2020- 08 - 09   |   بحث في الموقع  
logo أوساط للشرق الأوسط: ماكرون ليس ضد إجراء انتخابات نيابية مبكرة logo علوش: الاستقالة ستكون بلا جدوى في حال لم تستتبع بتغيير جذري في واقع النظام logo إياد نصار: لا أجد نفسى في الكوميديا.. ولست متخصصاً في الأعمال التاريخية logo شاهد.. دنيا سمير غانم تشعل تويتر بشبهها الكبير بلاعبة في يوفنتوس logo قوى الأمن: شهيد وأكثر من 70 جريحا من عناصرنا نتيجة أعمال الشغب خلال تظاهرة وسط بيروت logo حمادة: استخدام مرفأ بيروت كميناء إيراني هو الذي حوله لهذا الركام logo أوساط الراي توقّفت عند إبداء نصرالله الارتياح لزيارة ماكرون بمقابل الارتياب العلني لإيران logo ترامب وقّع مرسوما يمدد المساعدات الاقتصادية للأميركيين بإطار التصدي لتداعيات كورونا
أسعد مكان بالعالم شهد يوماً أسود.. كوارث وقعت يوم افتتاح ديزني لاند
2020-08-01 07:55:44

تشتهر ديزني لاند بأنها “المكان الأسعد على وجه الأرض”، لكن عندما افتُتحت الحديقة في 17 تموز 1955، لم ترق لتكتسب اسمها المعروف في كل مكان الآن. في الواقع، يشير الموظفون الذين نجوا هذا اليوم إليه بأن يوم افتتاح ديزني لاند هو “يوم الأحد الأسود”. 



وفي الذكرى السنوية الـ65 لافتتاح الحديقة، إليكم بعض الأمور الكارثية التي وقعت يوم افتتاح ديزني لاند، والتي جمعتها مجلة Mental Floss.


1. تذاكر زائفة غمرت الحديقة


كان افتتاح ديزني لاند “للمدعوين فقط” وليس للجمهور. أرسلت التذاكر عبر البريد وكانت محجوزة فقط للضيوف المميزين، بمن فيهم أصدقاء الموظفين وعائلاتهم، والصحافة، والمشاهير مثل الممثل جيري لويس، والممثلة ديبي رينولدز، والمغني سامي ديفيس جونيور، والمغني فرانك سيناترا.


مع ذلك، انتشرت عشرات التذاكر الزائفة انتشاراً واسعاً يوم الافتتاح. كانت ديزني لاند تتوقع وفود حوالي 15 ألف زائر إجمالاً، لكن دخل الحديقة أكثر من 28 ألف شخص.


إضافة إلى ذلك، كانت هناك مجموعتان من التذاكر بأوقات محددة: مجموعة صباحية وأخرى بعد الظهر. كان موعد مغادرة ديزني لاند مطبوعاً على كل تذكرة، أي أنه لو كان مكتوباً 2:30 مساءً، من المفترض إذاً أن تغادر الحديقة في هذا الوقت لإفساح المكان أمام حاملي بطاقات بعد الظهيرة للدخول. ولسوء الحظ، لم يغادر جمهور حاملي البطاقة الصباحية، فتضخم عدد الحضور عند السماح لدخول زوار بعد الظهيرة.


أيضاً كسب البعض أموالاً من المشكلات التي مرت بها ديزني لاند: وضع رجل سلماً عند أحد أسوار الحديقة وحدد 5 دولارات لكل شخص مقابل صعود السلم والتسلل إلى الداخل.


2. اختناق في حركة المرور على بعد كيلومترات من الحديقة


لم تكن ديزني لاند ولا مدينة آناهايم على استعداد لعدد الأشخاص الذين ظهروا، لذا توقف طريق سانتا آنا السريع في ولاية كاليفورنيا الأمريكية الذي يؤدي إلى الحديقة لحوالي 12 كم من الحديقة.


كما أغلقت حركة المرور بشكل أساسي الطريق السريع لساعات. في الواقع، جلس الناس في سياراتهم لوقت طويل جداً حتى أنهم عندما وصلوا إلى ديزني لاند، صدرت بلاغات عن أسر تقضي حاجتها في موقف السيارات وجانب الطريق السريع.


