2021- 05 - 19   |   بحث في الموقع  
logo إطلاق دفعة جديدة من الصواريخ من قطاع غزة باتجاه مدينة أسدود logo الرئاسة الفرنسية: لإصدار قرار يطالب بوقف القتال بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة logo فاوتشي: اللقاحات فعالة ضد الطفرة الهندية من كورونا logo كتائب القسام: استهدفنا قواعد حتسور وحتسريم ونيفاتيم وتل نوف وبلماخيم ورامون logo العونية بدبلوماسية الشتيمة ودستور العبث.. وحزب الله مستنفر حدودياً logo شبكة الشرق الأوسط للإرسال عن حلقة وهبه: المقطع الذي نشرته بعض المواقع ليس جزءا من الحلقة كما بثت logo المعهد الفني الأنطوني في الدكوانة اختتم دورة جديدة في فنِّ الفسيفساء الموزاييك الملون logo تنحية الوزير شربل وهبة بيد ميشال عون
غادة عون كل الإحترام، وباقي القضاة نحن ننتظركم.. (د. جورج حرب)
2021-04-18 10:26:43



الثورة الهادفة الواعية، على رأسها قضاة، ستحدث التغيير. لا شتائم ولا سباب ولا حرق دواليب، وأناس طيبون راقون وأبطال، يعرفون ما يريدون ويقومون بما يمليه الضمير... لقد تأخرنا، لكن الوقت متاح، ترددنا، لكن الظروف تسمح من جديد، والملحمة التي تسطرت البارحة بين كل أوادم لبنان والثورة، وسحب الثوار من غوغائية السفارات والدولار المالي، وسماع خطابهم الهادئ، هو ما أردنا تحقيقه منذ سنتين، لا سمعوا منا ولا سمعنا منهم وكان هدير الشارع يصم الآذان ويعمي بصيرة الجميع.  ما عجزنا كلنا عنه، حققته البارحة غادة عون، قاضية مجروحة هشمها الإعلام المأجور على مدى سنين، قاست الأمرين عندما مسّت مكتسبات المافيات، النافعة والكسارات والفيول وسلامةومكتف ...
 
أحترم هذه القاضية، وأحترم ذكاءها، فالداتا التي حصلت عليها البارحة، كنزٌ من المعلومات وتحويل الأموال والرشاوى وشراء الذمم والضمائر، كما وتمويل الحراك وكل توابعه.. نعم صدقوا، كل ذلك كان في هذا الوكر الذي استشرسوا في الدفاع عنه كما استشرست هي في اقتحامه ونجحت، فمافيا الفساد كلها تحركت لمنعها عبر دولتهم العميقة المرتشية، وفشلت... أنظروا وجوه الاعلاميين المرتشين، إسمعوا أحاديثهم كيف ستتغير، وراقبوا هاتف غادة عون واسمعوا توسلات كثر ممن افتروا عليها لقاء حفنة من الدراهم...
 
إنها مأساة الكرامات المفقودة في لبنان، وبعض أناس يستحقون بامتياز حكم قاضٍ عادلٍ نزيه، ومطرقة عدل صارم، وسجون وُجدت لأمثال هؤلاء المجرمين الفاسدين. 
 
تحية لك غادة عون... وقضاة لبنان .. لا تخافوا، فالحق وانتم ونحن أكثرية.


التيار الوطني الحر



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2021
top