2021- 05 - 08   |   بحث في الموقع  
logo بالفيديو.. اعتذار واستنكار لشباب المحمرة: لم نكن نعلم ان الموكب للرئيس ميقاتي logo حاكم نيويورك: 25 وفاة و2370 إصابة جديدة بفيروس كورونا logo سبوتنيك: القوات الإسرائيلية تقتحم غرفة الأذان وتقطع أسلاك مكبرات الصوت بالمسجد الأقصى logo نظارة التربية والشباب في الحزب السوري القومي نظمت نشاطاً بيئياً في منفذية سلمية logo رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية: الصاروخ الصيني سيمر على مصر مرتين logo هنية حذر من تداعيات العدوان الإسرائيلي على المصلين الفلسطينيين بالمسجد الأقصى logo حنان رضا تعلن دخولها القفص الذهبي-بالصورة logo حزب الله ووقائع المنطقة: تأجيل الاختيار بين الحريري وباسيل
صومنا تكرار... ولكن
2021-03-28 21:31:40

نعم، نكرر أحيانًا طريقة ممارسة الصوم، ولكن بطريقة متجدّدة. تجدّدنا نحو الأفضل، أي نحو المسيرة الصياميّة، التي تقودنا إلى المشاركة في آلام وموت وقيامة السيّد المسيح. نعم، نكرّر طريقة ممارسة صومنا، لكنّنا على ثقة تامّة، أنّ ثمار تلك الفترة، تعود بالخير على تصرّفاتنا وآداءنا ونظرتنا الإيجابيّة، لمسيرة حياتنا الروحيّة والعلائقيّة مع الربّ المخلّص، ولاسيّما مع الآخر.

نعمّ، نكرّر طريقة ممارسة صومنا، لكنّنا نتجدّد من خلال تقوية قدراتنا ومؤهّلاتنا، التي تقودنا نحو علاقة ناضجة وعميقة وثابتة، مع الله والقيم والمبادئ، وممارسة الأخوّة الإنسانيّة. نعم، نكرّر طريقة ممارسة صومنا، لكنّنا نتجدّد من خلال توبتنا الصادقة ومقاصدنا الحقيقيّة، ونوايانا السليمة، وإرادتنا القويّة، وعزيمتنا الصلبة، كي نكون شهودًا لقيامة السيّد المسيح.

نعم، نكرّر طريقة ممارسة صومنا، لكنّنا ولا شك، سنعبر بامتياز، الحواجز التي تمنعنا من العيش مع الله، والخلاص المُعطى لنا، بطريقة جدّية، متّكلين على عمل الروح القدس.

نعم، نحن نكرّر طريقة ممارسة صومنا، لكنّنا نلتزم ونعي ذلك...

شكراً للربّ الذي يداوي جراحات الإنسان، التي تسبّب بها الإنسان للإنسانيّة.

يسوع المسيح هو الشافي والقدير والرحوم... لقد حقق الخلاص للبشرية. ألا يمكنه ان يشفي المرضى من امراضهم الجسدية والنفسيّة، ويغفر الخطايا؟ نحن عطاش الى المعرفة والحقيقة، كما الى شفاء النفس.

كيف يعمل أبناء الكنيسة للتعبير عن ايمانهم بقدرة يسوع الشافي والمعزي؟

نعم، نحن المؤمنين حقاً بيسوع المسيح الشافي والمخلّص، علينا الإنتقال من واقع الأحداث إلى معناها، من المعنى والمضمون إلى التأمل، من التأمل إلى القناعة، من القناعة إلى الاعتناق، من الاعتناق إلى العيش والممارسة والتطبيق. عندئذٍ نكون في مسيرة الإيمان الصحيحة والفعّالة.

نعم، على الإيمان أن يقترن بالإعمال وإلاّ يكون عقيماً...

لنتصالح مع ذاتنا، ومع مشاكلنا ومعاناتنا اليومية، عندئذٍ نعيش في الحقيقة ومن اجل الحقيقة. فهل نحن نؤمن حقاً؟.






النشرة



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2021
top