2017- 09 - 21   |   بحث في الموقع  
logo رسائل مشفرة إلى التيارين "الأزرق" و"البرتقالي"! logo جلسة المجلس الدستوري أمس.. كانت عاصفة logo هل أراد جنبلاط تمرير رسالة الى "الوطني الحر"؟ logo خطوات مميّزة تُكسب المراهقين حسّ المسؤولية logo "صحة جدة" تدشن مشروع ربط مراكز الأدوية بـ"لا سلكي" logo تيلرسون وظريف يلتقيان للمرة الاولى خلال اجتماع لاطراف الاتفاق النووي logo راخوي يطلب من دعاة استقلال كاتالونيا العمل على وقف التصعيد logo الصحافة اليوم 21/9/2017 لبنان يرد على ترامب ومصير السلسلة!
جوزيف أبو فاضل: جيشي دائمًا على حق ولا أحد يستطيع محاسبته وكلام الحريري مشجّع
2017-07-12 00:05:40

أكد الكاتب والمحلل السياسي المحامي جوزيف أبو فاضل أنّ بلدة عرسال هي من خزانات الجيش اللبناني والقوى الأمنية، مشيراً إلى أنّ رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري انتخب بعد وضع شاذ في البلدة واستلم زمام الأمور من مجموعة عاثت فساداً في البلدة، وهو غير مسؤول عن الأوضاع السابقة، من خطف الجنود وقتل الجنود والاعتداء عليهم، ملمحاً إلى أنّ رئيس بلدية عرسال ربما يكون مطلوباً من "الزعران".

وفي حديث إلى تلفزيون "NBN" ضمن برنامج "آخر كلام" أداره الإعلامي عباس ضاهر، لفت أبو فاضل إلى أنّ أكثر من نصف عرسال يدخلها الجيش اللبناني للمرة الأولى، حيث فجّر الانتحاريون أنفسهم في الجيش اللبناني، مستهجناً كيف يتمّ رشق الجيش اللبناني بالاتهامات من هنا وهناك.

 على دواعش الداخل أن يخرسوا

ورداً على سؤال، أكد أبو فاضل أنّ القيادة السنية التي استبدلت رئيس البلدية في عرسال هي قيادة واعية، مشدّداً على أنّه لا يمكن وضع السنّة في وجه الدولة والجيش، ورأى أنّ رئيس الحكومة سعد الحريري قال بالأمس، بعد لقائه قائد الجيش العماد جوزيف عون، كلاماً كبيراً، مشدّداً على أنّ الجيش لا يزال منزّهاً عن كلّ هذه الأمور.

وأعرب أبو فاضل عن اعتقاده بأنّ رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري مستهدف، جازماً في هذا السياق أنّ القيادة السياسية في لبنان والسنية بصورة خاصة إلى جانب "الريس" الحجيري، ولكنّه أشار إلى أنّ الوضع على الأرض يختلف تماماً، موضحاً أنّ الجيش يتعامل مع دواعش.

ورأى أبو فاضل أنّ من أسماهم دواعش الداخل أكانوا في الحكومة أو مجلس النواب أو غيره عليهم أن يخرسوا، مشدّداً على أنّ لبنان لا يتحمّل الفكر الداعشي.

 معركة جرود عرسال تبدأ خلال أيام

ورداً على سؤال آخر، لفت أبو فاضل إلى الاجتماع الذي حصل بين قائد الجيش العماد جوزيف عون ووزير الدفاع يعقوب الصراف مع رئيس الحكومة سعد الحريري، مشيراً إلى أنّ الأخير والعراسلة يعرفون أنّ هناك إرهابيين في جرود عرسال، ولكنّهم يعتمدون على الجيش اللبناني لإنهاء هذا الموضوع.

