2024- 06 - 16   |   بحث في الموقع  
logo بهاء الحريري مهنئاً الرياضي: كل التوفيق! logo "تفحّموا داخل حافلة"... 9 قتلى في اليمن! (فيديو) logo قتيلٌ جديدٌ في صفوف الجيش الاسرائيلي! logo بمناسبة العيد... فيديو "من القلب" لـحزب الله! logo "كُرة الحرب في ملعب إسرائيل"... السيد يوضِح! logo مقدمات نشرات الاخبار logo بعبوة ناسفة... مقتل جنديين إسرائيليين! logo بقذيفة واحدة... إسرائيل خسرت 3 ملايين دولار!
دير الزور:19 قتيلاً بالضربات الاميركية..والنظام يدين "الاعتداء الآثم"
2023-03-26 06:56:42


ارتفع عدد قتلى قوات النظام السوري والميليشيات الايرانية في دير الزور الى 19 مقاتلاً، في جولة التصعيد الاخيرة مع القوات الاميركية، وسط أصوات انفجارات تضاربت المعلومات حول طبيعتها، فيما حلقت مروحيات اميركية على علو منخفض، في وقت أدانت الخارجية السورية القصف الاميركي، واصفة إياه بـ"الاعتداء الآثم".
وسُمع دوي انفجارات في محيط القاعدة العسكرية للتحالف الدولي بحقل العمر النفطي بريف دير الزور ليل السبت، وتضاربت المعلومات حول هويتها. ففي حين قالت "قوات سوريا الديمقراطية" المعروفة بـ"قسد"، إن الانفجارات ناتجة عن "مناورات عسكرية تدريبية" لمكافحة تنظيم "داعش"، ذكرت مواقع إخبارية محلية أن انفجارات هزّت محيط قاعدة التحالف الدولي في حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي، وسط تحليق لطيران مروحي تابع لقوات التحالف في سماء المنطقة.
ورجّحت بعض المصادر أن تكون الانفجارات ناتجة عن هجوم صاروخي شنّته الميليشيات الإيرانية على قاعدة التحالف الدولي. مشيرة إلى أن الطيران المروحي التابع لقوات التحالف الدولي يحلّق على علو منخفض بمحاذاة نهر الفرات في ريف دير الزور الشرقي، بالتزامن مع تحليق طائرات مسيرة مجهولة في سماء المنطقة.
وبعد يومين من التصعيد، ارتفعت حصيلة القتلى السوريين والمقاتلين المقربين من ايران، الى 19 مقاتلاً، هم 11 مقاتلاً سورياً موالياً لإيران، وخمسة غير سوريين، وثلاثة عناصر من قوات النظام السوري، جراء ضربات جوية أميركية في شرق سوريا ليل الخميس الجمعة ردّاً على ضربة بطائرة مسيّرة قتلت متعاقداً أميركياً، حسبما أفاد "المرصد السوري لحقوق الانسان".
وليل الجمعة، عاد واستهدف مقاتلون موالون لايران قواعد تتواجد فيها قوات أميركية، فيما ردت الأخيرة بتنفيذ ضربات جوية جديدة، وفق "المرصد السوري لحقوق الإنسان" الذي أشار إلى وقوع أضرار مادية فقط.
وأعلن البنتاغون أنّ أجهزة الاستخبارات الأميركية تعتبر الطائرة بدون طيار "إيرانية المنشأ". وقال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن إنّه بتوجيهات من الرئيس جو بايدن أذن "لقوات القيادة المركزية الأميركية بشنّ ضربات جوية دقيقة الليلة في شرق سوريا ضد منشآت تستخدمها مجموعات تابعة للحرس الثوري الإيراني".
الخارجية السوريةودانت وزارة الخارجية السورية ما وصفته بـ"الاعتداء الآثم الذي شنته قوات الولايات المتحدة الأميركية على بعض المناطق في محافظة دير الزور، والذي أدى إلى سقوط عدد من الضحايا وإصابة آخرين".
وقالت في بيان نقله الإعلام الرسمي إن "الأكاذيب الأميركية الممجوجة بشأن المواقع المستهدفة ما هي إلا محاولة فاشلة لتبرير هذا العمل العدواني والانتهاك الفاضح لسيادة سوريا ووحدة وسلامة أراضيها".
ميدانياً، أعلن البنتاغون أن طائرتين إف-15 شنتا الضربات رداً على الطائرة المسيرة ليل الخميس - الجمعة. وأكد المتحدث باسم البنتاغون بات رايدر" "أردنا أن نوجه رسالة واضحة (...) بأننا سنرد بسرعة وفعالية" في حال تهديد قواتنا. وأشار إلى أن قواته اتخذت إجراءات "متكافئة ومتعمدة تحد من مخاطر تصعيد وتقلل الخسائر".
وتسيطر قوات النظام السوري على الضفة الغربية لنهر الفرات في دير الزور، وينتشر فيها آلاف المقاتلين من مجموعات موالية لإيران، وتحديداً المنطقة الممتدة بين مدينتي البوكمال الحدودية مع العراق ودير الزور مروراً بالميادين. ويقدّر المرصد وجود نحو 15 ألف مقاتل من المجموعات العراقية والأفغانية والباكستانية الموالية لإيران.
وتعدّ المنطقة الحدودية طريقاً مهماً للكتائب العراقية ولحزب الله اللبناني كما المجموعات الأخرى الموالية لإيران، لنقل الأسلحة والمقاتلين. وتستخدم أيضاً لنقل البضائع على أنواعها بين العراق وسوريا. وغالباً ما يتم استهدافها بغارات تتبنى القوات الأميركية عدداً منها ويُنسب بعضها إلى اسرائيل.
وينتشر 900 جندي أميركي ضمن قوات التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" في مناطق سيطرة المقاتلين الأكراد، وضمنها الضفة الشرقية لنهر الفرات في دير الزور، كما يتواجدون في قواعد عدة في محافظة الحسكة (شمال شرق) والرقة (شمال).


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2024
top