2020- 07 - 04   |   بحث في الموقع  
logo "الصحة" الفلسطينية تُعلن عن تسجيل 272 إصابة جديدة بـ"كورونا" و4 وفيات logo وزير الصحة السعودي يوجه رسالة إلى المواطنين الذين ظهرت عليهم أعراض "كورونا" logo أستاذ بجامعة أكسفورد يؤكّد وجود بريطانيون محصنون ضد الفيروسات التاجية logo تعرف على أفضل الأطعمة للتخلص من اضطراب المعدة والإسهال logo منظّمة الصحة تُطالِب الدول المُتضرّرة بـ"الاستفاقة" وتُؤكّد أنّ الأرقام لا تكذب logo 99.5 بالمائة من الشركات الصغيرة والمتوسطة تأثرت بـ"كورونا" في السعودية logo إفتتاحية “اللواء”.. ماذا تضمنت؟ logo إليكم ما ورد في إفتتاحية “البناء”
فيصل عبد الساتر: الغدر شيمتكم!
2020-04-12 14:01:01

فريق اللون السياسي الواحد، غدر وحقد وفساد. قاموا قومة واحدة من الكبير الى الصغير، بهجوم على الحكومة ورئيسها،ويتواصل النعيق باللحن "الأنكر"، والمتواصل، على اللواء النائب جميل السيد. سابقا كنتم تقولون ان اللواء السيد، صانع القرار السياسي وظابط الايقاع، واليوم تقولون انه، ليس سوى كاتب تقارير، يعمل عند مشغليه!. للحقيقة، الرجل، الرجل، لم يتغير، فاللواء السيد، كان صاحب قرار او، كان لاعبا في صنع القرار، في الحالين كان صاحب رأي، (ما يعني، انه، هو، من يصنع الظرف والدور من موقعه كرجل دولة ومؤسسة، ولم تصنعه الظروف، كالكثير من اللاهثين والمستجدين)، واليوم لا يزال اللواء صاحب قرار(قراره المستند الى وكالة شعبية من ناخبيه ومن قناعاته)، كان وفيا بمبادئه والتزامه السياسي مع سورية والمقاومةولا يزال. هزمكم في اعتقاله، واليوم يفضحكم ويكشف فسادكم، في مجلس النواب وعلى كل منبر. وانتم  لستم سوى إمعة،سابقا وحاضرا، لا فرق عندكم جنسية اسيادكم واولياء نعمتكم، تاريخكم البعيد والقريب يشهد، وما خفي اعظم، تميلون مع كل ريح وتنعقون مع كل ناعق. غدرتم وتآمرتم على سورية وطعنتم اشرف م ق ا و م ة في تاريخنا المعاصر وتطاولتكم على اشرف وانبل رمز من رموزها، سيد ا ل م ق ا و م ة والانتصارات، وتاجرتم وراهنتم على الارهاب وجماعاته، وتلقيتم الاوامر من السعودي والاميركي وربما... ،الغدر شيمتكم والحقد لازمتكم، وليست الخيانة ببعيدة عنكم.




ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top