2020- 08 - 12   |   بحث في الموقع  
logo بشارة الاسمر ناشد عون ودياب توقيع مرسوم منح التعليم logo الأبيض: وضع قطاع الصحة في لبنان بمواجهة أقسى اختبار له حتى الآن logo سكاف: ‏المسؤولون الحقيقيون قدموا حسان دياب وحكومته كبش محرقة logo بدأ التداول باسم القاضي سامر يونس ليكون المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت logo فضل الله: لتتغير العقلية التي أوصلت البلد للانهيار ومعالجة الفساد المتحكم بمقاليد السلطة logo ظريف: الخزانة الأميركية هي من تقرر مع من تتعامل الشركات الأوروبية logo وزير الدفاع التركي: نريد تسوية التوتر مع اليونان بشأن المتوسط عبر الحوار المشترك logo الصحة العالمية: تقوم بتنسيق الجهود مع السلطات الروسية بشأن اللقاح المبتكر
C - HR الجديدة كلياً رؤية «تويوتا» الجريئة.. تتحقق
2020-07-04 23:59:23

طلال بارا

أطلقت مؤسسة محمد ناصر الساير وأولاده وتويوتا اليوم مركبة تويوتا C - HR الجديدة كليا، لتعيد صياغة معايير جديدة ومبتكرة لفئة مركبات الـ «كروس أوفر».

وتجمع هذه المركبة المبتكرة بجرأة ما بين التصميم المميز المستوحى من روح المغامرة، مع القيادة ذات الاستجابة العالية، والتقنية الرائدة الصديقة للبيئة، وذلك لتقدم لعملائها في المنطقة مركبة «كروس أوفر» فريدة تساهم في رسم ملامح مستقبل هذه الفئة.

في ظل الظروف الحالية وامتثالا للمبادئ التوجيهية للسلطات الكويتية، نظمت مجموعة الساير حفل إطلاق السيارة عبر الإنترنت، وبثت الحدث على الهواء مباشرة عبر حساب تويوتا الكويت على منصتي يوتيوب وفيسبوك لعملاء تويوتا ولأعضاء الصحافة والإعلام، ومثل تويوتا الكويت في هذه الفعالية كل من مارتن أهيرني مدير أعمال وبدر فيصل الساير نائب مدير التسويق.

وفي هذه المناسبة، قال أهيرني: أنا على ثقة بأنكم توافقونني الرأي بأن التصاميم تخطف الانظار. وأن التكنولوجيا والأداء هي ببساطة في غاية الروعة.

تعمل هذه السيارات مثل سيارة البنزين العادية ولكنها تتصف بميزة إضافية وهي مصدر ثان للطاقة، إن هذا المصدر الثاني للطاقة ذاتي الشحن ولا يحتاج إلى توصيله بالكابل، كما يتم عمل خدمة السيارات الهجينة تماما كمثل خدمة السيارات العادية.

وبتصميمها الذي يعد الأبرز ضمن كل من مجموعة مركبات تويوتا وفئة مركبات الـ «كروس أوفر»، تجسد مركبة تويوتا C - HR الجديدة كليا (أو التي يطلق عليها مركبة الكوبيه المرتفعة) الالتزام الراسخ لرئيس شركة تويوتا موتور كوربوريشن آكيو تويودا، بتعزيز مفهومي حرية التصميم والإبداع الهندسي.

وتحتفظ مركبة تويوتا C - HR إلى حد بعيد بالسمات العامة للنسخة التجريبية التي نجحت في جذب الأنظار العالمية إليها في معرض باريس للسيارات 2014 ومعرض فرانكفورت للسيارات 2015.

فعمد فريق التطوير في تويوتا على تجسيد رؤيته الجريئة من خلال تطوير مركبة جذابة تجمع في الوقت نفسه بين جزء علوي يتسم بأناقة مركبات الـ «كوبيه» وقاعدة تتمتع بصلابة مركبات الدفع الرباعي، وذلك زيادة وتعزيز متعة القيادة.

ويستند تصميم مركبة تويوتا C - HR الجديدة كليا على منصة «الأطر الهيكلية العالمية الجديدة لشركة تويوتا» (TNGA) بشكل يضمن تجربة قيادة أكثر تفاعلية.

ويساهم كل من مركز الجاذبية المنخفض ونظام التعليق الخلفي الشوكي المزدوج في تعزيز مستويات التحكم والثبات دون المساومة على عوامل الراحة.

وتتضمن المركبة نظام دفع هايبرد كامل ومحرك سعة 1.8 ليتر بتقنية توقيت الصمامات المتغير الذكي (VVT-i)، وبنظام ناقل الحركة الكهربائي الأوتوماتيكي المتغير المستمر ECVT.

وتلبي المركبة الجديدة كليا جميع متطلبات التنقلات اليومية والرحلات الترفيهية أثناء عطلة نهاية الأسبوع، بالإضافة إلى ما توفره من الطمأنينة وراحة البال بفضل المجموعة الشاملة من مزايا السلامة.

وعند النظــر إلى مركبة تويوتا C - HR 2020 من مختلف الزوايا، يمكن ملاحظة المزيج المتناسق بين الأجزاء التصميمية الشبيهة للأحجار الكريمة والأسطح المتمايلة للمركبة، مما يخلق توازنا بين الدقة والأناقة.

أما الجزء الأمامي من المركبة، فيعبر عن تطور جديد لفلسفة تويوتا التصميمية المتمثلة في «المظهر الجريء» وتعنى بالتركيز على الجزء الأمامي.