وأشار أبو فاضل إلى أنّ موقف الحريري خلال هذا الاجتماع كان جيّداً جداً، ولكن في مكان ما، طُلب تفادي حصول معركة في هذه المنطقة، وشكّك بإمكانية حصول حلول سياسية في هذا السياق، كاشفاً عن معلومات لديه أنّ حزب الله والقيادة السورية سوف يبدآن معركة من جرود عرسال إلى القلمون الغربي.

 القرار اتخذ

وشدّد أبو فاضل على أنّ الجيش والقوى الأمنية على اختلافها كلهم حريصون على المخيمات، لافتاً إلى ما يقوم به المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم على هذا الصعيد، وكذلك سائر الأجهزة الأمنية من الجيش اللبناني والمخابرات وقوى الأمن وفرع المعلومات وأمن الدولة، وقال: "هناك قرار اتخذ من قيادة حزب الله ومن قيادة الجيش العربي السوري لتنظيف وتطهير منطقة جرود عرسال والقلمون الغربي، وخلال أيام ستبدأ المعركة".

وأشار أبو فاضل إلى أنّ "الرئيس الحريري همّه الأساسي أن لا يكون الجيش إلى جانب الحزب والجيش السوري في هذه المعركة، ولكن القرار اتخذ، وهناك معركة لتطهير هذه المنطقة داخل القلمون اللبناني وداخل جرود عرسال".

المقاومة تقاتل الدواعش والتكفيريين

وأعرب أبو فاضل عن اعتقاده بأنّ هذه المعركة ستريح أهالي عرسال، مشيراً إلى أنّ المقاومة تقاتل الدواعش والتكفيريين ولكن الحريري لا يريد أن يدخل الجيش في معركة معهم، لافتاً إلى أنّ الجيش السوري يقصف جرود عرسال تمهيداً للمعركة الكبرى التي ستبدأ خلال أيام، مشدّداً على أنّ لا شأن للعراسلة ولا للمخيمات بهذه المعركة.

وجدّد أبو فاضل الإشارة إلى أنّ لبنان هو البلد الوحيد الذي لم يضبط وجود النازحين السوريين فيه، لافتاً إلى أنّه في دول أخرى، مثل تركيا والأردن، تمّ تنظيم وجودهم من خلال مخيمات لا يستطيعون الخروج منها من دون الاستحصال على إذن بذلك، مشدّداً على أنّ النازحين مكثوا حيثما ارتاحوا، والعراسلة قدّموا لهم كلّ التسهيلات، وهم موجودون أينما كان.

 الجيش لا يتفرّج

ورداً على سؤال، توقع أبو فاضل أن تكون معركة جرود عرسال والقلمون الغربي على شكل عمليات تشن ضدّ الإرهابيين والتكفيريين وحرب قوية ومدمّر لإنهائهم في الجرد، متحدّثاً عن قرار من القيادة السورية والمقاومة ببدء هذا الهجوم خلال أيام، لافتاً إلى أنّ داعش وجبهة النصرة يتفاوضان فيما بينهما رغم الاختلافات لمواجهة هذا الهجوم.

وأكد أبو فاضل أنّ الجيش اللبناني سيحمي مواقعه من الجانب اللبناني، ولكن حزب الله هو من سيقوم بالعملية، وهذا ما حرص الرئيس الحريري على قوله اليوم، فهو يعارض مشاركة الجيش وحزب الله سوية للقضاء على داعش وجبهة النصرة، وشدّد، رداً على سؤال، على أنّ الجيش لا يتفرّج، وهو يقوم بعمليات استباقية، ويقصف مواقع الإرهابيين بشكل مستمر احترازياً.

 جيشي دائمًا على حقّ

واعتبر أبو فاضل أنّ أهالي عرسال يجب أن يكونوا واعين لما يحاك لعرسال، لافتاً إلى أنّ الإرهابيين والتكفيريين قتلوا أصلاً أبناء عرسال، مشيراً إلى أنّ ابن عرسال بالنتيجة يخاف من التكفيري، مشدّداً على أنّ أهالي عرسال ينبذون الإرهاب والتطرف بدليل انتخاب باسل الحجيري رئيساً للبلدية.

