2021- 02 - 28   |   بحث في الموقع  
logo عباس يؤكد أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص للنهوض بالاقتصاد الفلسطيني logo لبنان على حافة الانهيار الكبير.. اليكم التفاصيل logo رشيد عساف يعيش قصة حب مثيرة فهل ستكلل بالزواج؟ logo كفوري: سعيد بلقب «الطفل المعجزة» logo شيري عادل: أحتاج للمزيد من الفحوصات logo القبض على منتج مسلسل دينا الشربيني logo بالفيديو: قطع طرقات احتجاجاً على التفنين الكهربائي القاسي logo حصاد ″″: أهم وأبرز الاحداث ليوم السبت
البطريرك الراعي: لو ان الحياد كان قائما ما كنا لنشهد أي أزمة دستورية
2021-01-24 11:25:11

لفت ​البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي​ في العظة التي القاها خلال ترأسه القداس الالهي الى أن ” في ضوء كلمة الله كلنا يسأل يمكن الامعان في المواقف الهدامة بأي ضمير وطني يفعلون ذلك وبتكليف من من ونسأل المعنيين لماذا لا تألفون ​حكومة​ والشعب يصرخ من الوجع، لماذا لا تألفون حكومة و​المستشفيات​ تضيق بالمصابين، لماذا لا تألفون حكومة الازمة النقدية بلغت أوجها، لماذا لا تألفون حكومة والناس على أبواب ​المصارف​ والناس تستجدي أموالها ، لماذا لا تألفون حكومة والحدود سائبة والاستقلاق معلق و​الفساد​ مستشري، لماذا لا تألفون حكومة وقيمة الحد الأدنى تدنت الى المئة ​دولار​، لماذا لا تألفون حكومة والبلاد دخلت مدار الانهيار النهائي”.


واضاف: “الا تخافون الله والناس و​محكمة​ الضمير والتاريخ، هل من عاقل يصدق ان الخلاف هو في تفسير مادتين من ​الدستور​ واضحتين ايها المسؤولون الدستور وضع للتطبيق لا للسجال امام التحديات المصيرية ترخص التضحيات الشخصية ويكغي ان تكون النية سليمة، والمبادرة في هذا الاتجاه ترفع من شأن صاحبها وتدل على روح المسؤولية؟”، معتبرا انه “لو ان الحياد كان قائما ما كنا لنشهد اي أزمة دستورية بما فيها أزمة ​تأليف الحكومة​، يبقى السبب الرئيسي هو الانحياز وتعدد الولاءات”.




Layal Gebrael



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2021
top