2020- 10 - 25   |   بحث في الموقع  
logo المنتديات بدأت بالتلاشي بعد طلاقها من الشيخ بهاء الحريري الذي كان الداعم المادي الاساسي لها logo الجريدة: بات محسوما أن القوى السياسية ستسمي وزراءها وأن مبدأ المداورة سقط logo الرئاسة الفلسطينية: تصريحات عباس زكي بشأن السعودية لا تمثلنا logo نتانياهو: إسرائيل كانت معزولة تماما اما إسرائيل اليوم على تواصل مع العالم باسره logo الخارجية الإسرائيلية: اتفاق التطبيع بين إسرائيل والسودان هو قرار شجاع وتاريخي logo محمد نصرالله: تكليف الحريري خطوة بالاتجاه الصحيح للخروج من الواقع المأساوي logo وزير العدل السوداني: الوثيقة الدستورية لا تمنع التطبيع مع إسرائيل logo وحدة كوارث قضاء صور: 55 إصابة جديدة بفيروس كورونا بينها حالة وافدة
بهاء الحريري: أيام الخضوع لحاجات حزب الله وأمراء الحرب يجب أن تكون وراءنا
2020-09-26 17:33:23

رأى رجل الاعمال بهاء الحريري أن الإصرار على تفضيل المصالح السياسية الشخصية على المصلحة العامة للناس العاديين أمر مؤسف للغاية، معتبراً أنه على عكس ما سبق، لا يمكننا هذه المرة أن نقف مكتوفي الأيدي بينما يتناحر السياسيون، نحن نواجه أزمات ملحة تحتاج بشدة الى عناية حكومة تكنوقراط تتمتع بالسلطة. وأشار في بيان، الى أن هذا الوضع يظهر الحاجة الضرورية الى إصلاح شامل كي لا يستخدم حزب الله وأمراء الحرب الآخرين حق النقض ضد مستقبل لبنان لافتاً الى أن اللبنانيين يعلمون أن هذا سيؤدي بالتأكيد دائماً الى المزيد من الفوضى. وأكد أننا بحاجة الى حكومة غير طائفية تضم أشخاصاً أكفاء وغير متحيزين يتمتعون بصلاحيات إرسال مساعدات للبنان تصل مباشرةً إلى الشعب اللبناني وليس إلى أمراء الحرب‎، والدعوة إلى تحقيقٍ مستقلٍّ في قضية انفجار 4 آب في بيروت، والتأكّد من عدم وجود دور لـ حزب الله في اختيار قادة الحكومة، والبدء بعملية تشكيل دستورٍ جديدٍ غير طائفي. ولفت إلى أيام الخضوع لحاجات حزب الله وأمراء الحرب يجب أن تكون وراءنا. أمراء الحرب لا يبنون البلدان التي لا خبرة لهم إلا بهدمها. في حين يفقد الناس وظائفهم وأعمالهم، ولا يتمكنون من إطعام أسرهم، والرعاية الصحية لا تكفيهم، وهم غير قادرين على تأمين التيار الكهربائي لمنازلهم. لا يمكن أن يتغاضى السياسيون عن كل هذا بينما يحققون مصالحهم الخاصة.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBAANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top