3. طلاء لم يجف بعد وأعشاب تغطي الحديقة


كان إكمال ديزني لاند سباقاً حتى النهاية. وضع والت ديزني مهلة تنفيذ سريعة وقد استغرقت عاماً واحداً ويوماً من الإعلان عنها حتى الافتتاح، إذ عملت أطقم الإنشاء على مدار الساعة للوفاء بالمواعيد النهائية المحددة.


مع ذلك، فور فتح الأبواب، استطاع الزوار بسهولة ملاحظة أنها لم تكن اكتملت بعد. كان العمال لا يزالون يطلون المباني ويزرعون الأشجار في كل مكان في الحديقة. طوال الرحلة بالقارب Canal Boats of the World (تسمى الآن Storybook Land Canal Boats) في القناة البرية، كانت هناك أعشاب لم تزل بعد من على ضفاف القناة. وبدلاً من تصميم منظر طبيعي في المنطقة، أضاف والت ديزني ببساطة لافتات مطبوع عليها أسماء نباتات باللاتينية لتبدو وكأنها كانت مقصودة.


علاوة على ذلك، كان عدد من الألعاب لا يزال تحت الإنشاء مثل Tomorrowland’s Rocket to the Moon الذي يعرض لمحات عما سيبدو عليه روتين السفر إلى الفضاء في المستقبل البعيد عام 1986.


كما استنزف الزوار كل إمداد الطعام والشراب في الحديقة خلال ساعات. بالنسبة للمحظوظين الذين نجحوا في زيارة ديزني لاند يوم الافتتاح، فقد عانوا من نقص في الطعام والمشروبات في كل مطعم وكشك بالحديقة. وبسبب التدفق غير المتوقع للزوار، استُهلكت كل البضاعة الموجودة من الطعام والشراب خلال ساعات.


5. وقوع خطأ كبير في السباكة.. إما تشغيل النوافير أو المراحيض


نظراً لوجود الكثير من نافورات المياه في الموقع، لم تكن الكثير منها تعمل بسبب حدوث خطأ في السباكة أثناء عملية الإنشاء. وقع والت ديزني بين خيارين إما تشغيل نافورات المياه أو تشغيل المراحيض ليوم الافتتاح، فاختار الأخيرة لأنه وجد أن المراحيض كان لها أهمية أكبر.


أوضح ديك نونيس، مدير Walt Disney Attractions، لمجلة WIRED الأميركية: “قبل الافتتاح ببضعة أسابيع، عُقد اجتماع كبير. كان هناك خطأً في السباكة. لن أنسى هذا أبداً. كنت في هذا الاجتماع عندما قال المقاول لوالت ‘لم يعد باقياً من اليوم ما يكفي لإنهاء المراحيض وكل نافورات مياه الشرب’. ثم أتى الرد من والت النموذجي الذي نعرفه، فقال: ‘حسناً، تعرفون أنه يمكنهم شرب الكوكاكولا والبيبسي، لكن لا يمكنهم التبول في الشوارع. أكملوا المراحيض”.


6. المناخ كان حارقاً


مع أنه لم يكن لوالت ديزني سلطة على المناخ، فإنه ساهم في تجربة الافتتاح الكارثية لديزني لاند. إذ بلغت حدة الجو 37.7 درجة مئوية، التي لا بد أنها كانت لا تطاق في حديقة بلا نافورات مياه.


كان اليوم حاراً جداً لدرجة أن الأسفلت الحديث صار مثل لوح لزج، حتى أن الزوار اشتكوا من أن أحذيتهم وكعوبهم تلتصق في رصيف مين ستريت بالولايات المتحدة الأميركية.


7. تعطل الجولات واحدة تلو الأخرى وهرب نمر من الاستعراض


مثل الكثير من العمال الذين اجتهدوا لتحقيق مدة تنفيذ عام واحد التي وضعها والت ديزني، استعجل المهندسون المبدعون وعمال البناء لإنهاء الحديقة الترفيهية. نتيجة لذلك، تعطلت أو توقف عدد من الجولات، بما فيها Peter Pan’s Flight و20,000 Leagues Under the Sea: Submarine Voyage وDumbo the Flying Elephant in Fantasyland، لأنها ببساطة لم تكن اكتملت بعد.


لم تقف المصاعب المتزايدة عند يوم الافتتاح. خلال الأسابيع الأولى القليلة عقب الافتتاح، توقفت ركوبة عربة الخيول في المنطقة الترفيهية Frontierland عندما اكتُشف أنها قد تنقلب لأنها غير ثابتة تماماً.


