2020- 06 - 01   |   بحث في الموقع  
logo الحرارة الى انخفاض… والأمطار عائدة! logo بالفيديو: اللحظات الأولى من فتح المولات في لبنان logo الزيجات تتراجع… والقبلات مؤجّلة logo الطقس يتحول.. رياح وأمطار logo فيديو رائع لبحر البترون.. شاهدوا نقاوة المياه logo الشروط تغيرت.. رسالة من السفير البريطاني إلى اللبنانيين الراغبين بالسفر إلى المملكة المتحدة logo صورة مؤلمة لمسنين في لبنان.. عندما يكون الجوع كافراً logo 3 أطباء سعوديين يتصدرون قائمة أبحاث فيروس "كورونا" في العالم
افتتاحية “الأخبار”: المصارف تسعّر الدولار بـ2600 ليرة!
2020-04-07 05:55:29

منذ أن أصدر المصرف المركزي تعميمه يوم الجمعة الماضي، بتحرير ودائع جزء من المودعين الصغار (حسابات الـ5 ملايين ليرة، والـ3300 دولار)، وتحويلها إلى الليرة اللبنانية وفق سعر السوق المعمول به في يوم سحب المبلغ، جرى التداول في أوساط المصرفيين بإمكانية لجوء «المركزي» إلى تحديد سعر «السوق» هذا لدى المصارف، مُصرّاً في الوقت نفسه على النأي بنفسه تماماً عن السوق الموازي لدى الصرافين، والذي لامس أمس عتبة الـ3000 ليرة للدولار.


التمهيد لهذا القرار بدأ أمس، مع «تسريب» خبر لوكالة «رويترز» أوردت فيه نقلاً عن «مصدر في مصرف لبنان المركزي» أنّ المصارف «ستُطبّق سعر صرف يبلغ 2600 ليرة للدولار على عمليات السحب من الحسابات الصغيرة التي تصل إلى خمسة ملايين ليرة». أما «مصدر مصرفي رفيع» فأبلغ الوكالة الإخبارية بأنّ «هذا السعر سيتحدّد على أساس أسبوعي، وأنّه تقرّر هذا الأسبوع عند الـ2600 ليرة».


هكذا إذاً يتحوّل القرار الذي قُدّم الأسبوع الماضي على أنّه «خدمة» للمواطنين في هذه الأزمة، عملت عليها جهات سياسية وأمنية ومصرفية، إلى «تنصيبة» جديدة تُضاف إلى سجلّ المصارف التجارية و«المركزي»، وما زالت العملة بين يدَي المواطن فاقدة لقيمتها نسبةً إلى ما ما يتم التداول به لدى الصرّافين، وسوقهم السوداء. تحديد سعر الصرف عند حدود الـ2600 يعني سحب 400 ليرة عن كل دولار من أصحاب تلك الحسابات (بما أن السعر في السوق السوداء لامس الـ3000 ليرة). وقد يؤدّي ذلك إلى استمرار «حالة القلق» لدى الناس بسبب عدم توحّد أسعار الصرف، وبالتالي زيادة طلبهم على الدولار، وارتفاع سعره أكثر فأكثر في السوق السوداء.

بقرارٍ – غير موقّع – من حاكم المصرف المركزي، رياض سلامة، بات رسمياً هناك ثلاثة أسعار لصرف الدولار: الـ1515 ليرة الذي يحدده مصرف لبنان، الـ2600 لدى «جمعية المصارف»، والسعر المُتفلت في السوق لدى الصرافين.




Damo Finianos



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top