2020- 09 - 24   |   بحث في الموقع  
logo السفير السوري زار مقر حزب البعث:لتعزيز تكامل سوريا ولبنان بمواجهة الحصار الإقتصادي logo بلدية الدوير: اصابة موظفة في احد مستشفيات المنطقة بالفيروس وتخضع للحجر المنزلي logo مكتب المفتي الميس ينفي الخبر المتداول عن وفاته logo مصرف روسي يحدث ثورة في القطاع المصرفي ويطلق خدمات بنمط حديث ومميز logo العراق: ملتزمون باتفاق أوبك+ وليس لدينا اتفاق لزيادة صادراتنا logo المفتي الميس بخير logo موسكو: الحملة الغربية حول نافالني تستهدف العمليات السياسية الداخلية في روسيا logo يعقوب: عيب ان يشعر رؤساء سابقون بدعم فرنسي فيستغلوه لالغاء الآخر
موزمبيق تخرج عن صمتها بشأن شحنة الموت
2020-08-07 15:41:50

نفت موزمبيق، الخميس، أي علم لها بالسفينة التى حملت شحنة نترات الأمونيوم التي تسبَّبت في الانفجار المُدمر في مرفأ بيروت.


وجاء نفي السلطات بعد تقارير واسعة النطاق تفيد بأن نترات الأمونيوم قد وصلت إلى لبنان في عام 2013 على متن سفينة ترفع علم مولدوفا وكانت تبحر من جورجيا متجهة إلى مدينة بيرا الساحلية في موزمبيق.


وقالت هيئة موانئ بيرا في بيان، إن “مشغل الميناء لم يكن على علم بأن السفينة MV Rhosus سترسو في ميناء بيرا”.


وأوضحت، أنه عادة ما يتم الإعلان عن وصول أي سفينة إلى الميناء “من قبل وكيل السفينة إلى مشغل الميناء قبل سبعة إلى 15 يومًا”.



لكن مسؤولًا كبيرًا في الموانئ طلب عدم الكشف عن اسمه قال في وقت سابق لوكالة فرانس برس، إنه “على الرغم من أن وجهة السفينة هي ميناء بيرا، فإن الوجهة النهائية للشحنة لم تكن موزامبيق بل زيمبابوي أو زامبيا، لأن نترات الأمونيوم تستخدم في تصنيع المواد المتفجرة المستخدمة في صناعة التعدين”.



وقالت “مارين ترافيك”، وهي منصة لتتبع السفن، إن السفينة التي ترفع علم مولدوفا وصلت لأول مرة إلى ميناء بيروت، وهو أكثر موانئ البلاد ازدحاما، في 20 تشرين الثاني 2013 ولم تغادره أبدا.



ووفقاً لشركة المحاماة اللبنانية “بارودي أسوشيتس”، التي كانت تمثل طاقم السفينة، واجهت سفينة “روسوس” “مشاكل تقنية”.



وقال عدد من المسؤولين الأمنيين إن السفينة رست مؤقتا في المرفأ لكن السلطات صادرتها في وقت لاحق بسبب دعوى رفعتها شركة لبنانية ضد صاحب السفينة.



وقال المسؤولون إن سلطات الميناء أفرغت نترات الأمونيوم وخزنتها في مستودع ميناء متهدم مع تشققات في جدرانه، وغرقت السفينة في وقت لاحق بسبب الأضرار.




وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBAANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top