2024- 04 - 15   |   بحث في الموقع  
logo "رخيصة لكنها فعالة"... لهذا السبب فشلت إيران في هجومها! logo "عقدة مخفيّة"... حجار عن ملف النازحين: العبرة في التطبيق! logo السيطرة على حريق مبنى في تلة الخياط! logo كرامي: امامنا 3 خيارات logo مناورات إسرائيلية عند الحدود: غارات ومواجهات عنيفة ليلاً logo "سريٌ حتى التنفيذ"... معلوماتٌ عن موعد الرد الاسرائيلي! logo دعوةٌ لانتخاباتٍ مبكرة... ونتنياهو متهمٌ بخدمة مصالحه الخاصة! logo واشنطن تكشف عن "حاجز" أمام اتفاق هدنة غزة
رد وتوضيح من مجموعة أساتذة في التعليم المهني
2023-03-17 11:26:49

جاءنا من مجموعة الأساتذة الذين التقوا المديرة العامة للتعليم المهني، هنادي برّي، بيان توضيحي حول تقرير الزميل وليد حسين (هنادي برّي لأساتذة المهني: بيعوا أملاككم واذهبوا إلى المدارس). نورد البيان كما هو حرفياً من دون أي تعليق أو رد، تاركين الأمر لمخيّلة وفطنة القراء والأساتذة والطلاب وسائر العاملين في هذا القطاع. "بيان استنكار وتوضيح صادر عن مجموعة الأساتذة في التعليم المهني والتقني الذين التقوا سعادة المديرة العامة للتعليم المهني بعد اعتصام الثلاثاء الفائت،
طالعتنا صحيفة "المدن" الالكترونية بمقال عن التعليم المهني والتقني بتاريخ 2023/3/16 مليء بالمغالطات وأقوال منسوبة لسعادة المديرة العامة، وهي لم تصدر عنها مطلقاً لذلك، وتبياناً لحقيقة الأمور ودحضاً لكل المغالطات نوضح ما يلي :
1. إن سعادة الدكتورة هنادي بري ومنذ ما قبل استلامها مهام المديرية العامة للتعليم المهني والتقني كانت بصلب هذا التعليم مديرة لمعهد التمريض وعلى تماس مباشر مع الاساتذة وعلى علم واطلاع بمعاناتهم لا بل من الساعين الى حلها.
2. أما عن اللقاء مع سعادتها فقد جرى بعد اعتصام الاساتذة بناء لرغبتها بهدف الاستماع لهواجسهم وتوضيح بعض النقاط.. وقد كانت جد متفهمة لما يعانيه الأساتذة ولإشكاليات الواقع التربوي والمعيشي، لا بل مؤيدة لأحقية مطالبهم ومشروعيتها وخلافا لما ورد في مقالتكم فان سعادتها لم تأت على اي ذكر لبيع ممتلكات او استعمال مدخرات سابقة لا بل تفهمت اوجاع ومشاكل الاساتذة وابدت تعاطفها وتفهمها وسعيها الدائم لإيجاد حلول مستدامة لها.
لذلك اقتضى هذا التوضيح ونطالب بحق الرد والتوضيح بنشره على مواقعكم وصفحاتكم".


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2024
top