كما تحطمت 36 سيارة في مضمار Autopia بسبب القيادة العنيفة (من المفارقة أن الجولة كانت مصممة لمساعدة الأطفال في تعلم القواعد المحترمة للطريق)، وهرب نمر ونمر أسود من عرض السيرك، ما أدى إلى صراع مصيري شرس بين الحيوانات في مين ستريت بالولايات المتحدة الأمريكية.


8. غرق مركب مارك توين النهري


امتلأ مركب مارك توين الأيقوني في منطقة Frontierland بأكثر من سعته يوم الافتتاح، إذ انحشر حوالي 500 شخص في اللعبة. وبالتالي انحرف المركب عن مساره وغرق في الوحل، لكن الكارثة لم تكن انتهت بعد.


استغرق الأمر حوالي 20 إلى 30 دقيقة لإصلاحها وإعادتها إلى مسارها ثم أتت وهي تصدر أصواتاً، وأستضيف تيري أو برين الذي كان يشغل المركب يوم الافتتاح لاحقاً في أحدى المقابلات. وقال: “فور أن توقفت على الأرض. هرع الناس إلى الجانب للنزول، وانزلق المركب في الماء ثانية، لذا اضطروا جميعاً إلى النزول في الماء وشعر بعضهم بالغضب الشديد”.


9. اشتعلت النار تقريباً في قلعة الجميلة النائمة


أدى تسرب الغاز في الحديقة إلى إغلاق مناطق Adventureland وFantasyland وFrontierland لساعات، في حين شوهدت ألسنة اللهب تحاول أن تلتهم قلعة الجميلة النائمة. كان والت ديزني مشغولاً جداً يوم الافتتاح حتى أنه لم يعرف بشأن النيران إلا في اليوم التالي.


10. البث المباشر لقناة ABC الأميركية كان كارثياً


كان والت ديزني لديه شراكة مع شبكة البث الأمريكية ABC، التي ساهمت في تمويل ديزني لاند باستثمار قدره 5 ملايين دولارات من إجمال تكلفة الحديقة بمبلغ 17 مليون دولار. في المقابل، يستضيف والت ديزني برنامج تلفزيوني كل أسبوع يتحدث عما يتوقع الأشخاص رؤيته في ديزني لاند، على مدار عام قبل تحديد موعد فتح أبوابها.


وفي يوم الافتتاح، استضاف والت ديزني بث تلفزيوني مباشر خاص لمدة 90 دقيقة مع المذيعين آرت لينكليتر وروبرت كامينغز والرئيس المستقبلي رونالد ريغان. تابع أكثر من 90 مليون مشاهد البرنامج لمشاهدة “المكان الأسعد على وجه الأرض”. وبينما عرضت الكاميرات المتعة والإثارة في ديزني لاند، أخفى التلفزيون الخاص الكوارث الكثيرة المذكورة أعلاه.


مع ذلك، تخللت أعطال تقنية البث المباشر نفسه، مثل تعثر الزوار في أسلاك الكاميرا في جميع أنحاء الحديقة، وبعض الهفوات، وأخطاء على الهواء، وتسجيلات خاطئة ولقطات غير متوقعة التقطتها الكاميرا، على سبيل المثال التقط بوب كامينغز وهو يقبل راقصة قبل الخروج على الهواء.


قال آرت لينكلاتر في البث المباشر من ديزني لاند: “هذا ليس عرضاً بقدر ما هو حدث خاص. استمرت تجربة البث مثلما هو المتوقع من أي تجربة في حال انفجار ثلاثة براكين في آن واحد على فجأة. لذا من وقت لآخر، لو قلت ‘والآن تصطحبنا الكاميرا إلى التماسيح المندفعة في Adventureland، وبدلاً من ذلك، ضغط أحدهم على الزر الخاطئ ليلتقط إيرين دان وهي تضبط حشوة الخلفية في مارك توين. لا تتفاجأ كثيراً”.


أظهر البث المباشر أيضاً الإطلالة الأولى لمجموعة Mouseketeers الموسيقية الأصلية من برنامج نادي ميكي ماوس، الذي بدأ عرضه لأول مرة بعد بضعة أشهر عام 1955 على ABC. لذا على الأقل خرج شيء إيجابي من كل هذا.







Diana Ghostine



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك الألكتروني لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top