2020- 08 - 12   |   بحث في الموقع  
logo ما حقيقة حصول عمل إرهابي مرتقب في بيروت؟ logo ارتفاع درجات الحرارة.. اليكم التفاصيل logo هذا ما كشفته السفارة التركية عن المساعدات للبنان logo الجيش يواصل عمليات رفع الانقاض logo محامون وفنانون وناشطون يشتكون قضائياً في قضية تفجير مرفأ بيروت logo دار الفتوى في طرابلس: مدينتنا لم تكن يوما بيئة حاضنة لأي ممارسات إرهابية بل كانت ضحية لها logo عبود أوعز الى شرطة بيروت إخلاء العقارات التي تشكل خطراً على شاغليها logo اصابة 20 شخصا بكورونا في التبانة
قرود لوبوري تحاكي «نهوض كوكب القردة»
2020-07-07 00:03:05


نيفين أبولافي

كثيرا ما تتشابه بعض السيناريوهات السينمائية لأحداث باتت واقعا في حياتنا اليومية والتي كانت لا تتعدى كونها ضربا من خيالات كتابها، وكانت اشهرها تلك الاعمال التي تحدثت عن بلوغ الانسان القمر مرورا بالعديد من المواضيع وصولا الى جائحة كرورنا، حيث تناولت السينما حكايا مقاربة لها وان لم تكن بذات التسمية، الا انها باتت تتخذ من الواقع مكانا لا بأس به في التقاطع بينها وبين المشاهد الدرامية سواء كانت سينمائية أو تلفزيونية.

ولا تزال هذه المفارقات ما بين الدراما والواقع تحط رحالها في يومياتنا، حيث أعادت مشاهد غزو مجموعات من القردة شوارع مدينة لوبوري التايلندية، والتي تعتبر احدى المدن السياحية هناك، بحثا عن الطعام، المشاهد الشهيرة لفيلم «نهوض كوكب القردة» عندما ترفض القردة وضعها في مختبر للتجارب ويقوم القرد «سيزر» بتحريضها للخروج منه والبحث عن حريتها والانتقام ممن آذاها لتجتاح شوارع المدينة في مشهد مقارب لما شهدناه في لوبوري مع اختلاف الأسباب والدوافع والنتيجة.

انتج فيلم «نهوض كوكب القردة» عام 2011 في اطار اعمال الخيال العلمي والاكشن معا، حيث يحكي قصة باحث يقوم بتجارب علمية لإنتاج علاج لمرضى الزهايمر وبعض الأبحاث الاخرى على القردة الا ان هذه الأبحاث تعمل على رفع نسب الذكاء بشكل لافت وكبير لدى الشريحة المستهدفة بالبحث وتحدث المفارقة الدرامية في العمل عندما يودع القرد «سيزر» في المختبر بعد قيامه بإيذاء احد الأشخاص ويفقد الثقة بالعالم الذي احتضنه في منزله فيقرر البقاء مع قرنائه في موقع احتجازها والذي يعتبر اشبه بالسجن ويعمل على تحريض باقي القردة على الثورة في وجه محتجزيها، ورفض ان تكون عرضة للتجارب، وينجح في إقناعها والخروج من مكانها لتجوب شوارع المدينة محدثة الفوضى فيها ونشر الرعب بين الناس الى ان تعود الى موطنها.

استحضرنا هذا المشهد عندما بثت القنوات الفضائية مشاهد اجتياح مجاميع كبيرة من القرود احدى المدن التايلندية التي غاب عنها السياح بسبب القيود التي فرضتها جائحة كورونا فجاعت القردة وخرجت بحثا عن الطعام، واقتتلت مع بعضها بعضا من اجل لقمة تسد جوعها، وكانت المصادفة عرض قناة «ام بي سي 2» للفيلم تزامنا مع تلك الأحداث.





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top