2020- 09 - 28   |   بحث في الموقع  
logo رين يعتلي القمة مؤقتاً logo ركلة جزاء تمنح الفوز لـ «الملكي».. وبداية مبهرة لسواريز مع أتلتيكو logo بوتاس بطلاً لجائزة روسيا الكبرى logo البايرن يتجرع الخسارة بالأربعة.. وشالكه يخسر ويقيل مدربه logo أرسنال يخشى جحيم «أنفيلد» logo «الإنتر» يخطف فيورنتينا.. ونابولي وميلان يحققان الفوز الثاني logo زوجة المنتصر بالله: 3 فنانات تواصلن مع زوجي بشكل دائم logo حضور كثيف في مراسم تشييع المنتصر بالله
مصادر نقلا عن دياب للشرق الأوسط: الاستقالة الآن ستظهر الحكومة على أنها تتهرب من التحقيقات
2020-08-10 05:48:58

كشف مصادر واسعة الاطلاع عبر صحيفة الشرق الأوسط أن أجواء التروي لم تكن حاضرة، وانقسم الوزراء بين مؤيد للاستقالة ورفضها، مؤكدة أن رئيس الحكومة حسان دياب لم يلمح للاستقالة لأن الاتصالات المحلية خارج الجلسة كانت قد طوقت تلك المحاولة. وأكدت المصادر أن حزب الله قطع الطريق عليها من البداية، حيث دافع وزيران محسوبان على الحزب عن بقاء الحكومة، كما أن رئيس التيار الوطني الحر، جبران باسيل، شارك في تلك الاتصالات لثني الحكومة عن الاستقالة، وهو الجو الذي لم يكن حاضراً عند دياب، ما يؤكد أن رئيس الحكومة كان قد قطع تعهداً لـحزب الله والرئيس ميشال عون قبل توليه رئاسة الحكومة بعدم الاستقالة إلا بقرار منهما. وأشارت المصادر إلى أن أجواء الاستقالة بدأت منذ ليل السبت، على ضوء ضغط الشارع، واستقالات النواب التي أحرجت الحكومة، فطرح بعض الوزراء استقالتهم في مبادرة لتنفيس الاحتقان، لافتة إلى أن دياب كان على علم بالمشاورات، ومؤكدة أن الأزمة التي طرأت الأسبوع الماضي على ضوء التفجير وضغط الشارع أدت إلى تسارع الأحداث. لكن ما حدث أمس أن دياب أجرى مناورة لاستيعاب الوزراء العازمين على الاستقالة، وكسب الوقت، قبل أن يتدخل حزب الله بثقله، فالتف على نية الوزراء، وأعاد الحزب الاعتبار للحكومة، وواكبه في هذا الرأي كل من التيار الوطني الحر وتيار المردة ودياب. ونقلت المصادر عن دياب الذي يترأس لجنة التحقيق قوله إن الاستقالة الآن ستظهر الحكومة على أنها تتهرب من التحقيقات، وإنه في ظل الغموض القائم لا يجوز الذهاب إلى المجهول، وإن على الحكومة أن تعالج آثار النكبة التي حلت.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBAANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top