2021- 05 - 16   |   بحث في الموقع  
logo عودة: لتحصين البلد من تداعيات الصراعات الخارجية بالتضامن والتفاهم logo نائبة وزير الخارجية الإيطالي تفقدت محطة تكرير مياه الصرف الصحي بزحلة logo البحرين: متمسكون بإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية ويجب وقف اعتداءات إسرائيل logo أبي رميا غادر الى باريس للبحث في الملف اللبناني logo وقفة تضامنية مع القدس في جبل محسن logo احمد قبلان: لتشكل حكومة طوارئ بهدف حماية البلد وتعزيز قدرة الدولة على التقاط الأنفاس logo الكرة الطائرة: رد على رد المعارضة!.. إبراهيم أبو شاهين logo الوضع كارثي في لبنان.. المرض ممنوع والدواء مفقود
فرنجية يهاجم قائد الجيش علنياً...! (داني الاسمر)
2021-04-13 11:08:00

 يؤكد رئيس تيار "المردة" سليمان فرنجية ( في حديث صحفي) أن الوزير ميشال نجار " وقّع مرسوم تعديل الحدود
البحرية الجنوبية للبنان إستنادا إلى مقاربة مدروسة لهذا المرسوم الدقيق وللمسار القانوني والدستوري الذي يجب أن يسلكه، بعيدا من التهويل السياسي والإعلامي الذي مورس ضدنا في الأيام الأخيرة، موضحاً أن قرار تيار "المردة" بالتوقيع أتى ضمن هذا السياق "وهو ينسجم مع توصية هيئة القضايا والإستشارات، وموقف رئيس مجلس النواب، اللذين التقيا على وجوب أن يقرّ مجلس الوزراء مجتمعاً مرسوم تعديل الحدود"، ومشددا على تمسكه بكل حقوق لبنان البحرية والنفطية، "لكن المسألة ليست هنا وإنما في طبيعة المرسوم الذي أرادوه ناقصاً وغير مكتمل، حتى يكون ورقة تفاوض على مشاريعهم الشخصية، بينما أصرّيت أنا على أن يكون مرسوماً كاملاً، ومتحّرراً من التجاذبات أو الحسابات السياسية، بحيث لا يخضع الى التفاوض والمساومة في أي ظرف ووقت". ويضيف فرنجية: "للأسف قائد الجيش العماد جوزف عون هو وراء إستهدافي والهجوم علي وكذلك الفريق الذي ينتمي إليه، ومن الواضح أن العماد عون يريد أن يعمل رئيس جمهورية على طريقة البعض اللي "انخرب بيته" بسبب هذه الطريقة. ولذلك أنصح قائد الجيش بأن لا يعتمدها". ويتابع: "إنهم ما زالوا يطبّقون قواعد مدرسة جوني عبدو، إنما فاتهم أن هذه المدرسة أصبحت قديمة ولم تعد تصلح، وانا ألفت إنتباههم الى أن الـ"software "لديهم صار عتيقاً وبات يحتاج إلى تجديد، لأن ما يفعلونه "دقة قديمة".
 ويتوجّه فرنجية الى القيادة العسكرية بالقول: "بدل من أن تنفقوا مال الصندوق الأسود لتمويل بعض الحملات الإعلامية، أصرفوا جزءاً منه على الأقل لدعم العسكريين الذين أرهقتهم الأزمة الإقتصادية".




ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2021
top