2017- 07 - 29   |   بحث في الموقع  
logo باسيل: أرضنا تتحرر على أيدي اللبنانيين والقرار بتحرير الأرض هو لبناني صرف logo ابراهيم جال وعدد من ضباط الجيش على المنطقة الحدودية logo خاص الفن - خالد الصاوي يشارك كريم محمود عبد العزيز بفيلم اطلعولي بره logo قاسم: لو لم نقاتل في سوريا كنا سنقاتل في كل بيت لدينا logo حبة كوسا زنتها 12 كيلو في عكار! logo تعرّف إلى أبرز نجمات مهرجان تورنتو السينمائي logo الشيخ قاسم: معركة جرود عرسال أنهت حُلم الإمارة لجبهة النصرة logo جورج كلوني غاضبٌ بعد تسريب صور مسروقة لتوأميه!
Tragging ... وداعاً للأخطاء في عمليات التدقيق ومراجعة الحسابات
2016-08-30 18:13:21

تعاني الشركات عموما مهما إختلفت حقول أعمالها من مشاكل عديدة أثناء القيام بعمليات التدقيق والجرد ومراجعة الحسابات، حيث أن إمكانية الخطأ أثناء القيام بهذه الأعمال تبقى قائمة وبنسب متفاوتة، وقد تؤدي أحيانا إلى خسائر وهدر يمكن تفاديه.


لذلك قامت الشركة اللبنانية الناشئة "Tragging" بالبحث عن تكنولوجيا متطورة قادرة على مساعدة الشركات لتسهيل أعمالها أثناء القيام بعمليات الحساب والتدقيق، وتفادي الأخطاء والخسائر .. وتمكنت الشركة منذ تأسيسها في العام 2014 من طرح أكثر من منتج وخدمة تقنية تم تطويرها في لبنان، ولاقت هذه المنتجات نجاحا كبيرا في السوق المحلي.


وللحديث أكثر عن شركة "Tragging" بشكل عام، وعن طبيعة عملها، ومشاريعها المستقبلية .. كان لـ"الإقتصاد" مقابلة خاصة مع مدير الحسابات الرئيسي في الشركة رائد حلوة.

 

- بداية، ما هي شركة "Tragging"؟ وما هي طبيعة عملكم؟

 

في البداية كانت شركتنا تعمل في مجال المراجعة والتدقيق وتقديم الإستشارات، حيث كنا نواجه مشاكل كبيرة في عمليات الجرد والتدقيق ومراجعة الحسابات التي نقوم بها، وهذه المشاكل تواجهها أيضا كافة الشركات عند قيامها بهذا النوع من العمل (فنادق، مطاعم، متاجر...)، فدائما هناك نسبة خطأ وفروقات في الحسابات، اضف إلى ذلك الوقت الطويل التي تأخذها عملية الجرد والتدقيق ومراجعة الحسابات.


لذلك قررنا البحث عن تكنولوجيا معينة قادرة على المساعدة وتسريع العمل في هذا المجال .. ووجدنا بأن تكنولوجيا "Radio-frequency identification" أو ما يعرف بالـ "RFID" غير منتشرة في لبنان، ولكنها تستخدم في اوروبا وتساعد على إيجاد الحلول، فقررنا التعمق في هذه التكنولوجيا أكثر، وتعاونا مع شركات عالمية متخصصة في هذا الموضوع، ثم إفتتحنا شركة "Tragging" المتخصصة في إيجاد الحلول للمشاكل التي ذكرناها سابقا.


وحتى الان قدّمت شركة "Tragging" 4 منتجات تكنولوجية مهمة تساعد على إيجاد الحلول للمشاكل التي تعاني منها الشركات خلال العمل، وإثنين من هذه المنتجات أصبح متاح للشركات الراغبة في شرائه، بينما مازلنا نعمل على تطوير منتجين أخرين.


المنتج الأول يحمل إسم "Fixed Assets tracking" وهو يساعد على إدارة وتتبع الأصول الثابتة في أي شركة... اما المنتج الثاني فهو عبارة عن تطبيق ذكي يحمل إسم "Where,s My Staff" ويحل مكان الـ"Attendance machine" الخاصة بموظفي الشركة، إذ يصبح بإمكان الموظفين إثبات حضورهم من خلال هاتفهم الذي فقط، كما يمكن أيضا للإدارة تتبع الموظفين المتحركين (موظفين يعملون خارج الشركة) ومعرفة مكان وجودهم والطرقات التي يسلكونها وغيرها من الأمور الأخرى.

 


- متى تأسست الشركة؟ ومن هو صاحب الفكرة؟


"Tragging" إنطلقت فعليا في أوائل العام 2014، وكانت في ذلك الوقت فكرة جديدة، كما أن تكنولوجيا الـ "RFID" كانت تتطور بشكل بطيء .. ولكن مع الوقت إكتسبنا الخبرات اللازمة في هذا المجال وتطورنا بشكل سريع.


أما بالنسبة لصاحب الفكرة، فهو الريس التنفيذي الحالي لشركة "Tragging" جلال يحي.

 

- كم يبلغ عدد الأشخاص العاملين في "Tragging" الأن؟


عدد الموظفين الحالي في الشركة هو 13 شخص.

- ما هي أبرزت الصعوبات التي تواجهكم في سوق العمل؟


هناك عدد كبير من الصعوبات، ولكن اهمها هو خوف الزبائن من منتجاتنا خاصة انه "منتج محلّي"، فاللبنانيين لم يعتادوا بعد على منتجات تكنولوجية صنعت في لبنان، وليس لديهم الثقة الكافية بقدرات الشركات اللبنانية.
ولكن بعد تجربتهم للمنتج، ومشاهدة التكنولوجيا المتطورة التي نستخدمها، والفعالية الكبيرة لهذه التكنولوجيا في المساعدة إنجاز عمليات الجرد والتدقيق والحسابات بدقّة ... يبدلون ارائهم تجاه منتجاتنا.


هناك أيضا صعوبات في موضوع الضرائب وعراقيل تواجهنا في الجمارك مما يضطرنا للتأخر عن مواعيد التسليم .. اضف إلى ذلك البنية التحتية السيئة في لبنان من كهرباء وماء وإنترنت وغيرها من الأمور التي تعاني منها كل الشركات في لبنان.


ويمكننا أيضا ذكر مشكلة "صعوبة الحصول على تمويل او إيجاد مصادر تمويل في لبنان" .. ولكننا نسعى حاليا للإتفاق مع مستثمرين بهدف التوسع بشكل أكبر. 


- ماذا عن أسعار المنتجات او الخدمة التكنولوجية التي تقدمونها ؟ وهل هي في متناول كافة الشركات؟


بالنسبة للتطبيق الذكي فسعره رمزي، إذ تكلّف دولار واحد في السنة عن كل موظّف، والهدف من التطبيق كان التسويق للشركة أكثر من الحصول على أموال او أرباح.


اما بالنسبة لتقنية "Fixed Assets tracking" فسعرها أيضا منخفض، وأقل بكثير من أسعار البرامج التكنولوجية الموجودة في السوق.

 

- ما هي أهم مشاريعكم المستقبلية؟

 


نعمل في الوقت الحالي على أكثر من منتج، وأهمها منتج خاص بعمليات الجرد الخاص بالمخزون، كما نعمل أيضا على تطبيق ذكي يرافقه جهاز ويحمل إسم "Tap to Access".


 



النشرة - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


سمير نوفل
2016-09-08
فكرة جيدة جداً Y ونحن نفتخر بهكذا شركات في لبنان
Lebanon (0)   (0)

تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2017
top