2021- 04 - 21   |   بحث في الموقع  
logo باسيل من بكركي: سنبقى نشهد للحق وسنقاتل لذلك مهما كانت الكلفة وسنقاتل للنهاية حتى تشكيل الحكومة logo الصحة السعودية: تسجيل 12 وفاة 1028 إصابة جديدة بكورونا logo مساعد قائد فيلق القدس الإيراني: نرحب بالحوار مع دول الجوار بما فيها السعودية logo انفجار خزان كبير كان معداً لتخزين المازوت في منطقة القصر الحدودية logo غياض: مساعي الراعي لم تتوقف لحل الازمة اللبنانية والعلاقة بين بكركي وبعبدا جيدة logo خبراء لدى الأمم المتحدة:نافالني بخطر كبير ويجب نقله للمعالجة بشكل عاجل logo مسلحون يهاجمون جامعة في شمال نيجيريا ويخطفون عددا غير محدد من الطلاب logo مؤشرات كورونا تتحسن: انخفاض الوفيات ونزلاء المستشفيات
البطريرك يازجي في رسالة الصوم: هذا الشرق سئم ويلات الحروب
2021-03-07 17:25:09

وجه بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي رسالة الصوم الكبير، واستهلها قائلا: “إخوتي رعاة الكنيسة الأنطاكية المقدسة وأبنائي وبناتي حيثما حلوا في أرجاء هذا الكرسي الرسولي، أيها الإخوة والأبناء الروحيون الأعزاء. في مستهل الأربعينية المقدسة، نحني ركبة النفس أمام الخالق المعطاء ونسكب أمامه عبرات التوبة مستمدين شفاعة قديسيه وطالبين معونة العذراء مريم وقائلين بفم واحد وقلب واحد: “يا رب يا رب افتح لنا باب رحمتك”. هذا ما يقوله خادم السر الإلهي قبيل كل قداس إلهي، وهذا ما نحتاج دوما أن نقول ونحن على أعتاب موسم التوبة الذي يعبد درب القيامة. الرحمة التي آثرها الله على الذبيحة هي جوهر الصوم وكنهه. والصوم الكبير هو درب الرحمة الذي يقودنا إلى صليب المجد ومنه إلى عتبات القبر الفارغ”.


أضاف: “يا رب يا رب افتح لنا باب رحمتك. نقولها اليوم جوقا واحدا مع كثيرين. ونسأل عبرها رحمة إلهية لا بشرية. نسأل عبرها رحمة إلهية تسكب علينا بقدر ما نرحم نحن بعضنا بعضا على قدر ما أوتينا من محبة. نسأل فيها رحمة سخية يغدقها الخالق علينا بقدر اتكالنا عليه. نسأل رحمة من إله طرق كل الأبواب من أجل خلاصنا وينتظر منا أن نطرق باب رحمته ليسكبها علينا ويغسل بها قلبنا ونفسنا وكياننا. نسأل رحمة في موسم الرحمة الإلهية، في موسم الصوم الكبير الذي تشرق فيه النفوس مع أزاهير الأرض إذ تلامس نسيم الرحمة الربانية مزيلا كل كرب وضيق. يا رب يا رب افتح لنا باب رحمتك. نقولها بلسان البشرية جمعاء، بلسان الجائع والمشرد، بلسان الفقير والمحتاج، بلسان هذا الشرق الذي سئم ويلات الحروب وتاق إلى سلام يسوع. نقولها بلسان الحق المذبوح على عتبات الباطل. نقولها باسم إنسان هذا الشرق ومسيحييه خصوصا نقولها بلسان حال من هم على المصلوبية لئلا ينوء أحد تحت صليب ضيق”.


وتابع: “نقولها اليوم وقد فقدنا ونفقد إخوة لنا أحباء من جراء الوباء الحاصل. نقولها وفي القلب كل من غادرنا إلى لقيا وجه المسيح من دار فانية إلى أخرى باقية وخصوصا الأحبة الذين قضوا وغادرونا أرضيا من جراء هذا الوباء. نقولها وفي الذهن أولئك الجنود المجهولون، الكوادر الطبية والخدماتية، خط الدفاع الأول. نقولها سائلين المسيح الإله أن يرفع عن عالمه الوباء الحاضر”.


وأردف: “يذكرنا الموسم الحاضر بعبق من تاريخ المسيحية في هذا الشرق. يذكرنا بمسيحية مشرقية ارتمت طوال ألفي عام تحت صليب رب المجد. ضيقها من ضيقه. آلامها ظل آلامه. تباشيرها من بشرى إنجيله. أصالتها من رسله. صبرها من صبره. إكليلها على مثال إكليله. أصالة شهادتها من طيبة رسله ومن نفحة شهدائه. أجراسها من جرس بشراه وميرونها دم قلبها الذي سكبته في الأجيال إيمانا أصيلا فواحا بعطر المسيح وحلاوة العيش معه. ندخل هذا الموسم الصيامي وجرح كنيسة أنطاكية ما زال مفتوحا وهذا الجرح هو خطف مطراني حلب يوحنا إبراهيم وبولس يازجي منذ نيسان 2013 وسط تعتيم شامل على هذا الملف ووسط سكوت دولي مستنكر. نرفع صلاتنا من أجلهما ومن أجل كل مخطوف”.


وختم: “إذ نتوجه إليكم بالبركة الرسولية من عرش الرسولين بطرس وبولس، نستغفركم، إخوتي وأحبتي، في هذه الأيام المباركة ونسأل الرب القدير أن يفتح لنا دوما باب رحمته الإلهية. ونضم صلاتنا إلى صلاتكم سائلين وقائلين: يا رب يا رب افتح لنا باب رحمتك. ولتكن رحمتك علينا كمثل اتكالنا عليك. أنت المبارك أبد الدهور آمين”.




Tony Khazen



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2021
top