وأشار أبو فاضل إلى أنّ الرئيس الراحل سليمان فرنجية كان يقول وطني دائمًا على حق، داعياً لنستعير منه هذه الكلمة ونقول "جيشي دائماً على حق"، مشدّداً على أنّ أحداً لا يستطيع محاسبة الجيش، لافتاً إلى أنّه يؤيّد ما قاله الرئيس الحريري بعد لقائه قائد الجيش ووزير الدفاع، معتبراً كلامه مشجّعًا إلى حدّ كبير.

 لا يفكرنّ أحد بمحاسبة الجيش

وفي سياق آخر، لفت أبو فاضل إلى أنّ لبنان بكامله بحاجة لقانون عفو، وأشارت إلى أنّ الحكومات المتعاقبة والحروب التي حصلت جعلت الوضع العام في البلد دائمًا إلى تدهور، مجدّداً وصف لبنان بأنّه مقلع، معتبراً أنّ أصحاب السلطة السياسية يحتاجون لعفو، وكلّ أبناء لبنان يحق لهم بمثل هذا العفو، على أن يستثني الإرهابيين والتكفيريين.

وإذ تساءل أبو فاضل عن سبب تمركز الإرهابيين والتكفيريين في مناطق مثل عرسال وطرابلس وصيدا، تحدّث عن فكر متطرف له جذور، وأشار إلى أن قطر والخليج وتركيا أغرقوا لبنان وسوريا والعراق بالأموال وهم من خلقوا الدواعش وجبهة النصرة، ويجب على الجيش اللبناني أن يدعس على هؤلاء جميعاً، وقال أبو فاضل: "لا يفكرنّ أحد بمحاسبة الجيش اللبناني".

 الفكر التكفيري يجب أن يُقتلَع

وشدّد أبو فاضل على أنّ الفكر التكفيري والمتطرف يجب أن يُقتلَع، معتبرًا في هذا الإطار أنّ ترتيب الخطاب الديني هو واجب، كما يقول الأزهر، لافتاً إلى أنّ خطب الجمعة يجب أن تكون من ضمن المنطق ومن ضمن القرآن الكريم ومن ضمن الحكم والأمثال الكريمة.

واعتبر أبو فاضل أنّ أبناء عرسال لو لم ينجرّوا للمعركة لما حصل ما حصل، وقال: "أبناء عرسال عزيزون علينا، وهم خزان الجيش، ولكن لا ننسى العلاقات المتداخلة بين عرسال وسوريا طيلة سنوات"، وشدّد على أنّ التوعية واجب لكل الناس وبكل أبناء عرسال بصورة خاصة، على أن يتمّ الحديث بعد ذلك بقانون عفو يشمل كلّ المناطق.

 من يحضن أهالي عرسال؟

ورداً على سؤال، أكد أبو فاضل أنّ هناك مسؤولية أيضاً على أبناء عرسال، في ضوء الممارسات التي حصلت في المرحلة السابقة، مشيراً إلى أن رئيس بلدية عرسال السابق علي الحجيري يجب أن يُحاكَم، لافتاً إلى أنّ البغض ضدّ الجيش لم يكن مناسباً.

وفيما أكد تقديره لرئيس بلدية عرسال الحالي باسل الحجيري، أعرب عن اعتقاده أنّه إذا لم تقدّم له الأموال لأبناء عرسال حتى يرتاحوا ماديا واجتماعياً ويستطيعوا أن يعيشوا بكرامتهم، وإذا لم تحضن الدولة أبناء عرسال في هذه المرحلة الحساسة، لن تكون المهمّة على عاتقه سهلة، مشيراً إلى أنّ الإسلام السياسي وخاصة التكفيري الذي ضخّته إسرائيل وأميركا هو الذي خرب المنطقة.



جوزيف أبو فاضل



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2017
top