2021- 06 - 20   |   بحث في الموقع  
logo دول غرب افريقيا تتريث قبل رفع تعليق عضوية مالي في مجموعة ايكواس logo إيلي الفرزلي: ليلعب الجيش دوراً في الفترة المتبقية من عمر العهد logo شخصية سياسية بارزة للجريدة: الأفق في لبنان مسدود بشكل كامل logo مسيرة نسائية تطالب أردوغان بعدم الانسحاب من اتفاقية مكافحة العنف ضد المرأة logo سقوط جرحى خلال تفريق الشرطة حفلا صاخبا في غرب فرنسا logo "كي لا يسقط مئة ألف قتيل".. حكومة انتخابات بالخريف logo زلزال بقوة 5.4 درجة ضرب منطقة ريزو دي أورو المكسيكية logo بالفيديو: سهرة فنية على محطة بنزين
فضل الله دعا لموقف إسلامي - مسيحي موّحد ضد الارهاب والعنصرية
2020-10-30 13:58:21

أكد رئيس لقاء الفكر العاملي السيد علي عبد اللطيف فضل الله أن الانجاز الحقيقي هو بتأليف حكومة تقدم المصالح الوطنية والشعبية على كل توازنات المصالح الفئوية والايحاءات الخارجية التي عطلت الحلول واسقطتنا في مستنقع الازمات الداخلية المستعصية. ودعا إلى خطة انقاذ وطنية تواجه تفاقم الازمات الصحية والاقتصادية والمعيشية وتمنع حالة الانهيار والسقوط بعيداً عن الاداء السياسي الفاسد والعقيم القائم على اساليب تشويه الحقائق والتسلق على اوجاع الناس وقضاياهم، مؤكداً ان لا تغيير واصلاح مع بقاء السياسيين الذين يحملون شعارات الاصلاح ويغرقون في مستنقعات الفساد ممن تحكمهم نزعة السلطة والاستثمار ويمعنون في التمثيل على الشعب ولا يعملون لتمثيله وتحقيق تطلعاته . واكد ان الاصلاح لا يتحقق بالوعود والشعارات بل بالقرارات التي تحرر الودائع المسروقة من كل المصارف التي تمارس الكذب على الناس بحمايات سياسية وطائفية، وبتحريك ملف التدقيق الجنائي حتى لا يبقى حبراً على ورق، وبوضع حد لحالة انهيار العملة الوطنية وتفشي الغلاء وتحكم التجار الجشعين بلقمة عيش الفقراء، وبالعمل على حل مشكلة الكهرباء المتفاقمة نتيجة الاهمال والتسيّب والفساد الذي تسبب فيه كل المتعاقبين على المسؤولية في هذا الملف. وحذر من خارطة طريق الاصلاحات التي يشترطها الخارج لرفع العقوبات وعودة المساعدات التي تحل الازمة الاقتصادية والمالية التي نعاني منها شرط تبني خيارات تمس موجبات السيادة الوطنية، محذرا من سياسات صندوق النقد الدولي التي تفرضها المشاريع الدولية الساعية لاضعاف المقاومة والتي تزيد من تفاقم الضغوط المعيشية الناتجة عن الإجراءات الاقتصادية التي تمس حياة الفقراء. واستنكر السيد فضل الله الجرائم البشعة بحق المدنيين في فرنسا، معتبرا ان الاساءات ضد الرموز والمقدسات الاسلامية والتي اشترك فيها الرئيس الفرنسي، وعمليات القتل البشعة٠ كلاهما ارهاب ناتج عن خطاب الكراهية والتعصب والعنصرية والتكفير، وهو وباء قاتل يفتك بالمسيحية والاسلام. وناشد فضل الله المؤسسات الدينية المسيحية والاسلامية اتخاذ موقف صريح لمواجهة سياسات التلاعب بحقائق الدين واستغلاله عبر ترسيخ ثقافة التسامح واحترام الانسان ونبذ الكراهية واعتماد لغة الحوار والتفاعل الانساني المثمر، محذرا من تبعية المؤسسات الدينية للسياسات الدولية التي تدعم ارهاب الجماعات والدول خدمة لمصالحها الاقتصادية والسياسية تحت عناوين محاربته والقضاء عليه.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2021
top