2020- 10 - 30   |   بحث في الموقع  
logo العجز التجاري التركي يزيد بمعدّل 3 أضعاف في أيلول الماضي logo كيف توزعت إصابات كورونا الجديدة على البلدات؟ logo خلية الأزمة في بخعون ـ الضنية: تسجل إصابتين بالفيروس logo أدوات جديدة لتقييم الاقتصاد العالمي في زمن "كورونا" أهمّها "السعادة" logo بالفيديو: براميل وخزانات مازوت مخزنة في الطريق الجديدة logo حالتا وفاة بكورونا في مستشفى الحريري logo ترددات زلزال تركيا وصلت الى لبنان.. هل انتهى خطر تسونامي؟ logo عشر إصابات بكورونا في الكورة
الجماعة الاسلامية: الطبقة السياسية تتحمل مسؤولية الفشل
2020-09-26 16:35:49

رأت الجماعة الاسلامية، في بيان، أن رئيس الحكومة المكلف مصطفى أديب قام بما أملاه عليه واجبه الوطني وأتاحه له الدستور لناحية تشكيل الحكومة ورفض أي تجاوز للمواد الدستورية الناظمة لعملية تشكيل الحكومات، وهو رفض أي تنازل عن حقوقه كرئيس مكلف بخلاف كل التسويات التي كانت تجرى وتقود إلى مزيد من الانهيار والتنازلات والإحباط. وحملت الطبقة السياسية مسؤولية الفشل وما وصلت إليه الأمور، وهي المسؤولة المباشرة عن فتح المجال للتدخلات الخارجية من أكثر من طرف وجهة، حتى تحول البلد إلى ساحة لتصفية الحسابات أو دمية بين المتلاعبين. واعتبرت أن الحل الحقيقي هو التزام منطوق الدستور وجوهره، وعدم اعتبار الحصرية لأي وزارة أو جهة، ودعت رئاسة الجمهورية إلى إدراك خطورة الموقف والوضع، والدعوة فورا إلى استشارات نيابية ملزمة لتكليف شخصية لتشكيل حكومة اختصاصيين مهمتها الأساسية إجراء الإصلاحات الضرورية والملحة لمحاولة الخروج من الأزمة الاقتصادية والاجتماعية. كما دعت القوى السياسية والكتل النيابية إلى التوقف عن المماطلة بانتظار استحقاقات الخارج، والتسهيل الفعلي لتشكيل الحكومة من خلال الخروج الحقيقي من منطق المحاصصة وتغليب المصلحة الوطنية الجامعة على أي مصلحة قبل فوات الأوان أو وقوع المحظور.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBAANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top