2021- 06 - 24   |   بحث في الموقع  
logo معلومات للـotv: سلامة اجتمع بجمعية المصارف وقرار ببدء التعميم 158 بأول تموز logo الجديد: الخليل نقل لبري تأكيد باسيل بأن كلمته الاخيرة لا تستهدفه وانه لا يسعى لخلاف شيعي - شيعي logo جنبلاط بحث مع منسقة الأمم المتحدة الخاصة في لبنان اخر التطورات المحلية logo معلومات الجديد: غجر حاول بعد اجتماع بعبدا الإتصال بدياب الذي أقفل الخط بوجهه logo بينت: لا يجوز توقيع صفقات مع ايران التي تسعى لتطوير أسلحة نووية logo رئيس بولندا: سننهي مشاركتنا العسكرية في أفغانستان بنهاية حزيران الحالي logo 11 وفاة و484 إصابة جديدة بـكوفيد 19 في المغرب خلال الـ24 ساعة الماضية logo الأمن العام: كشفنا على إحدى المحطات في بلدة الشهابية وتبيّن انها تبيع البنزين بشكل يومي
تعويم حكومة حسان دياب لإدارة الانتخابات..! (داني الاسمر)
2021-06-11 10:00:00

ليس في وارد "الثنائي الشيعي" التخلي عن الحريري رئيساً للحكومة. وإذا كان من حكومة ستشكل بعنوان إدارة الانتخابات، فسيكون له الكلمة الفصل في تسمية رئيسها، بمعنى أنه سيكون شريكاً كاملاً فيها، على غرار ما حصل مع حكومة الرئيس تمام سلام التي جرى تأليفها في عهد الرئيس ميشال سليمان وأدارت البلاد خلال الفراغ الرئاسي.

الإتجاه السائد في الكواليس يشي بغياب بحث في حكومة إنتقالية تكون مهمتها محصورة بالانتخابات. وإذا ما اقترب
الوقت من موعد الإستحقاق، فإن القرار سينحو صوب حكومة حسان دياب من أجل تولي إنجاز هذا الإستحقاق، ذلك أنها قادرة وإن كانت حكومة تصريف أعمال على إدارة العملية الانتخابية، ولا عوائق دستورية أمامها.
ثمة من يقول إن رئيس الجمهورية ووريثه السياسي يفضلان أن تبقى حكومة دياب مهما كانت الإستحقاقات المقبلة:
إدارة انتخابات نيابية أو إدارة فراغ رئاسي.
في موازاة "التوتر السياسي" بين الحريري وجنبلاط بسبب التباين في الموقف من موضوع الحكومة وكيفية التعاطي معه... بدأ المستقبل والإشتراكي باستخدام "سلاح الانتخابات" وتبادل الرسائل التحذيرية. المستقبل يذكر الاشتراكي بالمقعد الدرزي في بيروت والمقعد الدرزي في البقاع الغربي وحاجته الى دعم المستقبل للفوز بهما.
والاشتراكي يلوح بورقة التعاون في الانتخابات المقبلة مع بهاء الحريري ويذكر بالمقعدين السنيّين في الشوف (إقليم الخروب) .
يُلاحظ أن رئيس الحزب الاشتراكي وليد جنبلاط "غائب أو مغيب" عن عملية المشاورات والمفاوضات الجارية بشأن الملف الحكومي، بعدما كان له دور في تهيئة المناخات والترويج للتسوية وحكومة الـ24 وزيرا.





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2021
top