2020- 11 - 25   |   بحث في الموقع  
logo صفوح منجد يدعو الى التحرك لمواجهة التطورات والاحداث الخطيرة logo بالفيديو: حريق كبير في مبنى سكني logo الأميركي إيلون ماسك يُزيح مؤسس مايكروسوفت ويصبح ثاني أثرياء العالم logo وفاة 6 اطباء بكورونا في لبنان logo ولفرهامبتون يعرقل ساوثمبتون ويحرمه من المركز الثالث logo مولر يضع تركيزه على «البايرن» فقط logo لوف «تحت الضغط» logo كلوب: الفرعون يشارك اليوم
الديلي تليغراف: القنوات المؤيدة لداعش نشرت شريطا مصورا الأربعاء يحض أتباع التنظيم على الدفاع عن النبي محمد بضرب الأعناق
2020-10-30 10:58:02

لفتت صحيفة الديلي تليغراف البريطانيّة، في مقال، نقلًا عن خبراء في الإرهاب وسياسيّين أوروبيّين، إلى أنّ اللهجة العدائيّة للرئيس التركي رجب طيب اردوغان إزاء فرنسا بسبب نشر رسوم مسيئة للنبي محمد، ربّما ساهمت في تأجيج مناخ الغضب الّذي قاد إلى الهجوم الإرهابي في مدينة نيس الفرنسيّة.

وأشارت إلى أنّ خبراء الإرهاب يعتقدون أنّ هجوم نيس -إلى جانب حادث الطعن خارج القنصليّة الفرنسيّة في جدّة بالسعودية وحادث مدينة أفيغنون الفرنسيّة الّذي قَتلت فيه الشرطة رجلًا يحمل مسدّسًا- هو ردّ انتقامي من جانب متشدّدين على مواقف فرنسا إزاء المسلمين، مبيّنةً أنّ الرئيس التركي تزعّم الانتقادات في العالم الإسلامي للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بسبب حملته الّتي شنّها ضدّ الإسلاميّين هذا الشهر.

وذكرت أنّ العضوة الليبراليّة البلجيكيّة في البرلمان الأوروبي هيلدا فوتمانز، وهي مقرّرة الظل حول تركيا في لجنة الشؤون الخارجيّة في البرلمان، قالت إنّ لهجة اردوغان إزاء ماكرون هذا الأسبوع كانت غير لائقة تمامًا، وإنّ للكلمات عواقبها. وحثّت الرئيس التركي على الامتناع عن الاستفزازات الّتي تُعرّض العلاقات بين دول الاتحاد الأوروبي وأنقرة للخطر.

وأوضحت الصحيفة أنّ يوم الأربعاء وهو اليوم الّذي سبق وقوع الهجمات، شهد قيام القنوات المؤيّدة لتنظيم داعش على وسائل التواصل الإجتماعي بمشاركة شريط دعائي مصوّر يحضّ أتباع التنظيم على الدفاع عن النبي محمد، بـضرب الأعناق، في إشارة لحادث قطع رأس المدّرس صامويل باتي في إحدى ضواحي باريس يوم 16 تشرين الأوّل الحالي.

كما أفاد بأنّ تركيا أدانت هجوم نيس، حيث عبّرت الخارجية التركية عن تضامنها مع الشعب الفرنسي كأمّة فقدت مواطنيها أيضًا ضحيّة للإرهاب، إلّا أنّ تعازي أنقرة قد لا ترضي أولئك الّذين دَعوا بالفعل إلى معاقبة تركيا على دعوات اردوغان للشعب التركي بمقاطعة المنتجات الفرنسيّة.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBAANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top