2020- 07 - 12   |   بحث في الموقع  
logo أسعار العملات الأجنبية اليوم الأحد 12-7-2020 logo اصابة 4 اشخاص بحادثي سير logo إصابات كورونا ترتفع.. هذا ما كشفته مصادر وزارة الداخلية عما ينتظر اللبنانيين logo إيران ترد على تقارير نشر قوات صينية داخل أراضيها logo كورونا يستشري في ولاية أسترالية بشكل مفاجئ! logo الإمارات: تغيير واقع آيا صوفيا يضر بالقيمة الثقافية لهذا الرمز الإنساني logo هجوم من العيار الثقيل يشنّه بايدن على ترامب! logo «الزمن الكوروني» يُعيد الباريسيين إلى الريف!
لا بصيص أمل بخلاص قريب.. من يحمي اللبنانيين من الجوع؟… حسناء سعادة
2020-05-27 06:00:03

تخاف  المواطنة ″سيدة″ على أهلها، تخشى الايام المقبلة واسودادها، تقول كيف سيدفع اهلي ايجار منزلهم؟ من اين سيؤمنون قوت يومهم؟.


والد ″سيدة″ موظف في شركة الترابة اللبنانية ووالدتها في مدرسة خاصة شبه مجانية، الاب يكاد يخسر وظيفته والوالدة بنصف راتب، وفي الاساس كان خبزهم كفاف يومهم فكيف سيتدبرون امورهم اليوم والخوف كل الخوف من ان تقفل مدرسة الام ابوابها فيصبحون على الارض يا حكم؟.


حال “سيدة” لا يختلف عن العديد من الاولاد القلقين على مصير ومستقبل اهلهم، تؤكد ان والدها بعمر الـ 55 سنة لن يجد وظيفة اخرى في الايام العادية فكيف في زمن الافلاس والكورونا؟ وتضيف “في الاصل لا يجيد مهنة اخرى كما انه كان مكتفيا في عمله ولم يداهمه الخوف لفقدانه، كون الترابة مادة اساسية لا يمكن ان يتوقف انتاجها”.


اكثر من الف وخمسمئة عائلة ستفقد مصدر رزقها مع اقفال شركتي الترابة في شكا، يؤكد “سعد”، لافتا الى ان البلد كله سيتوقف وليس شركات الترابة فقط يقول: “شو وقفت عليهم، شقيقي يعمل في فندق وخسر وظيفته وشقيقتي طاهية في مطعم استغنوا عن خدماتها وانا اعمل كل يوم بيومه واقبض بالليرة اللبنانية فيما كل مشترياتي ادفعها على سعر صرف السوق، الى اين وكيف المصير هذا هو السؤال؟”.


ليست الكورونا من اقعدنا في المنزل تؤكد “فاديا” بل الازمة الاقتصادية التي تعصف بالبلد ولم يجدوا لها اي حل حتى الساعة، تلفت الى ان “الكورونا سبب من الاسباب التي ادت الى واقعنا المأزوم انما غياب التخطيط الصحيح والهدر والفساد واستلشاق المسؤولين ومناكفاتهم هو الذي اوصل الناس الى حافة الجوع.


تضيف: “اليوم ورغم اننا على اعتاب انهيار اقتصادي ومالي للبلد لا يزال حكامنا محكومين بالتخاذل واضاعة البوصلة، فما من خطة واضحة تسير بنا الى بر الامان ولو بعد سنة او سنتين او عشر سنوات ولم نلمس حتى الساعة الا الخطابات الفضفاضة والوعود الخيالية”.


يقول سياسي بارز خلال دردشة مع الاعلاميين: “ان الجوع سيصبح امرا واقعا اذا استمرت الامور على ما هي عليه، وان الدماء ستسيل والناس لن ترحمنا ولن ترحم بعضها البعض، متوقعاً ثورة جياع قريبة اذا لم تتم المسارعة الى اتخاذ خطوات من شأنها اراحة المواطن الذي بات بين سندان المرض ومطرقة الازمة الاقتصادية”.


ويكشف السياسي ان خطة الحكومة الاقتصادية قد يكون لها المفعول العكسي، وقد تُغرق البلد اكثر بالديون، ما يرتب اعباء على الدولة والمواطن الذي سيرزح تحت خط الفقر وسيقف مكتوفي الايدي امام امر واقع مؤلم من دون ان يكون هناك اي بصيص امل بخلاص قريب.



مواضيع ذات صلة:




  1. زغرتا تزرع.. للاكتفاء الذاتي من الخضار في الأيام الصعبة… حسناء سعادة




  2. كلام بشظايا حارقة لـ فرنجيه.. هل وصلت الرسالة؟… حسناء سعادة




  3. عن ماري و″السليق″ والفقر وعزة النفس!… حسناء سعادة





 




safir shamal



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top