2020- 11 - 29   |   بحث في الموقع  
logo عداد كورونا العالمي.. ماذا كشفت آخر الارقام عن الوفيات والاصابات؟ logo ترامب: الدعوى القضائية حول الانتخابات في بنسلفانيا ستظهر الغش logo كيف أصبح جبل طارق منطقة جذب لعقود الزواج خلال جائحة كورونا؟ logo خبراء بريطانيون: لقاح “سبوتنيك V” أثبت فعاليته مقارنة باللقاحات الأخرى logo "هيئة الاتصالات" السعودية تُلزم مقدمي الخدمات البريدية بتوفير أرقام خدمة عملاء مجانية logo تراجُع دعم المواد البترولية في مصر بنحو 77% في السنة المالية 2019-2020 logo في افتتاحية الديار: لبنان في «غرفة الانعاش الفرنسية» اقتصادياً logo هذا ما دوّنته الأنباء في سطور افتتاحيتها
المركزية الأمريكية تنشر قاذفات B-52H في قواعدها بالشرق الأوسط
2020-11-21 22:25:15







أعلنت القيادة المركزية الأميركية عن نشر قاذفات B-52H في قواعدها بالشرق الأوسط. وقالت في بيان رسمي إن طاقم العمل الجوي لطائرة B-52H (ستراتوفورتريس) التابع للقوات الجوية الأميركية المعين للجناح القاصف الجوي الخامس في قاعدة مينوت الجوية في ولاية داكوتا الشمالية الأمريكية، استعد بوقت قصير وانطلق يوم 21 نوفمبر بمهمة طويلة الى الشرق الأوسط لردع العدوان وطمأنة شركاء وحلفاء الولايات المتحدة.


 


وقالت: “تثبت المهمة المستمرة قدرة الجيش الأميركي على نشر القوة الجوية القتالية في أي مكان في العالم في غضون وقت قصير والاندماج في عمليات القيادة المركزية للمساعدة في الحفاظ على الاستقرار والأمن الإقليمي”.


 


وقال الفريق جريج جويلوت قائد سلاح الجو التاسع (القوات الجوية المركزية): مهمة قوة القصف الجوي تسلط الضوء على قدرات القوات الجوية الأميركية القوية والمتنوعة التي يمكن إتاحتها بسرعة في منطقة القيادة المركزية. وأضاف ان القدرة على تحريك القوات بسرعة داخل وخارج وحول مسرح الميدان للسيطرة وأخذ زمام الامور هي المفتاح لردع أي عدوان محتمل. تساعد هذه المهام طاقم طائرات القصف الجوي على التعرف على المجال الجوي للمنطقة ووظائف القيادة والتحكم وتسمح لهم بالاندماج مع الأصول الجوية الأميركية والشريكة في مسرح الميدان، مما يزيد من جاهزية القوة المشتركة.


 


وتابع: “خلال المهمة، تم دمج طاقم العمل لطائرات القصف الجوي مع مراكز العمليات الجوية ومع أصول اخرى تابعة للقوات الجوية المركزية مثل طائرات F-15E (سترايك إيجلز) و F-16 (فايتنج فالكونز) وKC-10 (ايكستينديرز) و KC-135 (ستراتوتانكرز)”.


 


وشددت القيادة المركزية الأميركية في بيانها على الحفاظ على حرية الملاحة والتبادل التجاري في جميع أنحاء المنطقة وحمايتها. واكدت أنها لا تسعى الولايات المتحدة لإحداث اي صراع ، لكنها لا تزال ملتزمة بالاستجابة لأي طارئ حول العالم. وكان آخر وجود لطائرات القصف الجوي (بعيدة المدى) التابعة للولايات المتحدة في الشرق الأوسط في أوائل عام 2020.



Paola Ghadieh



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBAANON ALL RIGHTS RESERVED 2020
top