2017- 07 - 22   |   بحث في الموقع  
logo فنيانونس: عملنا ليس للاستعراض الاعلامي logo وفاة زوجة عزت العلايلي logo بالفيديو.. "الفليطي" قبل أن يفارق الحياة logo الجزائر تصف الممارسات الإسرائيلية في القدس بالأعمال الإجرامية logo برلين تدين العنف في الضفة الغربية logo وزارة التربية تكرم المتفوقين في الشهادتين المتوسطة والثانوية logo اعتصام في طرابلس لاصحاب الدخل المحدود logo تركيا تعيد توقيف ناشطين اثنين في منظمة العفو الدولية
حمادة: الثانويات تنتظرهم!
2017-07-17 16:10:38

أكد وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة في افتتاح دورة إعداد أساتذة التعليم الثانوي الجدد الذين نجحوا في امتحانات مجلس الخدمة المدنية، وباشروا دورة الإعداد لنيل شهادة الكفاءة في التربية والتعليم في كلية التربية، أن هذه "الدورة هي الأعظم في تاريخ الوزارة وتاريخ كلية التربية والجامعة اللبنانية."وبعد اجتماع مطول مع رئيس الجامعة في مكتب العميدة ضم مجلس الكلية وموظفي الوزارة، انتقل الجميع إلى زيارة الصفوف وتحدثوا إلى الطلاب، ثم انتقلوا إلى ثانوية ناديا عون الرسمية في فرن الشباك التي تستقبل ثلاثة أرباع عدد الطلاب فيما تستقبل الكلية في مبناها الأساسي ربع العدد. وأكد وزير التربية للطلاب أن "لا مشكلة لديهم في قبض رواتبهم إذ أنهم منذ بدء الدورة يصبحون طلابا في الجامعة وأساتذة في الثانويات في الوقت عينه لكن اعتمادات رواتبهم تصبح لدى الجامعة وهي التي تتولى دفع رواتبهم".وبعد الجولة، صرح حمادة: "أخيرا نحن في كلية التربية في الجامعة اللبنانية في لقاء طال انتظاره مع 2173 طالبا استاذا يتابعون دورة الإعداد لنيل شهادة الكفاءة ليصبحوا في ملاك التعليم الثانوي ويتوزعوا على مختلف الثانويات الرسمية في لبنان، هؤلاء الأساتذة الطلاب قطعوا مرحلة انتظار طويلة منها تأخر الإعتمادات ومنها حالات بيروقراطية ومنها تأمين مستلزمات ميدانية وبيئية." أضاف: "إنني أتوجه اليوم بالشكر لرئيس الجامعة الدكتور أيوب والعميدة الدكتورة الهاشم التي تعبت كثيرا، كما أشكر العديد من مديري فروع وأقسام هذه الكلية، وأقول لهم جميعا مبروك للطلاب إذ أن مستقبل التعليم الثانوي يتوقف عليهم، وإنني أعلق الآمال الكبيرة عليهم وإن الوزارة تنتظرهم ليأخذوا مكانهم في الثانويات الرسمية. لقد تم الإقلاع بهذه الدورة بعد انتظار ولكننا أقلعنا بسلام".


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INNLEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2017
top