2020- 07 - 12   |   بحث في الموقع  
logo وزارة الصحة المصرية تعلن توقيت انتهاء ”ذروة كورونا” logo فيروس كورونا المرعب سيصيب كل سكان الكرة الأرضية logo تقرير يرصد 5 تأثيرات خطيرة على الصحة يسببها نقص النوم logo دراسة تؤكد أن لقاح السل يقي من أعراض فيروس كورونا القاتلة logo الصين تكتشف وجود وباء "كورونا" في منتجات الجمبري logo عالمة صينية تفجّر مفاجأة حول تفاصيل ظهور وباء "كورونا" logo الأطباء يُحذرون من فيروس خطير يتسبب في الإصابة بالاكتئاب logo إصابات بكورونا في طاقم مستشفى الزهراء
في لبنان حالات إنفصام ميؤوس منها!!… نور يمين
2020-05-28 06:00:45

يبدو ان هناك حالات انفصام ميؤوس منها في لبنان تتجلى في التناقضات التالية:


أولا: الحكومة اللبنانية تجبر المواطن على البقاء في المنزل مقابل مساعدة مالية لم تصل لجميع المحتاجين حتى الآن، تفتح البلاد بحجة مناعة القطيع من دون أية ضوابط… والمواطن بهذه الحالة ضحية الجوع بسبب قلة المساعدات وضحية المرض بسبب فتح البلاد قبل انحسار الفيروس من دون نسيان أن هناك مواطنين لم يلتزموا بالتدابير الوقائية.


ثانيا: إذا تم استدعاء أي ناشط من قبل القضاء الذي يدور في فلك التيار الوطني الحر تنتقد بعض الأحزاب والحركات السياسية هذا العمل بحجة حرية التعبير، بالمقابل تقوم تلك الأحزاب والحركات نفسها بالإعتداء بالضرب على أي ناشط انتقد زعيمها لا أعلم بأي حجة.


ثالثا: جماهير بعض الأحزاب تعمل على تحميل حكومة حسان دياب فقط مسؤولية التدهور الإقتصادي.


رابعا: نائب لبناني معارض يرفض عزل مناطقه مثلا بحجة انه “ما في كورونا عند المسيحيين”.


خامسا: أحزاب وحركات سياسية معارضة وموالية ضغطت على الحكومة لتأمين عودة المغتربين اللبنانيين، وهي نفسها اليوم تنتقد هذه العودة.


سادسا: رئيس الحكومة يطمئن اللبنانيين أن الوضع سيتحسن تدريجيا بحسب الخطة الإقتصادية، إلا إنه يصرح لصحيفة أجنبية أن كل المواد الغذائية ما عدا تلك المدعومة من مصرف لبنان، لن تكون متوفرة والبلد يتجه نحو أزمة غذائية ومهدد بالجوع.


سابعا: قبل وصوله إلى الرئاسة وعد الرئيس ميشال عون بمحاربة الفساد في عهده، ليعرب بعد 3 سنوات ونصف من عهده هم مفاجأته ودهشته بالفساد الموجود في البلاد.


ثامنا: قاضية تستدعي موظف في وزارة من دون العودة إلى الوزير الذي “لم يكن يعلم”، فيما نحن نعلم أنه حتى الساعة لا يمكن محاسبة أحد في لبنان إلا بفعل 6 و 6 مكرر.




safir shamal



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top