وتم تنفيذ الخطوط التصميمية للمركبة بلمسات ناعمة، بينما تتميز واجهتها الأمامية بإطار سفلي لونه مثل لون هيكل المركبة، مما يخلق مظهرا راقيا.

تشكل مصابيح الإضاءة النهارية (DRL) عنصرا فريدا للإضاءة حيث تقع فوق مجموعة المصابيح الرئيسية، في حين تكون مصابيح إشارات الانعطاف مدمجة بالكامل داخل نفس الوحدة.

وتتيح مصابيح الضباب الأمامية التي تقع عند حواف المصد السفلي للمركبة مدخلا واسعا ومنخفضا لانسيابية تدفق الهواء إلى المحرك، مما يؤكد على الإطلالة الرشيقة للمركبة.

وتم تثبيت وحدات المصابيح الخلفية التي تعمل بتقنية الصمام الثنائي الباعث للضوء LED في هيكل المركبة ووصلها بواسطة جناح أنيق ولامع، مما يمنح المظهر الخلفي لمركبة تويوتا C - HR 2020 طابعا ظاهرا ومعبرا.

مقصورة عصرية

وتم تصميم المقصورة الداخلية الواسعة بشكل يجمع بين الفخامة والأناقة العصرية باستخدام مواد ذات جودة عالية، وذلك بهدف إسعاد عملاء الشركة الأكثر تميزا.

ويساهم التباين بين الأسطح المنحنية والخطوط التصميمية الواضحة في توفير أجواء مريحة ومنعشة في الوقت ذاته.

وتم تزويد لوحة عدادات التحكم في المركبة بشاشة كريستال سائل LCD ملونة ومتعددة المعلومات قياس 4.2 بوصات، وكذلك بنظام وسائط متعددة وتكامل تام مع أنظمة أجهزة الهواتف الذكية عبر نظامي «أبل كاربلاي» Apple CarPlay و«أندرويد أوتو» Android Auto.

كما يبسط النظام تلقي تحديثات نظام الخرائط تلقائيا لضمان دقة أكبر لنظام الملاحة. وتتمتع المقصورة الداخلية بسعة تخزينية عالية، ومقاعد محكمة التثبيت، ونظام تكييف هوائي مزدوج يوفر أقصى درجات الراحة للسائق والركاب.

القوة المحركة

وتتميز مركبة تويوتا C - HR الهجينة الكهربائية بمجموعة من أكثر التقنيات تقدما في العالم، إلا أن طريقة قيادتها لا تختلف عن أي مركبة تقليدية أخرى. وتساهم المركبة بتحقيق كفاءة عالية في استهلاك الوقود تبلغ 23.9 كم/لتر مع عدم المساومة على أداء القيادة.

وتم تزويد المركبة الجديدة كليا بمحرك بنزين يولد قوة 97 حصانا وعزم دوران أقصى يبلغ 142 نيوتن-متر يعمل جنبا إلى جنب مع محرك كهربائي يولد قوة تبلغ 71 حصانا وبعزم دوران يبلغ 163 نيوتن-متر.

كما تم تجهيز نظام الدفع الهجين الكهربائي بحزمة صغيرة وخفيفة وفعالة من بطاريات ليثيوم-أيون التي يمكنها أن تمتص التيار الكهربائي وتوزعه بكفاءة، مما يعزز من قوة دفع المحرك الكهربائي.

السلامة أولاً

وكما هو الحال مع أي من طرازات تويوتا الأخرى، فإن سلامة السائق والركاب تبقى من أهم الأولويات والتي يتم تعزيزها من خلال تزويد المركبات بحزمة من التقنيات المتقدمة، وذلك ابتداء من الهيكل (الشاصي) المعزز والذي يعتمد على منصة «الأطر الهيكلية العالمية الجديدة لتويوتا» (TNGA)، ويؤمن أداء ممتازا في امتصاص آثار الصدمة في حال حدوث اصطدام، إلى جانب مجموعة شاملة من مزايا السلامة النشطة وغير النشطة التي تؤمن أقصى درجات الحماية للسائق والركاب، بما فيها ونظام التحكم بثبات المركبة VSC ونظام توزيع قوة الكبح إلكترونيا EBD، ونظام مراقبة ضغط الإطارات TPWS، ونظام مساعدة الانطلاق على المرتفعات HAC، وغيرها الكثير من المزايا الأخرى.

أسلوب مبتكر للقيادة

يمكن قيادة مركبة تويوتا C - HR الهجينة الكهربائية إما بالاعتماد على الطاقة الكهربائية بشكل كامل وبدون أي استهلاك للوقود أو إصدار أية انبعاثات كربونية، أو من خلال استخدام الطاقة المتولدة من كل من محرك البنزين والمحركين الكهربائيين، وذلك وفقا لسرعة المركبة وأسلوب القيادة.

ويتم شحن البطاريات الهجينة الكهربائية باستمرار وبشكل تلقائي سواء من خلال محرك البنزين أو عند الضغط على المكابح وخفض سرعة المركبة، وبالتالي فلا حاجة إلى استخدام مصدر طاقة خارجي أو كابل لإعادة شحنها.

وعلى الرغم من تميز مركبة تويوتا C - HR الهجينة الكهربائية بمجموعة من التقنيات المتقدمة، إلا أن طريقة قيادتها لا تختلف عن أي مركبة تقليدية أخرى كما أنها لا تحتاج إلى وقود خاص.



Reine Nakad



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top