2020- 06 - 02   |   بحث في الموقع  
logo تعرف على حقيقة وصول الإصابات بفيروس كورونا في مصر إلى مليون حالة logo تعرف على حقيقة وصول الإصابات بفيروس كورونا في مصر إلى مليون حالة logo طبيب إيطالي بارز يعلن أن فيروس كورونا يفقد قوته ولم يعد موجودا سريريا logo نزار أبو حجر لـ«الأنباء»: دراما 2020 اتجهت نحو التشويق والإثارة logo أمانة والي لـ «الأنباء»: من يقول ليس لدينا دراما سورية يظلمنا! logo شهد برمدا: «يا كايدهم» دعماً لأطفال مرضى السرطان logo مقاضاة إيناس الدغيدي بسبب عبير صبري logo غلوم يكشف أسرار زيجات «ربعه» السرية!
إستفاقة متأخرة للشعار.. تفتيش عن دور قبل إنتهاء الولاية الممددة!… خاص ـ
2020-04-10 06:00:04

خاص ـ


يغيب مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار عن السمع منذ قرار تمديد ولايته للمرة الثانية، أولا بفعل الاعتراضات التي واجهت هذا القرار وترجمت بمسيرات غاضبة إنطلقت الى منزله الذي شهد محيطه إعتصامات إحتجاجية، وثانيا بفعل كورونا حيث آثر الحجر على نفسه وعلى دوره كراع من المفترض أن يكون مسؤولا عن رعيته التي تواجه الفقر والجوع من دون أن يحرك ساكنا، سواء من مال أوقاف المسلمين، ومن خلال إستنفار أيادي الخير لتأمين المساعدات المالية والحصص الغذائية عبر دائرة الأوقاف أو دار الفتوى بما يعيد بعضا من حضور مفقود للمرجعية الدينية في مدينة العلم والعلماء.


واجه الشعار إنتقادات كثيرة لغيابه عن ساحة طرابلس في ظل هذه الظروف الصحية والاجتماعية العصيبة التي كان يفترض به أن يتصدى لها بما يستطيع، كما طالبه الكثيرون بتأمين ما أمكن من مساعدات خصوصا أن الحاجات كثيرة ولا تستطيع أي جهة بمفردها أن تغطيها خصوصا أن مساعدات الدولة متأخرة نظرا لعدم قدرة الحكومة على إيجاد الآلية الأفضل لايصال المساعدات الى من يستحقها، علما أن دار الفتوى التي من المفترض أن تمتلك “داتا” للعائلات الفقيرة لم تبادر الى إعطائها لوزارة الشؤون الاجتماعية لتشملها هذه المساعدات التي ما يزال توزيعها والآلية المعتمدة فيها في علم الغيب.


بات معروفا أن سلسلة إتصالات تجري بين قيادات طرابلس السياسية من أجل تنسيق الجهود وتحصين المدينة وتأمين مقومات الصمود لأهلها في المعركة ضد وباء كورونا، وأن إتفاقا تم التوصل إليه لعقد إجتماع يتم خلاله دراسة أوضاع المدينة ووضع آليات لمعالجة الأزمات التي تواجهها على كل صعيد، ويبدو أن المفتي الشعار (بحسب مطلعين) قد علم بالأمر، فأراد ركوب الموجة باصدار بيان والاعلان من خلاله عن هذا الاجتماع محاولا الضغط من أجل نقله الى دار الفتوى لتحقيق مصلحة شخصية له تعيده الى الصورة من باب أزمة كورونا ووجع أبناء طرابلس.


ويقول مطلعون: إن الاتصالات التي أجراها السياسيون لم تشمل المفتي الشعار الذي أراد إحراجهم وإستدراجهم الى دار الفتوى، لكنه لم ينجح في ذلك.


ويضيف هؤلاء: إن الشعار يعاني اليوم أزمة وجودية، وذلك بعد أن فقد دوره كمرجعية دينية جامعة في طرابلس، في وقت يرى فيه أن ولايته الممدة للمرة الثانية باتت على وشك الانتهاء من دون أن ينجح في الاستفادة منها على صعيد إستعادة الثقة أو الحضور، فحاول إحياء دوره قبل إنتهاء ولايته، لكن إستفاقته جاءت متأخرة.




safir shamal



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top