2020- 08 - 12   |   بحث في الموقع  
logo بشارة الاسمر ناشد عون ودياب توقيع مرسوم منح التعليم logo الأبيض: وضع قطاع الصحة في لبنان بمواجهة أقسى اختبار له حتى الآن logo سكاف: ‏المسؤولون الحقيقيون قدموا حسان دياب وحكومته كبش محرقة logo بدأ التداول باسم القاضي سامر يونس ليكون المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت logo فضل الله: لتتغير العقلية التي أوصلت البلد للانهيار ومعالجة الفساد المتحكم بمقاليد السلطة logo ظريف: الخزانة الأميركية هي من تقرر مع من تتعامل الشركات الأوروبية logo وزير الدفاع التركي: نريد تسوية التوتر مع اليونان بشأن المتوسط عبر الحوار المشترك logo الصحة العالمية: تقوم بتنسيق الجهود مع السلطات الروسية بشأن اللقاح المبتكر
قصة عمرها 15 قرنًا… “آيا صوفيا” هويتان دينيتان ومصير متنازع عليه
2020-07-10 21:03:52

أبطلت محكمة في تركيا يوم الجمعة مرسوما أصدرته إحدى حكوماتها في الثلاثينات وقضى بتحويل جامع آيا صوفيا في اسطنبول إلى متحف. وحكمت المحكمة بأن المرسوم غير قانوني، لتمهد بذلك الطريق أمام إعادة المبنى لوضعه السابق كدار عبادة للمسلمين.

كان الرئيس رجب طيب أردوغان الذي ينتمي حزبه العدالة والتنمية إلى تيار الإسلام السياسي اقترح إعادة المبنى ذي القباب والتجاويف الشبيهة بالكهوف إلى وضعه القديم.

يمتد تاريخ آيا صوفيا لقرابة 1500 عام. وللمبنى شأن كبير في الإمبراطوريتين البيزنطية والعثمانية واحتل موقعا مرموقا كمكان عبادة للمسيحيين ومن بعهدهم المسلمون، لذلك فإن أي تغيير يخصه سيكون له أثر بالغ على أتباع الديانتين. علاوةً على ذلك، فإن المبنى مدرج على قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو).

وأوردت وكالة “رويترز” حقائق أساسية حول تاريخ آيا صوفيا، والحملة لتغيير وضعه، وتصريحات رجال دين وزعماء سياسيين حول مصيره.

*عقيدتان

اكتمل بناء آيا صوفيا، التي تعني ”الحكمة الإلهية“ في اللغة اليونانية، سنة 537 في عهد الإمبراطور البيزنطي جستنيان.

يطل المبنى الضخم على ميناء القرن الذهبي ومدخل البوسفور امتدادا من قلب القسطنطينية. كان المبنى مركزا للأرثوذكسية وظل أكبر كنيسة في العالم على مدى قرون.

ظل المبنى تحت السيطرة البيزنطية، باستثناء فترة وجيزة في قبضة الصليبيين في القرن الثالث عشر، حتى فرضت قوات المسلمين بقيادة السلطان العثماني محمد الفاتح سيطرتها عليه وحوّلته إلى مسجد.

بنى العثمانيون أربع مآذن، وغطوا رموزا مسيحية وقطع فسيفساء مذهبة، ووضعوا لوحات ضخمة تتزين بأسماء الله الحسنى واسم النبي محمد والخلفاء الراشدين المسلمين بالأحرف العربية.

وفي العام 1934، أقام مصطفى كمال أتاتورك أول رئيس لتركيا جمهورية علمانية على أنقاض الإمبراطورية العثمانية المهزومة، وحوّل آيا صوفيا إلى متحف، يزوره الآن ملايين السياح كل عام.

*شبهة تزوير؟

وحثت جمعية تركية تسعى إلى إعادة آيا صوفيا إلى مسجد مرة أخرى المحاكم التركية مرات عدة في السنوات الخمس عشرة الماضية على إلغاء مرسوم أتاتورك.



وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top