2021- 04 - 23   |   بحث في الموقع  
logo مصدر أوروبي لـالأنباء:على اللبنانيين التكيف مع حكومة تصريف أعمال حتى الخريف logo الصحة السورية: تسجيل 13 وفاة و141 إصابة جديدة بكورونا logo تسجيل 657 وفاة و49990 إصابة جديدة بفيروس كورونا بالولايات المتحدة logo إجلاء الآلاف في ألمانيا بعد الكشف عن قنبلة من الحرب العالمية logo الأحدب للحريري: هل أخبرت البابا أنكما أنت والرئيس عون سبب خراب البلد؟ logo التحكم المروري: جريح نتيجة حادث صدم في تعلبايا logo الحريري عاد إلى بيروت بعد زيارته الفاتيكان logo ماذا قالت لجنة مسجد عمر بن الخطاب عن الاقفال بالشمع الأحمر؟
صيغة من ٢٤ وزيراً فكرة حزب الله..! (داني الاسمر)
2021-04-01 10:38:00

حكومة الـ24 وزيرا في الأساس "إختراع جنبلاط"، ومن بنات أفكاره، وليست "أرنباً من أرانب بري" على جري العادة... وجنبلاط تقدم بهذا اإلقتراح للرئيس ميشال عون في لقائهما الأخير في قصر بعبدا، ويروي تفاصيل هذا اللقاء قائلاً "إن عون كان لطيفا في اللقاء"، وأنه أبلغه أنه قدم من تلقاء نفسه وليس وسيطاً. وذكر جنبلاط أنه قال خلال اللقاء إنه "يعرف أن الرئيس الحريري متمسك بصيغة حكومية مؤلفة من 18 وزيرا، وأن الحريري هو ممثل السنّة"، مشيرا إلى أن عون أبلغه أنه يفضل تشكيل حكومة من 20 وزيرا. وقال جنبلاط: "عندها عرضت عليه صيغة الحكومة المكّونة من 24 وزيرا، بحيث يكون لكل تحالف ثمانية وزراء حتى لا يكون لأي جهة ثلث معطل. وأجابني أنه لن يكون هناك ثلثاً معطلاً، فقلت له أنني لست موفداً من الحريري لكنني سأوفد إليه الوزيرين السابقين غازي العريضي ووائل أبو فاعور لإبلاغه الإجابة. وهذا ما قمت به". وأضاف: "الحريري لم يكن سعيدا في البداية وأعتقد أنني اضطلعت بهذه المهمة من جانب واحد، ثم أشار إلى أن صيغة الـ24 وزيرا هي فكرة حزب الله. فأبلغناه أن هذه الصيغة تناسب الجميع. ثم هدأ وطلب عدم الكشف عما حصل، فرّد العريضي وأبو فاعور بأن هذا غير ممكن ويجب إبلاغ صديقنا نبيه بري، وهذا ما نقوم به دائما حتى لا يحصل أي تقصير ومن أجل تأكيد التنسيق بين الأقطاب الثلاثة الرئيسية، وهذا ما حدث".

وعن فرص نجاح هذه الصيغة الحكومية، إعتبر جنبلاط أن هناك سببين يرتبطان بالمأزق الحالي، ويتمثلان بضعف
العلاقات غير الجيدة بين الحريري ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، بالإضافة إلى الإرادة الإيرانية بعدم تخفيف
القبضة حول لبنان.





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2021
top