2020- 08 - 14   |   بحث في الموقع  
logo مصادر للجريدة: ملف ترسيم الحدود سيكون على جدول أعمال ديفيد هيل في لبنان logo خارجية فرنسا ترحّب بقرار إسرائيل تعليق ضمّ أراض فلسطينية logo وهاب: في لبنان طاقم سياسي فاقد للكرامة logo الطقس الجمعة غائم جزئياً دون تعديل يذكر بدرجات الحرارة logo مجلس الأمن والدفاع السوداني عن سد النهضة: التفاوض تحت مظلة الاتحاد الإفريقي هو خيارنا logo الصحة المصرية: تسجيل 145 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا و22 حالة وفاة logo وزير الخارجية الأردني: تأثير اتفاق إسرائيل والإمارات سيعتمد على ما ستفعله تل أبيب logo أمل عرفة تحذّر من تقليدها
رسالة روسية عاجلة إلى تركيا بشأن كاتدرائية آيا صوفيا.. ما مضمونها؟
2020-07-07 15:56:06

وجه مجلس الدوما الروسي (الغرفة السفلى في البرلمان)، اليوم، مناشدة مباشرة إلى الجمعية الوطنية الكبرى التركية فيما يتعلق بالنظر في تغيير وضع متحف الكاتدرائية آيا صوفيا في إسطنبول.


وجاء في الرسالة الموجهة إلى مجلس النواب التركي النص التالي: “نطلب من زملائنا، نواب الجمعية الوطنية الكبرى التركية، إجراء دراسة شاملة للوضع ونحث عند اتخاذ قرار بشأن وضع متحف آيا صوفيا في إسطنبول، على إظهار الحكمة وعدم مراجعة قرار مؤسس تركيا الحديثة، مصطفى كمال أتاتورك، الذي حوّل آيا صوفيا على مدى عقود إلى رمز للسلام والموافقة بين الأديان”.

يذكر أن تركيا تخطط لتحويل كاتدرائية “آيا صوفيا” إلى مسجد، حيث صرح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إنه ينتظر قرارا من مجلس الدولة وهو أعلى محكمة إدارية في تركيا، بشأن إمكانية تغيير وضع الكاتدرائية وسيتصرف بناء على ذلك.

كاتدرائية آيا صوفيا تأسست من قبل الإمبراطور المسيحي جستنيان وتم افتتاحها في 27 كانون الأول عام 537 م. وظلت هذه الكاتدرائية المعبد الأكبر في العالم المسيحي على مدى أكثر من ألف عام.

وبعد استيلاء العثمانيين على القسطنطينية وسقوط الإمبراطورية البيزنطية في عام 1453، تم تحويل الكاتدرائية إلى مسجد، ولكن منذ عام 1934، أصبح المعبد، بموجب مرسوم من مؤسس الدولة التركية الحديثة، كمال أتاتورك، متحفًا وأدرج في قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو.






ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top