2021- 05 - 09   |   بحث في الموقع  
logo إجراء الانتخابات بموعدها لأنها المدخل للإنقاذ..! ؟ (داني الأسمر) logo برّي يتمسّك بالحريري logo تامر: الطلب من باخرة محملة بالارز الرسو خارج مرفأ طرابلس.. والسبب؟ logo الموت يغيّب والد الزميلة ريما حمدان logo ″سابقة فرنسية″ تثير الاستغراب logo حمد بن جاسم عن أحداث القدس: السلام يحتاج إلى أنياب logo مطالبات بإلغاء إعانة البطالة بعد إحجام الأميركيين عن التوظيف logo الصحة المكسيكية: تسجيل 484 وفاة و3043 إصابة جديدة بفيروس كورونا
هذا شكل الحياة في المدينة الجامعية بدمشق
2021-04-20 15:55:57

تداول ناشطون سوريون صورة من المدينة الجامعية في المزة بالعاصمة دمشق، تظهر الطريقة التي بات يعتمدها الطلاب السوريون للطبخ هناك بأساليب بدائية مع انعدام المحروقات والكهرباء، وسط إنكار رسمي لوجود مشكلة.
وفيما قام النظام السوري مؤخراً بتحويل بيع مخصصات البنزين إلى نظام البطاقة الذكية، ما أدى لتقليل مشاهد الطوابير أمام محطات الوقود في الشوارع، فإن ذلك لا يعني أن الأزمة انتهت بل غابت عن الواجهة فقط. أما مشكلة الكهرباء فهي مشكلة باتت روتينية ومتكررة في البلاد منذ سنوات مع عجز النظام عن إيجاد الحلول لها.
من بريد الصفحة: هالصورة من السكن الجامعي بالمزة (وحدة اولى) لطلاب عم يطبخو عالنار لأنه مافي لا كهربا يشغلو سخانات ولا غاز يطبخو وحتى حطب بالزور عم يلاقو. #مؤتمر_التحول_الرقمي #عيد_الطالب_العربي_السوري
Posted by ‎Overdose - اوفردوس‎ on Monday, April 19, 2021
وأوضح ناشطون أن الصور المتداولة، تظهر كيف يطهو طلاب في المدينة الجامعية طعامهم بواسطة الحطب، وسط شروط صحية مزرية. وتظهر الصورة الحالة الكارثية للجدران والأرضيات في المدينة الجامعية التي تحمل اسم باسل الأسد، الشقيق الأكبر لرئيس النظام بشار الأسد الذي قتل في حادث سيارة العام 1994.ويعيش الطلاب السوريون منذ عقود في تلك الوحدات الجامعية الخطيرة والآيلة للانهيار، في غرف صغيرة مخصصة لعدد من الطلاب قد يتجاوز العشرة أحياناً، تعاني مشاكل كثيرة في الصرف الصحي والتنظيف. وفيما يعتبر المشهد معروفاً للسوريين منذ عقود، فإنه يغيب عن الإعلام الرسمي عموماً، خصوصاً العام الماضي عندما تم تحويل بعض وحدات السكن الجامعي إلى مراكز للحجر الصحي بالتزامن مع فيروس كورونا، وانتشار محاولات لتلميع صورة ذلك السكن وإظهارها كمراكز حضارية.وتأسست المدينة الجامعية التابعة لجامعة دمشق العام 1962، وكانت عبارة عن وحدتين سكنيتين، قبل أن يصبح عددها 27، العام 2011، من بينها 13 في منطقة المزة وحدها.
#دمشق الصورة من السكن الجامعي بالمزة (وحدة اولى) لعدد من الطلاب يقومون بطهي الطعام بواسطة الحطب بسبب انعدام وسائل الطبخ من محروقات و كهرباء .
Posted by ‎سوق دمشق المركزي‎ on Monday, April 19, 2021
طلاب جامعيين يطبخون على الحطب في السكن الجامعي في ظل انقطاع الكهرباء و وسائل الطبخ
Posted by ‎الراصد‎ on Tuesday, April 20, 2021
#متداول الصورة من السكن الجامعي "بالمزة " في العاصمة دمشق عدد من الطلاب يقومون بطهي الطعام بواسطة الحطب بسبب انعدام وسائل الطبخ من محروقات و كهرباء.. #سوريا #دمشق #باز_الاخبارية
Posted by ‎وكالة BAZ الاخبارية‎ on Monday, April 19, 2021
الصورة من السكن الجامعي بالمزة - مدينة المهندس المظلي باسل الأسد (الوحدة الأولى) حيث يطبخ الطلاب طعامهم على الحطب. طبعا...
Posted by Hareth Bleebl on Monday, April 19, 2021



وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2021
top