2021- 04 - 13   |   بحث في الموقع  
logo بو عاصي: حزب الله يغطي طوعا ممارسات كل من يغطي له سياسته وسلاحه logo غوتيريس: النقص العالمي بلقاحات كورونا يهدد صحة الشعوب logo النقابات الفنّية.. لتربية الناس على التهذيب؟! logo الصحة البريطانية: تسجيل 13 وفاة و3568 إصابة جديدة بكورونا logo الشرطة الأميركية: ضحايا بإطلاق نار بمدرسة ثانوية في نوكسفيل بولاية تنيسي logo بايدن يلتقي أعضاء جمهوريين وديموقراطيين في الكونغرس للدفاع عن خطته للاستثمار في البنى التحتية logo وزير الصحة التركي: نعيش أصعب مرحلة منذ اندلاع جائحة كورونا logo حماس تختار خالد مشعل رئيسا لمكتبها السياسي الخارجي
مصادر للشرق الأوسط: قرار رفع الدعم لن يأخذ وقتا طويلا والمهمة الأساس في العدالة بتوزيع البطاقات التمويلية
2021-04-07 06:26:51

لفتت مصادر تعمل على خطّة رفع الدعم عن المواد الغذائية والاستهلاكيّة واستبداله ببطاقات تمويليّة للعائلات الأكثر فقرًا، في رئاسة الحكومة، لصحيفة الشرق الأوسط، أنّ قرار رفع الدعم لن يأخذ وقتًا طويلًا، وذلك لحماية المواطنين بوجه جشع التجّار. وشدّدت مصادر مطّلعة على خطّة تخفيض الدعم الّتي تعمل عليها الحكومة، على ضرورة تعديل قانون حماية المستهلك وقانون المنافسة، اللذين كان وزير الاقتصاد والتجارة قد أرسل إلى مجلس الوزراء مشروع قانون لتعديلهما، عملت عليه بالتعاون مع البنك الدولي، وهو أحد الإصلاحات المطلوبة من صندوق النقد الدولي، لكن لم يتمّ إقرارهما بوجود حكومة تصريف الأعمال. وأوضحت أنّ مِن شأن إقرارهما أن يشكّل القوّة الرادعة الأساسيّة للفوضى الّتي تحصل في الأسواق اللبنانية، مشيرةً إلى أنّ المراقبين في مصلحة حماية المستهلك موجودون على الأرض ويقومون بعملهم، لكنّ عملهم ينتهي عند تسطير محضر الضبط الّذي يُحال إلى القضاء، حيث الإجراءات تأخذ وقتًا طويلًا. في المقابل، أكّدت المصادر الّتي تعمل على الخطّة، أنّ المهمّة الأساس تكمن في العدالة بتوزيع البطاقات التمويليّة، وهي الخطّة الّتي تعمل عليها الحكومة بشكل دقيق في هذه الفترة، مركّزةً على أنّه لا يمكن لقرار رفع الدعم أن ينتظر طويلًا، ولا بدّ أن يتمّ اتخاذه قبل آخر شهر أيّار المقبل، لحماية المواطنين أمام جشع التجّار، على أن يكون بالتوازي مع توزيع البطاقات. وذكرت أنّ اللوائح الّتي يُعمل على جمعها الآن في لائحة واحدة، تحت عنوان دعم القدرة الشرائيّة، يُقدَّر أن تشمل 800 ألف، على أن يتمّ إضافة موظّفي المؤسّسات الرسميّة وبعض القطاعات، الّذين تآكلت أيضًا رواتبهم نتيجة ارتفاع سعر صرف الدولار، ولم تكن أسماؤهم مدرَجة ضمن اللوائح الموجودة لدى المؤسّسات المعنيّة والعائلات الّتي تتلقّى الآن المساعدات، وقد تصل بالتالي إلى حوالي 150 ألف عائلة. كما شدّدت على أنّ مِن المفترض أن تقدَّر المساعدة لكلّ فرد في العائلة بحوالي 200 ألف ليرة، على أن يحسَم كلّ المبلغ الّذي سيُمنح للعائلات من عمليّة ترشيد الدعم، ورأت أنّ بعد رفع الدعم والتأكّد من صحّة البطاقات الموزَّعة، ستكون مهمّة المراقبة أسهل بالنسبة إلى وزارة الاقتصاد والتجارة والقوى الأمنية.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2021
top