2020- 09 - 22   |   بحث في الموقع  
logo ابو الحسن: اصدقاء لبنان الذين بادروا بحماس لمساعدتنا وفي مقدمتهم فرنسا بدأ يصيبهم الإحباط logo مقتل شاب في مخيم عين الحلوة إثر إصابته بطلق ناري logo حزب الاتحاد: لوقف خطابات التشنج السياسي والديني والدعوة لتطبيق بنود الطائف logo قتيلان بصعقة كهربائية logo بالفيديو: لقطات نادرة لغواصة صواريخ باليستية صينية logo العالم يسجّل عددًا أسبوعيًا قياسيًا لإصابات كوفيد-19.. كم بلغ؟ logo الكتلة الوطنيّة: موقفنا من العقوبات الأميركيّة واضح logo قوى الأمن تعمم صورة المفقود سمير العيداوي
روكز يتروى وما زال في طور التحضيرات..(داني الأسمر)
2020-06-05 15:15:37

 الاعلان عن مشاركة شامل روكز  في ٦ حزيران أشعل بركان غضب أوساط في التیار الوطني الحر بوجه روكز الغریم السیاسي لرئیس التیار جبران باسیل، قبل ان يعلن روكز انه لم يكون مع مجموعة العسكريين في عداد تظاهرة السبت.

.فقد شهدت الايام الماضیة ھجوما عنیفا غیر مسبوق من الجیش الإلكتروني لـ"التیار" ضد روكز، معتبرا ھذا الترویج في سیاق "الإغتیال المعنوي والسیاسي المتمادي له"، الى حد الإقرار في المقابل "بالعلاقة السیئة مع روكز الذي انقلب على أھل بيته ومن ساھم بوصوله الى البرلمان، وحد وصفه بـ"یھوذا الإسخریوطي"، وبأن ثمة من یحاول إقناع شامل روكز بانه مشروع رئیس جمھوریة، وھذا أمر بعید عن أي منطق طالما أن روكز نفسه لا یضمن احتفاظه  بمقعده النیابي في ظل مطالبته بتغییر قانون الانتخاب".

ویعتبر ھؤلاء أن "حركة روكز المتواصلة لایجاد إطار تنظیمي من العسكریین ضد باسیل والعھد شكلت مقتلا له وھي محكومة بالفشل، مع العلم أن جمع ضباط سابقین لھم مصالحھم السیاسیة والشخصیة في مشروع واحد إضافة الى طباعھم الحادة أمر بالغ الصعوبة".

ان إنقضاض المؤیدین لرئیس التیار على روكز أتى عقب الإعلان الصریح للأخیر عن توجهه لكودرة مجموعات من العسكریین المتقاعدین بالتنسیق مع المعارضة العونیة وقوى في المجتمع المدني لرفع جملة مطالب بھدف تصویب الأداء وطرح برنامج عمل بدیل أزاء فشل السلطة القائمة في معالجة رواسب المرحلة السابقة.

ویسجل في ھذا السیاق تسابق كل من روكز وباسیل على إستقطاب شریحة أكبر من الضباط السابقین، وقد شھدت الأیام الماضیة إتصالات من جانب الطرفین بعمداء وضباط في الجیش بھدف لّم الشمل ودعوتھم الى إجتماعات للنقاش في ملفات سیاسیة واقتصادیة.

في المقابل، تشیر معلومات الى أن إجتماعات حصلت مؤخرا لكوادر في أحد فنادق المتن تضم مھتمین بالشأن العام ورجال أعمال وحزبیین سابقین وكادرات وسطیة وعلیا في كافة المجالات كانوا یدورون في فلك المزاج العوني وتداعوا في ھذه المرحلة الى الإلتقاء بشكل دوري بعد إنتفاضة ١٧ تشرین، وقد يشكلون الرافد الرابع للمجموعة المؤلفة من "العسكریین المتقاعدین" والمعارضة العونیة وقوى مؤثرة في "حراك ١٧ تشرین".

وفي ظل ھذا الواقع تنحو العلاقة بین باسیل وروكز الى مزید من السوء. ففي مقابل الإنصھار التام بین رئیس الجمھوریة وباسیل تكّرست القطیعة بین الرجلین وبین روكز حتى على مستوى اللقاءات العائلیة والمناسبات الإجتماعیة.





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBAANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top