 في سوريا أعيد فتحه رسميا logo وزارة الصحة: 5 إصابات جديدة بفيروس كورونا جميعها لوافدين logo البنك الدولي يقرض تونس 57 مليون دينار لمجابهة فيروس كورونا
تعرف على سر حصانة الخفافيش ضد فيروس "كورونا"
2020-04-06 03:14:04


تعرف على سر حصانة الخفافيش ضد فيروس كورونا


حتى الآن لم يعثر العلماء والأطباء على معلومات دقيقة حول منشأ فيرس كورونا المستجد «كوفيد 19»، الذي صنفته منظمة الصحة العالمية «جائحة عالمية»، لكن لا يزال الخفاش هو المتهم الأول بانتقال هذا الفيرس من الحيوان إلى الإنسان لأول مرة في الصين.نشأ الاعتقاد بأن الخفاش هو السبب المباشر في نقل الفيرس إلى البشر انطلاقًا من انتماء الفيرس التاجي إلى العائلة التي تضم إليها فيروس سارس الشهير الذي انتشر في الصين عام 2003 عبر الخفاش، ووجد العلماء تتطابقا بين التسلسل الجيني لـ«كوفيد 19» والسارس بنسبة 76.6%.



وعلى غرار السارس، كان الخفاش أيضًا سببًا في انتشار فيرس الميرس الذي ينتمي إلى نفس العائلة، وكذلك أمراض أخرى كالإيبولا والنيباه، حيث تعتبر الخفافيش من المصادر المسببة للأمراض المعدية حيوانية المنشأ للإنسان، إذ تحتوي أجسامهم على أكثر من 130 نوعًا من الفيروسات، منها 60 نوعا يمكنها أن تسبب الأمراض للإنسان. ويبقى السؤال: لماذا لا تتسبب تلك الفيروسات الكامنة في أجساد الخفافيش في إصابتهم بالأمراض؟ يقول موقع «boldsky» إن الخفافيش تعتبر حيوانات ذات أعمار طويلة نسبيًا، إذ أن عمر الخفاش قد يصل إلى 35 عاما، الأمر الذي يعرضها للإصابة بالفيروسات بشكل مستمر، لذلك تعمل أجهزتها المناعية على تطوير أجسام مضاضة تستطيع مقاومة تلك الفيروسات، لذلك لا تتسبب في إصابتها بالأمراض.



قد يهمك ايضا : 



"الصحة العالمية" تؤكد مصر تستجيب لإجراءاتنا وليس من صالح أى دولة إخفاء أرقام الإصابة



السفير الصيني يؤكد لم يثبت أن الأميركان جلبوا الفيروس ولا نأكل الخفافيش والكلاب



وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top