2017- 09 - 21   |   بحث في الموقع  
logo رسائل مشفرة إلى التيارين "الأزرق" و"البرتقالي"! logo جلسة المجلس الدستوري أمس.. كانت عاصفة logo هل أراد جنبلاط تمرير رسالة الى "الوطني الحر"؟ logo خطوات مميّزة تُكسب المراهقين حسّ المسؤولية logo "صحة جدة" تدشن مشروع ربط مراكز الأدوية بـ"لا سلكي" logo تيلرسون وظريف يلتقيان للمرة الاولى خلال اجتماع لاطراف الاتفاق النووي logo راخوي يطلب من دعاة استقلال كاتالونيا العمل على وقف التصعيد logo الصحافة اليوم 21/9/2017 لبنان يرد على ترامب ومصير السلسلة!
دراسة هندية تجد لك حلًا إذا كنت مشغولًا طوال الوقت
2017-07-17 11:28:50


 العرب اليوم - دراسة هندية تجد لك حلًا إذا كنت مشغولًا طوال الوقت


لم يكن من المتوقع من قبل أن تكون إجابة "مشغول" ردًا على سؤال "كيف حالك"، ولكن معظمنا يمكن أن يتوقع أن هناك 1000 شهر على الأرض، أطول من أي جيل سابق، ومع ذلك فإننا نشعر بضيق الوقت.



وحتى لو حصلنا على 4.5 ساعات عمل يومية، حسبما يتمتع عدد كبير من العمال البالغين، فوفقا لمسح استخدام الوقت الأمريكي لعام 2013، هناك العديد من الأسباب التي تجعل الأيام تمر في طمس، كما لو أنها مرت من قطار حياتنا الهارب.



فضغوط الوقت تتضاعف بمعدل مذهل، وتغير ادراكنا بالوقت، وبشكل حاسم، ففي الماضي، كانت هناك إيقاعات ثابتة تسير بخطى اليوم.



اليوم، يمكن لأي شخص لديه الهاتف الذكي أن يعمل عبر المناطق الزمنية، وعلى الفور.



ومن الناحية النظرية الآت وقت الجيب تحرر لنا لإنجاز أكثر وأسرع وبجهود أقل. نحن نوازن بين الفقر في الوقت والنجاح، ربما لأن الأثرياء فقط سخيفون بما فيه الكفاية للتفاخر به، ولكن، مثل جميع أشكال الفقر، الفقر في الوقت عاجز.



فبمجرد خداع شخص ما في الشعور بأنه أكثر ثراء ويشعرون بالمزيد من ضغط الوقت.



والدراسات تجد أنه لا عجب في كل من وتيرة الحياة ومستويات التوتر تتسارع في الاقتصادات سريعة النمو.



بمجرد أن تشعر بالانشغال تشعر باختلاف الوقت، وجدت دراسة هولندية مثيرة للاهتمام ان الناس الذين يعتقدون أن الوقت بات أسرع. رد الفعل الانعكاسي هو التسرع أكثر، وبالتالي "شراء الآن، في حين أن الأسهم مشاركة!" هو مثل هذه خدعة مبيعات كبيرة. فإنه يؤدي إلى حالة عقلية القتال أو الطيران، والتي نحن أكثر عرضة لاتخاذ خيارات قصيرة النظر والاستيلاء على أقرب شيء.



في كثير من الأحيان الانشغال هو شرك للإنتاجية. نحن نعجب تعدد المهام، لكنه معادل منتصف العربة.



فمعالجة المهام بالتوازي يستغرق 30٪ أطول من متتابعته، مما أدى إلى ضعف عدد الأخطاء. والأسوأ من ذلك، محاولة 10 أشياء في وقت واحد. ولا يساعد ذلك على أن 28٪ من ساعات العمل تتبخر على البريد الإلكتروني، وثلث آخر على الاجتماعات.



وتحرق الطاقة العقلية التي لا تحصى على النضال من أجل التركيز في مكاتب ذات مخطط مفتوح، أو إعادة تدريب قطار الفكر بعد انقطاعه، إلا إذا كان عن طريق الهاتف بليبينغ. ومن المؤسف أن أرباب العمل يميلون إلى مكافأة عروض واضحة.



 لذلك على نحو متزايد نحن نعمل ساعات أطول، واتخاذ فواصل أقل والتحقق من رسائل البريد الإلكتروني العمل في وقت لاحق في الليل. وكلها تقلل من رأسمالنا البشري، وتحرمنا من اللحظات البطيئة والفعلية التي تغذي الحافز والإبداع، هذا هو السبب في أن فقر الوقت هو مشكلة الجميع.



كيفية الهروب من فخ الوقت؟ سؤال الاعتقاد بأن الوقت سلعة، لقضاء، تبديد أو حفظ. في الحقيقة إنها غير قابلة للتحويل، إنها الوسيلة الوحيدة لتكون على قيد الحياة. فبالنسبة لي، إدارة الوقت جيدة ليست حول الإنتاجية، أو الضغط أكثر من الليمون.



 أن تزدهر في عالم بلا حدود، هو فرض خاصة بك.



 يمكنك تسريع حياتك باستخدام الوقت بحكمة، مع فترات راحة منتظمة وخطوة خطوة بخطوة. فإذا بدأت بمهام أصعب (قوة الإرادة تضعف على مدار اليوم)، والحجر الصحي بعد الظهر. ويجب أن تقضي وقفة في الصباح قبل بدء العمل، بعشر دقائق للقراءة، ونزهة أو الدردشة مما تساعد على إعادة تعيين الوتيرة، واستعادة الوقت المناسب الخاص بك.



وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2017
top