2020- 08 - 09   |   بحث في الموقع  
logo مقتل 26 شخصا في سيول وانهيارات أرضية بكوريا الجنوبية logo أكثر من 100 ألف وفاة بفيروس كورونا في البرازيل logo الدفاع الروسية: عدد العسكريين الذين تعافوا من كورونا بلغ 9 آلاف و515 شخصا logo أوساط للشرق الأوسط: ماكرون ليس ضد إجراء انتخابات نيابية مبكرة logo علوش: الاستقالة ستكون بلا جدوى في حال لم تستتبع بتغيير جذري في واقع النظام logo إياد نصار: لا أجد نفسى في الكوميديا.. ولست متخصصاً في الأعمال التاريخية logo شاهد.. دنيا سمير غانم تشعل تويتر بشبهها الكبير بلاعبة في يوفنتوس logo قوى الأمن: شهيد وأكثر من 70 جريحا من عناصرنا نتيجة أعمال الشغب خلال تظاهرة وسط بيروت
الوطن كلمه واحدة لهبة دلّال
2020-07-04 20:42:44

موقف استفزني كثيرا
اثار اشمأزازي
اي موقف هذا انها مواقف
يأسفني رؤية شباب جيلي المثقف يقف تافها غبيا سخيفا عند اي منشور
يستهزأ بهذا وذاك
وتراهم في المقاهي يأرجلون ويتفلسفون على وسائل الدمار الجماعي!!!
نعم هذا ما اسميته انا
انا مسؤولة عن كلامي
هذا بعيد كل البعد عن التواصل الاجتماعي فهو الدمار الجماعي للاجيال القادمه
لجعلها هشه وتافهه
لجعلها جاهلة وسطحيه
لا يهمني ان كنت مع او ضد اي انسان او اي فئه سياسيه او حزبيه
ولكن من الذي اعطاك الحق لكي تستهزأ؟؟
من الذي اعطاك الحق لتنتقد دون معرفة وقرائة جميع المعطيات ومتابعة الاحداث
من انتم لتتكلموا؟؟
هل ثقفتم نفسكم كفايه؟ هل قرأتم؟ هل تابعتم الاحداث والاخبار؟
ام ان حكاواتي الحي عندكم قال لكم انزلوا فتنزلون
اقطعوا الطريق فتقطعون
انشروا الاستهزاء والانحطاط فتنشرون
كسروا المحلات فتكسرون
اصعدوا لبيوتكم فتصعدون!
لا داعي للهلع سيدي الرئيس
فالشعب في سبات مغنطيسي
المنظر مبك من خلال شاشة الهاتف عندما ترى شعب كل ما يحمله هو شهادة من افخم الجامعات ولكنه معدوم النظر والمنظور والرؤيا والثافة والوعي والانفتاح في التعبير عن الرأي
لا داعي للهلع
فنحن شعوب تبعيه
غنم لقائد القطيع
احزاب وافراد ومجتمعات وفئات
ولن نكون يوم بحجم الوطن
فالوطن كلمه واحده ولا نقول اوطان لبلد واحد... 
كفى تفاهة وانتقاد دائم لكل شيء!
كفى!!!


بقلم: هبه م. دلاّل



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top