2020- 08 - 15   |   بحث في الموقع  
logo فراس الأبيض: نتجه نحو الحاجة للاغلاق كي نستطيع استعادة السيطرة على “كورونا” logo كندا: منح الإقامة الدائمة “لأبطال كورونا” logo هذا ما دار بين الحريري وهيل logo انفجار مرفأ بيروت.. هذا ما يركز عليه خبراء التحقيق الاجانب logo واكيم للسيد نصرالله:تهديدك لا يخيفنا ولن نقبل بأقل من جمهورية قوية للبنانيين logo معلومات الجمهورية: ديفيد شينكر سيزور لبنان قريبا logo التحكم المروري: قتيل و11 جريحا نتيجة 9 حوادث سير بالـ24 ساعة الماضية logo مصادر مسيحية للجمهورية:الديمقراطية العددية لن تمر وإلا لن يعود لبنان نموذجا توافقيا
حزب الله بين زغرتا و الرابية..حق مكتسب!
2020-06-23 13:29:17

كشفت المعلومات أنه في دوائر التحلیل والقرار في حزب ﷲ تقییم للإطلالة الاعلامیة الأخیرة لرئیس التیار الوطني الحر جبران باسیل یخلص الى إستنتاج جوھره أن في طوایا كلامھ أكثر من رسالة الى الحزب تتصل بشأن معركة الرئاسة الأولى، وتنطوي على طلب مضمر بالتعجیل في فتح أبواب البحث الموصدة حول ھذا الموضوع الذي بات في نظره یكتسب صفة الإلحاحیة ولم یعد یحتمل التأجیل والتسویف. 


     في جلسة محدودة الحضور یعرب أحد القیادیین البارزین في الحزب عن إعتقاد یتلمسه الحزب منذ فترة بأن الشریك في التفاھم أي باسیل قد بات "یمارس معنا لعبة ھي أقرب الى لعبة العصا والجزرة في ھذا الإطار، ویرید منا أن نفصح في أسرع وقت عن أوراقنا المطویة وخیاراتنا المخفیة". وإذ یكتفي القیادي بھذا المقدار الضئیل من التوضیح رافضا النزول عند طلب الحاضرین المزید من التفصیل والإطناب، إلا أن في أجواء اللصیقین بالحزب من یكشف عن أن لدى الدوائر المعنیة في الأمر علم باللقاءات الثلاثة المتوالیة التي عقدھا باسیل بدبلوماسیین أمیركیین في الآونة الأخیرة وما دار فیھا من نقاشات، وعلى علم أیضا بأن بعضا من في واجھة التیار ینظم منذ فترة حركة إعتراض أولیة تجاه الحزب تستبطن في طیاتھا طلب الكشف عن مضامین خیاراته حول المعركة الرئاسیة. وإذ تؤكد المصادر عینھا إستعداد الحزب الدائم لنقاش ھادئ وعمیق لموضوع الإستحقاق الرئاسي باعتباره موضوعا وطنیا بامتیاز، فإنھا لا تجد ما یفرض علیه إماطة اللثام عن موقف نھائي حیال موضوع مفتوح یفترض أن یكون موعده بعد عامین من الآن. لذا فمن الحكمة والمصلحة تبرید السخونة تجاه ھذا الموضوع في وقت ثمة مواضیع وطنیة أكثر إلحاحا.

     أما بالنسبة لحركة فرنجیة وأبعاد تحركاته الأخیرة وصلتھا بالموضوع الرئاسي والتي توّجت بزیارتیه الأخیرتین لعین التینة وبیت الوسط، فإن ثمة مقرّبین من الحزب یتحدثون عن فرضیة یراھا فرنجیة نقطة قوة لمصلحة وصوله الى الرئاسة الأولى. فعلى الرغم من أن فرنجیة أعلن أخیرا أن ما یتوافر لدیه من معلومات تؤكد أن الحزب لم "یعده بعد كما لم یعد سواه" بدعمه لبلوغ قصر بعبدا، إلا أنھ (فرنجیة) یتصرف ضمنا وكأن ھذا المنصب قد صار من حقه. فھو قد حیل بینه وبین ھذا المنصب مرتین الأولى في نھایة الولایة الرئاسیة للرئیس إمیل لحود والثانیة قبیل انتخاب العماد میشال عون. وفي المرتین لعب الحزب دور المانع بفعل المونة. وعلیه، یعتبر فرنجیة أن له حق مكتسب بمفعول رجعي، وأنه بناء على ذلك، فإنه لن یكون بمقدور الحزب وصورته الأخلاقیة التخلي عنھ للمرة الثالثة، لذا فھو سارع الى إثبات ھذا الحق المكتسب قبل فوات الأوان. 




داني الأسمر



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top