2021- 06 - 23   |   بحث في الموقع  
logo مصادر الـOTV: اجتماع بين شركة ألفاريز ووزارة المالية ومفوض الحكومة لدى المصرف المركزي logo فياض: الجو في المجلس النيابي هو جو إقرار البطاقة التمويلية logo أكار: لن نرسل المزيد من القوات إلى أفغانستان في إطار خطة تشغيل وتأمين مطار كابل logo التحالف العربي: تدمير 4 مُسيّرات حوثية مفخخة استهدفت السعودية logo وزير الدفاع الروسي بحث مع نظيره السوداني مستوى التعاون العسكري بين البلدين logo المصادقة على عشرات الخطط الاستيطانية بالضفة لأول مرة في حكومة بينيت logo 7 وفيات و522 إصابة جديدة بـكوفيد 19 في المغرب خلال الـ24 ساعة الماضية logo وزارة العمل عن تسجيل صوتي يتضمن اتهامات ضد الموظفين: أخبار ملفقة لا أساس لها من الصحة
المرابطون بذكرى اغتيال المفتي خالد: لبنان حسن خالد كان لبنان الوطن والكيان
2021-05-16 14:56:50

أوضحت حركة الناصريين المستقلين-المرابطون أنه في مثل هذا اليوم عام 1989، إغتالت يد الإجرام والظلام التي لا تجيد إلا الإغتيال السياسي والجسدي والإبادة الجماعية والفردية وتعميم الفوضى والحروب والفتن، الشهيد المفتي حسن خالد الذي ارتقى إلى ربه شهيداً، حيث كان بحياته وسيبقى لنا إرثه الجامع الشامل، مفتي الوحدة والشراكة الوطنية والعيش المشترك والسلم الأهلي والإعتدال والوسطية والتنور والإنفتاح والتلاقي والحوار، مفتي السيادة والإستقلال والوطن والكلمة والموقف، مفتي الحق والحقيقة، والمحبة والتسامح، مفتي لبنان، الذي فتحت بكركي أبوابها لتقبل التعازي بإستشهاده. ولفتت في بيان الى أن لبنان حسن خالد، كان لبنان الوطن والكيان؛ لبنان الميثاق؛ لبنان الصيغة؛ لبنان دولة الدستور والمؤسسات؛ لبنان التعدد؛ لبنان الرسالة الحضارية؛ لبنان مثال العيش الواحد؛ لبنان النموذج الفريد بين الشرق والغرب؛ لبنان التمايز في محيطه؛ لبنان حوار الحضارات والأديان؛ لبنان الإبداع الثقافي والنتاج الفكري؛ لبنان العدالة؛ لبنان بهويته العربية والوطن النهائي لكل أبنائه، فإغتيال خالد، الذي تصدى بصلابة وإيمان الرجال الرجال لكل المشاريع والمؤمرات المعادية للبنان الوطن والدولة، أسس لبدايات مرحلة إسقاط لبنان الذي آمن به المفتي خالد وإستشهد بسبيله ومن أجله. ولفت الى أن ما تشهده الأمة العربية وبلدانها منذ سنين مديدة من صراعات وحروب تدميرية دموية شاملة تندرج في السياق المعد والمرسوم لتنفيذ مشروع مؤامرة العصر، لكل هذه الحيثيات والمعطيات، فإن إغتيال خالد، لم يكن إغتيالاً لأعلى مقام ديني للطائفة الإسلامية الجامع وطنياً في لبنان، بل مقدمة لآغتيال لبنان الدور والوطن والكيان والبعد العربي، الذي ما يزال والإقليم يعيش تداعياته الكارثية.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2021
top